حقائق علمية مزيفة يختلقها دان براون

دان براون

رغم أن دان براون كثيراً ما يدعي بأن الكثير من الأشياء التي تتضمنها رواياته هي حقيقية، كما في النص  الذي الذي أخذته من أحد صفحات رواية “شفرة دافينشي” الأولى، وهي حيلة لاكتساب ثقة قرائه بباقي محتوى رواياته، إلّا أن هنالك الكثير من الأمثلة على أخطائه، وأذكر منها:

  • دان براون يدّعي بأنه غاليليو غاليلي كان أحد أعضاء جمعية المتنورين. بالحقيقة غاليليو مات بالعام 1642 وهذه الجمعية قد تشكّلت بالعام 1776.
  • يقول دان براون على لسان فيتوريا فيترا في رواية ملائكة وشياطين بأن لكل مادة هنالك مادّة مضادّة، مثل البروتون ومادته المضادة هي الإلكترون! وفي الحقيقة البروتون والإلكترون كلاهما مادة ومادتهم المضادة هي مضاد البروتون ومضاد الإلكترون. ويقول أيضاً بأن المادة المضادة ستكون في المستقبل مصدر للطاقة غير محدود، والحقيقة هي أنها تستهلك طاقة مقدارها مليارات المرات حتى تُخلّق صناعياً أكثر من التي ستنتجها، وليس بالإمكان وجودها طبيعياً.
  • في رواية الرمز المفقود، يُغرق دان براون لانغدون بسائل يستطيع التنفس تحته يدعى بير فلورو كاربون حاوي على الاوكسجين، وكثيراً ما بحثت عن هذا المركب بهدف إيجاده دون أدنى جدوى.
  • في رواية شفرة دافنشي يدّعي دان براون بأن جمعية صهيون حقيقية وتشكّلت بسنة 1099 بأوروبا، بينما الحقيقة هي مجرد كذبة اختلقها شخص فرنسي في الخمسينات وأعترف في التسعينات بعد أن أقسم يميناً اليمين أنه كان يكذب.
  • في رواية ملائكة وشياطين، ينسب لانغدون ينسب منظمة الحشاشين لقرية اسكتلندية نسيت أسمها، بينما الحقيقة هي أنها قد نشأت في إيران بأيام العباسيين.
  • ولا ننسى قوله في رواية الرمز المفقود بأن هنالك مجال جديد في العلم معترف فيه ويدعى بالعلوم العقلية، وهو علم يتخصص في تأثير الأفكار فيزيائياً على البيئة الخارجية، وهو بذلك يبدو أشبه بقانون الجذب الموجود في كتاب السر، وبالتالي يعتبر علم زائف، يتبناه الكثيرون من المتاجرين بالتنمية الذاتية.
  • بأحد مشاهد رواية الجحيم، يظهر إدعاء بأن عصر النهضة قد تبع الموت الأسود (ظهور مرض الطاعون)، وأن الثاني قد تسبب بالأول، إلّا أن الموت الأسود قد ظهر على عدة دفعات، أشهرها كان يسمى بـ”الوباء العظيم” وظهر بين عامي 1348 – 1350، بينما تقول أغلب كتب التاريخ بأن عصر النهضة بدأ بولادة Giotto 1267 – 1337.

لا يجب الإعتماد على الأدب كمصدر للمعلومات، ومن الضروري مراجعة كل ما يتضمنه. هنالك الكثيرين من أمثال دان براون، حققوا مبيعات هائلة دون أدنى إعتبار للرصانة التي يدعونها في كتبهم. من يريد تحقيق معرفة رصينة في مجال ما، عليه مراجعة الكتب المختصة فيها، لا كتب الأدب، فهي ليست بأكثر من إستراحة عقلية.

وإن أردتم أمثلة أكثر لهفوات دان براون، فإستزيدوا من هنا:

Charney, N. (n.d.). Fact-Checking Dan Brown’s ‘Inferno’: 10 Mistakes, False Statements, and Oversimplifications. Retrieved February 13, 2017

The Lost Symbol and The Da Vinci Code author Dan Brown: 50 factual errors. (n.d.). Retrieved February 13, 2017

 

عدد القراءات (759)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*