ادعاءات الزينوغلوسيا او اللسان المتبدل او الكلام بلغات غير متعلمة

ادعاءات الزينوغلوسيا او اللسان المتبدل او الكلام بلغات غير متعلمة, قد تتطلب منا اولا تعريف الزينوغلوسيا, وهي حسب قاموس ميريام ويبستر (merriam-webster) بأنه الزعم او الايهام في حالة الغشية بتكلم لغة معينة مجهولة للمتحدث في الظروف الطبيعية له.

لطالما عكفت العلوم الزائفة على الظهور بمظهر العلوم الحقيقية واتخذت صفات وسمات تجعلها تبدو كالعلم, بدءا من المصطلحات فالالقاب العلمية الحقيقية والزائفة ايضا (احيانا) وانتهاءا بالبحوث ومنهجيتها  ولكن عندما يأتي الامر للتدقيق يتضح الزيف من الحقيقة وتتجلى الدوافع الحقيقية للتزييف وفي احيان كثيرة باعتراف اصحابها وهي دوافع لا تمت للعلم والمنهج العلمي والواقع بصلة.

الزينوغلوسيا او اللسان المتبدل او الكلام بلغات غير متعلمة

من ابرز الامثلة على ادعاءات الزينوغلوسيا او اللسان المتبدل او الكلام بلغات غير متعلمة هو ما قام بيه ايان ستيفينسون (Ian Stevenson) الطبيب النفسي المؤمن بتناسخ الارواح والذي قضى فترة من حياته بلقاء مدعي حلول روح اخرى فيهم.

مناطق محددة

ان احد المفاتيح لاختبار ادعاء معين هو فحص هذا الادعاء مكانيا على خارطة العالم. وهنا نتسائل لماذا تظهر حالات ادعاء تناسخ الارواح كثيرة في الهند وربما اكثر مما في غيرها نسبيا وبالاخص حالات الزينوغلوسيا؟ السبب ربما ان الهنود يؤمنون بتناسخ الارواح وسيؤدي الادعاء الى عواقب حميدة لدى المدعي بخلاف مناطق اخرى في العالم. كما ان ظهور الحالات في الغرب كما سيتقدم في المقال ايضا يكون لدى عائلات تؤمن بتناسخ الارواح.

الادعاءات التي سببت ظهور الخرافة

كما يقال لا دخان بلا نار, فإن سبب ظهور ما يسمى بالزينوغلوسيا هي مجموعة من الادعاءات التي نالت الشهرة والتي دعمها وساعد على نشرها اشخاص امنوا بالمعتقدات التي تدعم الزينوغلوسيا كما تدعمها وتعززها الزينوغلوسيا كتناسخ الارواح. كما ان هناك دورا ليس بالقليل على صناعة الافلام ووجود عدة افلام رعب تدعم هذه الخرافة.

سنأتي هنا على ذكر ابرز الحالات التي سببت تعزيز الزينوغلوسيا وانتشار الاعتقاد بوجودها وبكونها حقيقة:

  • حالة دولوريس جاي (Dolores Jay): دولوريس جاي هي زوجة طبيب يؤمن بالتنويم المغناطيسي ادعت ان شخصیة كريتشين الالمانية اذ وبعد ان قام زوجها بتنويمها مغناطيسيا شرعت بالتحدث بالالمانية وركز عليها مدعو العلوم الزائفة بحجة انها لم تكن تعلم الالمانية غير ان الواقع ان دولوريس جاي كان قد درست الالمانية في فترة قريبة ومع ذلك لم تكن مصطلحاتها عندما تتكلم كثيرة. كانت تستخدم مصطلحات قليلة وكان لفظها متقطعا. وكان لديها اخطاء في الكتابة متوقعة من الاشخاص الانجليز الذين تعلموا الالمانية كما لديها اخطاء في الالفاظ.
    ملاحظات عامة عن الحالة(مصدرمصدر2) :

    1. درست الالمانية في فترة قريبة في رغبة لارضاء زوجها وجعله يشعر بالفخر.
    2. مفردات كريتشين كانت قليلة بينما كان لفظها متقطعا.
    3. هناك اخطاء في الكتابة متوقعة من شخص انجليزي تعلم الالمانية.
    4. هناك اخطاء في الالفاظ مثل كلمة schön بمعنى جميل حيث تلفظها شون بينما يجب ان تلفظ بشكل شبيه بشين.
    5. انكرت معرفتها بالانجليزية فقط هي تفهمها.
  • حالة روزماري: من المؤسف ان يعتبر البعض حالة ما انها علمية وهي تخلو من شهادات مستقلة او علمية ولا تضم سوى شهادة المدعي نفسه وتلك هي حالة روزماري التي ادعى الدكتور فريدريك اتش.وود المؤمن بتناسخ الارواح ان ملكة مصرية قديمة تمثلت بها في بريطانيا عام 1931 والاكثر سخرية انه لم يأت بخبير لغوي مصري ليقول ان هذه لغة مصرية وقام بتشبيه كلمات لها باللغة المصرية.
  • حالة اوتارا هودار (Uttara Huddar): اوتارا كانت تعيش في مدينة من قومية الماراثي وفيها اقلية بنغالية وقد كانت ثقافة المدينة والهند عموما تدعم تناسخ الارواح. وقد ادعت اوتارا ان روحا لبنغالية تدعى شارادا قد حلت بها. ولكن ادعاءها لم يكن اثناء التنويم المغناطيسي او اثناء النوم او حالة من انعدام الوعي بل انها وفي صباح ما اثناء اقامتها في مستشفى الامراض العقلية في مدينتها اصبحت وهي ترتدي ملابس البنغاليين وتتكلم بكلامهم ولم تنكر لغتها الماراثية بل كانت تتكلم اللغتين سوية كما كانت تقوم بهذا الدور مرتين في الشهر وبنسق ثابت ويذكر انها كان لها اهتمام بالبنغال منذ صغرها وكذلك لوالدها كما انها قرأت روايات بنغالية مترجمة. ما ذكره اللغويون البنغاليون الذين اطلعوا على حالتها انها لا تتكلم بطلاقة رغم انها تتكلم بشكل جيد كما قال آخر ان لفظها البنغالي سئ, كما كانت تستخدم المصطلحات غير البنغالية المشتركة مع لغتها ومع ما تعرف او المصطلحات التي يفهمها البنغاليون لكنها ليست بنغالية.يمكن القول امام هذه الحالة التي وجدت في مستشفى الامراض العقلية انها ادعاء من شخص غير عاقل لا يؤاخذ على ادعاءه ولكن يؤاخذ ايان ستيفينسون الذي اعطى اهتماما لهذا الادعاء وجعله مشهورا.
    ملاحظات عامة عن الحالة (مصدرمصدر2):

    1. اوتارا لم تكن منومة مغناطيسيا, بل اصبحت وهي ترتدي ملابس البنغاليين بينما هي من قومية الماراثي بينما كانت في مستشفى الامراض العقلية.
    2. لم تنكر الماراثي بل كانت تتكلم اللغتين.
    3. كانت شارادا تظهر مرتين بالشهر بهذا الزي والكلام البنغالي بدلا من اوتارا.
    4. كان لها اهتمام بالبنغال منذ الطفولة وكذلك كان لأبيها. وكانت قد قرأت روايات بنغالية مترجمة.
    5. كانت في مدينة حيث هناك اكثر من 10 الاف بنغالي من الممكن ان تكون قد اختلطت بهم وتعلمت منهم.
    6. قال عنها احد خبراء اللغة البنغاليين انه رغم انها تتكلم بصورة جيدة الا انها لا تتكلم بطلاقة. وقال آخر ان لفظها سئ للبنغالي.
    7. معظم الكلمات المستخدمة من قبل شارادا هي من الكلمات المشتركة مع البنغالية او مما يفهمه البنغاليون لكنه ليس بنغاليا.
    8. يضاف للنقاط ما تحتويه الثقافة في الهند على ما يدعم تناسخ الارواح وما حدث من حالة شارادا هو امر مكرر الحدوث في مناطق اخرى في الهند من ادعاءات بفعل الثقافة والمعتقدات التي تشجع عليها.
  • حالة فرجينيا تيغ (برايدي مورفي)
  • حالة TE : المعروفة بـ TE هي امرأة رفضت الافصاح عن اسمها وهي زوجة لطبيب قام بتنويمها مغناطيسيا لتدعي انها تتكلم عن روح امرأة سويدية حلت بها. غير ان TE لم تتكلم من الكلمات سوى 61 كلمة سويدية جلها مما يستخدمه المحاورون في التلفاز (يعرفها شخص يتابع تلفزيونا سويديا) كما ان 31 من الكلمات التي استخدمتها هي من المشتركات بين اليديش والالمانية والانجليزية (لغات تتقنها TE) مع السويدية كما انها نادرا ما اجابت بجمل كاملة عند سؤالها بل كانت تجيب بعبارة او عبارتين وكانت تتكلم الانجليزية ايضا وتفهمها اثناء ادعاءها الشخصية الثانية.
    ملاحظات عامة عن الحالة(مصدرمصدر2):

    1. في المقابلة السابعة التي اجريت مع جينسون من قبل ستيفينسون لوحظ انها استخدمت 60 كلمة من تلك الكلمات التي يستخدمها المحاورون في التلفاز بالسويدية وحسب احد مستشاري ستيفينسون فإن هذه الكلمات هي من المشتركات مع الالمانية والانجليزية واليديش. مما يقلل العدد الى 31 كلمة اصلية.
    2. لم تستخدم جينسون في المقابلة اكثر من 100 كلمة سويدية. وهو ليس امرا مذهلا مقارنة بمتكلمي اللغة الذين يعرفون الاف المفردات. يضاف الى ذلك السياقات المحدودة التي تكلمت بها جينسون.
    3. نادرا ما اجابت جينسون بجمل كاملة عند سؤالها فقد كانت غالبية اجوبتها من عبارة او عبارتين.
    4. تتكلم الانجليزية وتفهمها.
  • حالة الفتاة الالمانية: احدی القضايا التي يروج لها قضية الفتاة الكرواتية كنين بعمر الـ 13 سنة التي كانت تدرس الالمانية في المدرسة وتقرأ الكتب الالمانية وتشاهد التلفزيون الالمانية ثم واثر اصابتها ووقوعها في غيبوبة وصحوتها صارت تتكلم الالمانية بطلاقة, ليأتي هنا المنادون بالعلوم الزائفة وما وراء الطبيعة ويعتبروا ان هذه الحالة هي من حالات الزينوغلوسيا (مصدر).

يمكن للحكم من قبل اي شخص على هذه الحالات الثالث وان يقرر اذا ما كان سيكسر قواعد العلم ويصدق هؤلاء الاشخاص ومن قام بنشر ادعاءاتهم ام سيعزو الامر للفرضية الاقرب اليه وهي الكذب والادعاء من قبل هؤلاء.

اما الاشخاص الذين دعموها من مراكزهم العلمية او الاعلامية فأبرزهم:

  • ايان ستيفينسون Ian stevenson: طبيب نفسي واستاذ جامعي مؤمن بتناسخ الارواح خصص حياته لمتابعة مدعي حلول الارواح الاخرى بهم.
  • موريس نيذيرتون Morris Netherton غير موجود على الانترنت ما هو تخصص موريس عندما يلحق اسمه بكلمة دكتور لكنه يدعو نفسه معالج الحياة السابقة Past life therapist ورغم عدم امتلاكه مركزا علميا غير انه صار يمتلك مركزا اعلاميا ترويجيا لخرافات الزينوغلوسيا من خلال الكتب التي نشرها والتخصص الذي ادعاه لعلاج حالات معينة.
  • ليال واتسون Lyall Watson: شخص متعدد الاختصاصات معروف بكتابه (ما فوق الطبيعة) Supernature ذو المبيعات الفائقة وله كتب اخرى في الحيوان والنبات غير انها لم تحقق ما حققه كتابه هذا.

ومن الاديان التي تعتقد بالتناسخ

الهندوسية

العلوية (الاسلام)

الدروز

السيخية

اديان محلية افريقية

بعض اديان الهنود الحمر

المسيحية (الانجيلية الخمسينية)

واما الافلام التي ساعدت على نشر هذه الخرافة فمنها:

كما ان الكثير من افلام الرعب ذات الشعبية العالية التي تصبغ وقائعها بصبغة واقعية.

مصادر حول رأي العلم باللغة والذاكرة

http://www.near-death.com/reincarnation/research/ian-stevenson.html#a01

http://www-personal.umich.edu/~thomason/papers/xenogl.pdf

The Phenomenon of Xenoglossy

عدد القراءات (369)

التعليقات

التعليقات

About Omar 181 Articles
مهتم بعلم النفس والعلوم الاجتماعية والتقنيات واللغويات يمكن التواصل معي عبر البريد الالكتروني: omar [at] real-sciences.com

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.