لا وجود للأنفجار العظيم؟

لا وجود للأنفجار العظيم؟ وفقاً لنموذجٍ جديدٍ يطبق تصحيحات التعابير الكميّة لإكمال نظرية أينشتاين عن النسبية العامة، قد يكون الكون موجوداً بشكلٍ أبدي. قد يتضمّن هذا النموذج أيضاً، الطاقة السوداء والمادة السوداء، مما يحل مشاكلَ عدّة في آنٍ واحِد.

لا وجود للأنفجار العظيم؟

العمر التقديري المقبول علمياُ للكون، واللذي تم تقديره بأستخدام النسبية العامة، هو 13.8 مليار سنة. في البداية، يُعتقّد أن كل شيء في الوجود كان في نقطة واحدةٍ متناهية الكثافة، وتسمى بـِ نقطة التفرد، وأن الكون أتى للوجود بعد توسّع هذه النقطة إلى الأنفجار العظيم.

بالرغم من أن نقطة تفرّد الأنفجار العظيم نشأت من رياضيات النسبية العامة بشكلٍ مباشر، إلا أن بعض العلماء يرون هذا كمعضلة، لأن الرياضيات قادرةٌ على تفسير ما حدث بعد التفرّد مباشرة، ليس قبلها، خلالها أو بعدها.

“نقطة تفرّد الأنفجار العظيم هو أكبر مشاكل نظرية النسبية العامة لأن قوانين الفيزياء تنهار في تلك النقطة،” هذا ما قاله  أحمد فرج علي من جامعة بنها (Benha University) ومدينة زيويل (Zewail City) للعلوم والتكنولوجيا، في مصر، لموقع العلوم والفيزياء (Phys.org).

أظهر علي والكاتب الشريك له ساوريا داس (Saurya Das) من جامعة ليثبريج (University of Lethbridge) في ألبيرتا، كندا (Alberta،Canada) في وثيقةٍ نُشرت من قبل موقع “رسائل الفيزياء ب” (Physics Letters B) الحل لمشكلة نقطة التفرّد للثقب الأسود، وذلك بأستخدام نموذجِهِما الذي يشير إلى عدم وجود بداية أو نهاية للكون.

المصدر:https://richarddawkins.net/2016/03/no-big-bang-quantum-equation-predicts-universe-has-no-beginning/

عدد القراءات (592)

التعليقات

التعليقات

About Ziyad Abdullah 55 Articles
من دهوك، العراق. الاول في الدراسة على قسمه في معهد المساحة ويدرس الان هندسة الطرق والجسور في جامعة البوليتكنيك في دهوك. شديد الشغف بالفيزياء وكل ما يتعلق بالفضاء.

5 Comments

  1. أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ

  2. هذه الآية إتفق عليها بعض علماء التفسير انها تصف نظرية الإنفجار العظيم، والله اعلم.

  3. كل هذه النظريات تخريفية
    الانفجار خرافة لأن النقطة الأولى أو نقطة التفرد إذا كانت تحوي المكان فأين ستنفجر وتتسع
    ولأن تصور الكون كان في نقطة عدة سنتيمترات ثم تكون عن طريق التفتيت وليس عن طريق النمو خبلانة
    ولأنها مبنية على أن الكتل في الكون نشأت من الطاقة وتلك خرافة أخرى لأن الكيلو جرام الواحد يحتاج لطاقة هائلة فكيف بالكون كله ناهيك عن طاقة عملية التحويل
    كذلك نظرية أزلية الكون ولا نهائيته خرافة لأن التركيب لازم للمادة والتركيب ينافي الأزلية . فلا يصح أن يكون المركب أزليا

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.