انتهازية تحت المجهر

الفايروسات الارتجاعية (retro virus ) هي ابسط انواع الفايروسات لكن اكثرها تعقيدا و لعل احد اخطر انواعها هو فايروس نقص المناعة المكتسب (الايدز ) و الذي يعرف ب HIV, تتالف هذه الفايروسات من حامض الRNA التي تعتبر المادة الوراثية الاساسية و عندما تجد هذه الفيروسات خلية مضيفة , فانها سوف تتطفل عليه حيث سوف تحرر نفسها من غلافها البروتينيو تحقن نفسها داخل الخلية المضيفة.

بعد ذلك سوف تقوم هذه المادة الوراثية و عن طريق عملية تعرف بعملية النسخ العكسي سوف تنتج نسخة DNA تحمل تعليمات نسخة الRNA الرئيسية , التي تمثل المادة الوراثية الاساسية للفيروس, و تسمى عملية انتاج DNA من RNA بالنسخ العكسي لانه الاساس هو العكس انتاج RNA منDNA , بعد ذلك سوف تحور نسخة الطريقة التي تحور المادة الوراثية الاساسية في الخلية المضيفة نفسها , حتى تتجنب رجال الامن و المخابرات في الخلية و التي هي انزيمات النيوكليز التي تتتبع تركيبة المادة وراثية و تتعرف اذا كانت محورة او غير محورة او محورة بشكل خاطيء لا يتناسب مع الطريقة التي تحور المادة الوراثية الاساسية نفسها , و عملية التحور هي هوية المادة الوراثية , و المتمثلة باضافة مركبات كيميائية مثل المثيل و الالكيل, بعد ان تمر هذه النسخة بنجاح من تفتيش رجال الامن انزيمات النيوكليز تذهب باتجاه النواة التي هي مركز سيطرة الخلية , ثم تدخل هذه النسخة المحورة داخل النواة و تثبت نفسها ضمن المادة الوراثية الاساسية للخلية في داخل احد الكروموسومات و ضمن تركيبة الجينات المحمولة على الكروموسوم, و الجينات هي تسلسلات حمض DNA للخلية الاصلية , تقوم النسخة الدخيلة بازالة جزء من المادة الوراثية او حشر نفسها ضمن ذلك الجزء, بعد ذلك تقوم بالسيطرة نشاطات النسخة الجينية التي حشرت النسخة الدخيلة نفسها خلالها , ثم تقوم بالسيطرة على انتاج نسح الmRNA , تمثل الاوامر و التعليمات التي تصدرها النسخ الجينية و التي تترحم حزيئيا الى بناء البروتينات و الانزيمات و الاغشية , داخل الخلية و تترجم ايضا الى العمليات الكيميائية و الايضية ضمن سايتوبلازم الخلية, لكن و نتيجة لوجود النسخة الدخيلة فان هذه النسخةمن الmRNA سوف تستغل لانتاج نسخة جديدة من DNA المادة الدخيلة و هكذا سوف تستمر انتاج المزيد من هذه النسخ بعد ان تعطل اوامر النسخ الجينية الاساسية و تستغل لانتاج نسخ دخيلة, وهكذا يستمر الامر حتى تهلك الخلية و تنهار في حين ان نسخ الDNA الدخيلة هذه سوف تنتج نسخ RNA و تنتج غلاف بروتيني يتضمن نسخ الRNA و بعد ذلك تغادر الخلية عند موتها و انهيارها لتجد خلية اخرى كي تنشط بها, هذه في الواقع انتهازية جزيئية تحدث داخل الخلية تكون شبيه بما يحدث للدولة عندما يسيطر عليه الانتهازيون و يتسببون بخرابها و دمارها ثم يهربون منها لينشطو في دول اخرى بعد ان بنو انفسهم في تلك الدولة المسكينة

عدد القراءات (22)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.