ناسا تفند الإشاعة حول زخات الشهب

تساقط الشهب

انتشرت مؤخراً شائعات كثيرة في مواقع التواصل حول زخة كثيفة من شهب البرشاويات، وبأنها الزخة الأكثر قوة ولمعاناً في تاريخ البشر. وفقاً لوكالة ناسا، فهذا الخبر كاذب.

الانتظار المطول والحماس لهذه الظواهر الفلكية مثل “زخة الشهب” في 12 أغسطس لعام 2017 او الكسوف الشمس الكلي في 21 أغسطس قد ولد الكثير من الشائعات حولها.

ظاهرة زخات الشهب البرشاوية تحدث سنوياً وخصوصاً في شهر أغسطس، بسبب تداخل مدار الأرض مع مدار مخلفات المذنبات التي تدور حول الشمس.

وكالة ناسا بدورها قد أعلنت عن عدة حقائق حول هذه الظاهرة:

– اول شيء يجب ان تعرفه حول هذه الظاهرة هو ان هذه الشهب لاتصل لهذا المقدار من الكثافة واللمعان (الالاف من الشهب في الساعة الواحدة كما تقول الشائعات)، أفضل مقدار ما يمكن ان تصل اليه هذه الزخة من الشهب هي 80-100 شهاب في الساعة الواحدة كمعدل طبيعي، او معدل يتراوح بين المئات كأقصى حد.

– “بيل كوك” رئيس قسم دراسة طبيعة النيازك في ناسا أعلن في تصريح له ” أفضل زخة شهب شهدناها مؤخراً حدثت في عام 1993، حينها وصلت ذروة الشهب الساقطة إلى 300 شهاب في الساعة. كذلك في العام الماضي حدثت زخة شهب بمقدار 200 شهاب في الساعة”

– الشهب التي سنشهدها هذا العام هي مخلفات وبقايا مذنب Swift-Tuttle التي يتركها في مداره، حجم هذه المذنبات(المخلفات) هو بمقدار حجم حبة الرز او حبة الحمص، وحينما تدخل الأرض لمدار هذه البقايا تدخل الغلاف الجوي كشهب لامعة.

– سيكون من الصعوبة قليلاً ملاحظتها هذا العام كما قال “بيل كوك” كذلك سيكون القمر شبه مكتمل لذلك سوف يؤثر على وضوح رؤيتها في السماء أثناء الليل.

– كما ذكر “بيل كوك” في نهاية تصريحه ان اقوى زخة شهب حدثت في تاريخنا هي في 12 نوفمبر سنة 1833 وتسمى بـ “زخة شهب ليونيد”، لكن يؤسفنا إبلاغكم ان هذه الظاهرة لن تكون بهذه القوة في هذه السنة.

الحقائق الواردة مذكورة في المصدر:

Samantha Mathewson, “NASA Debunks Perseid Meteor Shower Rumor“, August 9, 2017

عدد القراءات (868)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*