هل يستخدم الناس عشرة بالمئة فقط من أدمغتهم

هل يستخدم الناس عشرة بالمئة فقط من أدمغتهم ؟ يعد الدماغ البشري عضوا شديد التعقيد. و رغم ادائه الملايين من الفعاليات الحياتية اليومية الا انه يستمر في تأليفه للمقطوعات الموسيقية و تحليل البيانات وايجاد حلول ذكية للمعادلات. وهو مصدر كل المشاعر، و السلوكيات، والخبرات البشرية، وهو مستودع الذاكرة والوعي ايضا. لذلك فلا يوجد ما يدعوا للشك ان هذا العقل لايزال لغزا على نفسه.
وبالاضافة الى هذا الغموض يمكن ان يضاف اليه غموضا اخرا، وهي المقولة التي تقول ان البشر يستخدمون فقط 10% من ادمغتهم. واذا ما تمكن البشر من استخدام كل الدماغ فمن الممكن ان يصبحوا علماء في الرياضيات و في الارقام العشرية المعقدة ومن الممكن ان يمتلكوا القدرة على تحريك الاشياء عن بعد.
ورغم جاذبية هذه الفكرة ( توظيف 10% من العقل ) الا انها فكرة مضحكة وخاطئة جدا ، وهذا ما يقوله طبيب الاعصاب ( Barry Gordon ) في كلية جون هوبكنز ( Johns Hopkins ) للطب في بالتيمور. ومع ذلك لم يحدد الى حد الان من المسؤول عن طرح هذه الفكرة، و قد ترتبط بالعالم الفيزيائي والمؤلف William ، والذي ذكر في كتابه طاقات الرجال Energies of Men ( نحن نستخدم جزء قليل فقط من الموارد العقلية والجسدية التي نمتلكها ) . كما وارتبطت الفكرة بالبيرت اينشتاين، والذي يفترض انه استخدم هذه الفكرة لتفسير امكانياته العقلية الهائلة.
و أشار Gordon الى ان قوة الفكرة تكمن في نظرة الناس لادمغتهم الخاصة: فهم يرون ان اوجه القصور لديهم تعود الى عدم استغلال المادة الرمادية في الدماغ. وهذه رؤية خاطئة. و الرؤية الصحيحة هي ان الناس في ظروف معينة مثل الاسترخاء يمكن ان يستخدمون 10 % من ادمغتهم.
و أضاف Gordon الى ان البشر يستخدمون كل جزء من دماغهم، وفي معضم الاوقات تكون هذه الاجزاء فعالة بشكل كلي. واشار الى ان الدماغ البشري يزن ثلاثة بالمئة من وزن الجسم ويستخدم 20 بالمئة من طاقة الجسم.
ان الدماغ البشري الاعتيادي يزن حوالي ثلاث باوندات والذي يتكون من المخ، تلك الكتلة الضخمة التي تقوم بكافة الوظائف العقلية العليا ، والمخييخ، وهو المسؤول عن الوظائف الحركية، كالتوازن وتنسيق الحركة. و يتكون ايضا من جذع الدماغ وهو المسؤول عن الوظائف اللاارادية مثل التنفس. وتعد غالبية الطاقة المستخدمة من قبل الدماغ ناتجة من عملية التواصل بين ملايين الخلايا العصبية فيما بينها. ويرى العلماء ان عملية التواصل بين ملايين الخلايا هي ما يؤدي الى انجاز الوظائف العليا للدماغ ، اما الطاقة المتبقية فتستخدم للتحكم بباقي الوظائف اللاارادية مثل الحفاظ على معدل ضربات القلب و الوظائف الارادية مثل قيادة السيارة.

وعلى الرغم من ان الدماغ لا يستخدم كل طاقته في كل الاوقات، فقد اشار الباحثون باستخدام التكنولوجيا الصورية (كما في قياس حركة عضلات الجسم) الى ان العقل يعمل بشكل مستمر وعلى مدار 24 ساعة. وقد اشار (John Henley ) وهو طبيب اعصاب متخصص في ولاية روتشيستر في مينيسوتا، الى “ان الادلة تؤكد على اننا كبشر نستخدم 100% من عقولنا على مدار اليوم”. حتى في النوم هنالك بعض من اجزاء الدماغ تعمل بشكل مستمر ، مثل القشرة الامامية، وهي المسيطرة على بعض الوظائف العليا والوعي الذاتي، بالاضافة الى استمرار نشاط المناطق الحسية الجسدية التي تساعد الناس على الاحساس بالبيئة المحيطة بهم. وناخذ على سبيل المثال تناول فنجان القهوة في الصباح والتحرك باتجاه الغلاية وصب القهوة في القدح وترك مجال للكريمة الاضافية، نجد في هذه الاثناء فاعلية الفصوص الجدارية الحسية، والمستشعرات الحركية، والمخيخ، والفص الجبهيوكل تلك الاجزاء تعمل بشكل فعال و متواصل. و بوجودالعواصف الرعدية من الشحنات الكهربائية في عملية تواصل ملايين الخلايا العصبية فيما بينها، يندفع العقل للعمل بشكل متكامل في مدة قليلة من الوقت.
وهذا يشير الى ان ان تلف جزء من الدماغ الانسان لا يعني انه لن يستطيع ان يقوم بالنشاطات اليومية، حيث اشار Henley الى وجود اشخاص فقدوا جزء من ادمغتهم ومازالوا يكملون نشاطاتهم اليومية بشكل اعتيادي، ويعود فضل ذلك الى قدرة الدماغ على تعويض الاجزاء المتضررة للقيام بالنشاطات.
ان فهم خريطة الدماغ والية عمل كل منطقة ووظيفتها هي جزء مهم في عملية فهم الاعراض الجانبية من تضرر احد اجزاء الدماغ. يعلم الخبراء ان الخلايا العصبية التي تعمل على وظائف متشابهة على الاغلب تعمل بشكل مجاميع متقاربة. فمثلا الخلايا العصبية التي تعمل على تحريك الابهام، تقع بالقرب من الخلايا العصبية التي تتحكم بالسبابة.
ان الاطباء في مجال جراحة الاعصاب يحاولون ان يتجنبون التجمعات العصبية المتعلقة بالرؤية والسمع والحركة، للحفاظ على اكبر قدر من الوظائف التي يقوم بها العقل.
وما غير مفهوم الى حد الان هو كيف تعمل الخلايا العصبية المتجمعة في مناطق مختلفة من الدماغ على تشكيل الوعي البشري. ولا يوجد هنالك اي دليل على وجود مركز للوعي في الدماغ، والذي يقود الخبراء الى الاعتقاد ان الوعي ناتج من عمل خلايا متفرقة في الدماغ .
فضلا عن وجود سر اخر من اسرار الدماغ يقع ضمن التجاعيد الدماغية وهو ان من بين كل خلايا الدماغ هنالك 10 بالمئة فقط هي الخلايا العصبية و 90 بالمئة هي الخلايا الدبقية التي تحيط وتساند الخلايا العصبية، والى الان لم تحدد وضيفتها وبشكل عام فان الفكرة ليست باننا نستخدم فقط 10 بالمئة من ادمغتنا، وانما في اننا نفهم فقط 10 بالمئة من كيفية عمله.

المصدر:
http://www.scientificamerican.com/article/do-people-only-use-10-percent-of-their-brains/

 

عدد القراءات (273)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.