تفسير الأحداث عبر الخوارق

الخوارق

يوصف حدث ما أو فهم معين بأنه “خارق” إذا كان ينطوي على قوة أو هيئة غير مفسرة علميا. وهنالك الكثير من الأحداث الخارقة يقال بأنها خاصة بأصحاب القوى الروحية، مثل الإدراك خارج الحواس والتخاطر.

وينظر إلى بعض الأحداث على أنها خارقة بسبب الجهل أو الإيمان بالسحر. على سبيل المثال يشرح المتخصص في التخاطر في علم النفس تشارلز تارت (Charles Tart) كيف كانت بداية اهتمامه بالخوارق:

“قبل عدة سنوات  كنت متشكك للغاية في جميع أنواع الخواطر. ما أقنعني في التفكير في احتمال وجود الخوارق هي تجربة شخصية مررت بها. فخلال الحرب، كنت في بيركلي، كاليفورنيا، وكان على الجميع القيام بالعمل الإضافي …. وفي أحد الأيام كنت اعمل حتى وقت متأخر جدا مع مساعدة شابة، لكن بعد مرور الوقت رغبت الفتاة بالذهاب إلى البيت، وأنا رغبت بذلك ايضا. ثم في وقت متأخر من الليل قالت لي وقد تملكها الرعب.. أن لديها حس بأن شيء فضيع سوف يحدث. وقتها تملكني شعور رهيب. وقالت لي أنها لا تعرف ماذا سوف يحدث بالضبط. ما قمت به هو النظر من النافذة ورؤية ماذا يمكن أن يحدث، وبمجرد الابتعاد عن النافذة اهتزت النافذة بعنف. لم أستطع فهم ما حدث، عدت إلى السرير، وفي صباح اليوم التالي سمعت في نشرة الاخبار الاذاعية خبر انفجار سفينة محملة بالذخيرة في ميناء شيكاغو. فعند النظر إلى ميناء شيكاغو على الخريطة سوف تلاحظ أنه يعادل مدينة كاملة، قتل فيه في ذلك اليوم 300 شخص. قالت إنه عندما قتل هذا العدد من الأشخاص لمسها الخوف، قفزت من السرير إلى النافذة، وبعد ذلك كانت الموجة قد عبرت 35 ميل بين الميناء وبيركلي لتهز النافذة؟”. (Randi 1992)

ليس هنالك حاجة لوصف هذا الحدث بأنه خارق، فوفقا لـ جيمس راندي (James Randi) الذي سجل الحادثة. تنتقل الصدمة بشكل أسرع عبر الأرض منها عبر الهواء. والفرق حوالي 8 ثواني. على الأرجح استيقظت الفتاة عند اهتزاز الأرض، وهذا ما أفزعها، وبعد 8 ثواني هز النافذة. حيث أن الفتاة اعتبرت أن الانفجار حدث حينما اهتزت النافذة، مما يجعل الأمر غير قابل للتفسير من خلال القوانين الفيزيائية المعروفة. ويمكن أن يعتبر التفسير معقولة فقط عند إرجاعه إلى الخوارق عند عدم توفر المعرفة اللازمة بالقوانين الفيزيائية.

المصدر:

Skeptic dictionary, Paranormal

عدد القراءات (221)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*