امرأة من حديد الفيزيائية ماريا ماير : الحائزة على جائزة نوبل في الفيزياء

ماريا جوبرت-ماير أو ماريا غوبرت ماير    عالمة الفيزياء ألالمانية، الحائزة  على جائزة نوبل للفيزياء عام 1963عن إدخالها نموذج الأغلفة للنواة الذرية  وهي ثاني امرأة تحصل على جائزة نوبل للفيزياء بعد ماري كوري.

ولدت ماريا جوبرت-ماير في 28 يونيو 1906 في بولندا . ولدت في  بولندا   وتلقت تعليما اكاديميا  وسط نخبة  من  اساتذة الفيزياء الرائعين  والحائزين على جائزة نوبل  مثل ماكس بورن، فرانك جيمس وأدولف أوتو راينهولد عاشت مرحلة  التحيز الجنسي   كما عانته  زمليتها  في الرياضيات ايمي نوثر   لذلك عانت ما عانت  بسبب المحسوبيات  والقواعد الصارمة انذاك فلم تفلح بالوصول الى مراتب عليا بالجامعات الالمانية وقتذاك حتى  هاجرت مع زوجها الى  امريكا واستقرت مع زوجها في شيكاغو    ناضلت ماير في سبيل  ممارسة عملها الذي تحب ونجحت في ذلك من خلال عملها  في مختبر لوس الاموس   والذي فتح لها الافق للعمل في  في مشاريع  الاشعاعات  النووية  اثناء درجات الحرارة عالية     كجزء من مشروع تطوير  القنبلة الهيدروجينية 

خلال تواجدها في امريكا برفقة زوجها بجامعة شيكاغو استطاعت ان تحصل على وظيفة استاذ مساعد بشكل تطوعي   في مدرسة الفيزياء  بالجامعة  . واستطاعت خلال فترة وجودها   ان تضع اول نموذج رياضي  للاغلفة النووية   والتي حصلت على اثرها جائزة نوبل  مناصفة مع  جنسن هانز ويوجين فيغنر بول

اوضح نموذج ماير  كيف ان  عدد معين من الانوية الذرية هو السبب بكون  نوع معين من الذرات مستقر للغاية  وسميت تلك الاعداد بالاعداد السحرية توفيت اثر نوبة قلبية  سنة  1972  وتعتبر مثال على المثابرة  والعمل  والعلم 

عدد القراءات (222)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*