لماذا نسمي بعض الأشخاص (وجه البومة)؟

لماذا نسمي بعض الأشخاص (وجه البومة)؟ وجه البومة مصطلح عامي دارج عراقي  يعبر عن المرأة  ذات تعابير الوجه  الغاضبة او الحزينة او التي لا تتفاعل مع  الاشياء المبهجة او المثيرة  على الرغم من انها قد تكون  من داخلها فرحة او غير حزينة  يقابله بالانكليزية  مصطلح  Resting bitch face

تمت دراسة  هذا التعبير في الوجه  من قبل علماء النفس  واوضحوا انه قد تكون له انعكاسات نفسية. هذه الصورة النمطية   لبعض النساء وتعابير الوجه  تم ملاحظتها  حتى في العديد من الشخصيات المشهورة  مثل الممثلة انا كيندرك (anna kendrick) و  وانا باكوين (Anna paquin) و وججانيوراي جونز   وكريستين ستيوارت

اشتهر هذا المصطلح عام 2013 بموقع   Funny Or Die  وانتشر هذا المصطلح  كميم عبروسائل التواصل الاجتماعي  بعدها بدات الدراسات تاخذه على محمل الجد   وجرت العديد من الاحصائيات والبيانات و برامج المحاكاة وقراء الوجوه   لبيان مدى ارتباط   النساء ذوات نظرة وجه البومة  بمدى امتلاكهم لحالات وعقد نفسية.

في دراسة أجريت في أكتوبر 2015، من قبل  العالمين  آبي ماكبث وجايسون روجرز من   شركة Noldus  لتقنية المعلومات هذه الشركة التي  تطور البرمجيات للبحوث الرصدية والسلوكية، وتستخدم البرمجيات بما يسمى  FaceReader  او نظام التعرف على الوجوه  حيث قاموا  بتحليل وجوه المشاهير مثل كاني ويست، كريستين ستيوارت، آنا كندريك والملكة اليزابيث الثانية والشخصيات العامة البارزة الذين كان من المعروف أن وجوههم وتعابيرهم  بائسة دوما  ولا يعطون تعابير مفرحة الا نادرا.

لماذا نسمي بعض الأشخاص (وجه البومة)؟ آنا كندريك
آنا كندريك

يقوم هذا النظام بتسجيل وقراءة تعابير الوجه  عند عامة الناس   عند الفرح  او الحسن او الانفعال او الغضب  ووجد النظام  انه في الوجوه الاعتيادية  والتي تؤخذ عندما لا نكون نشعر بحزن  فان 97% من القراءة تظهر التعابير الطبيعية  ما عدا 3%  يتم قراءتها من قبل النظام انها  اشارة لمشاعر حزن وتعاسة.

آنا باكوين
آنا باكوين

المفاجأة ان صاحبات  تعابير وجه البومة  اظهرن قيم مضاعفة من  هذه النسب  حيث وصلت الى 6 %  من مشاعر الحزن والتعاسة  وهذا موشر انهن تعرضن لبعض التجارب الحزينة في اوقات سابقة قد تكن عند الطفولة  بحيث تعود الوجه على بعض التعابير  التي اصبح سمة واضحة على الوجه.

المصدر:

http://edition.cnn.com/2016/02/03/health/resting-bitch-face-research-irpt/index.html?sr=fbCNN020316resting-bitch-face-research-irpt1055PMStoryGalLink&linkId=20948228

عدد القراءات (722)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*