ما هو لغز لوح ويجا والتواصل مع الارواح؟

لطالما حاول الإنسان ان يتواصل مع من فقدهم، فوضع طقوسًا واخترع أدوات وأنشد الكثير رغبةً منه في الوصل. من هذه الاختراعات لوح ويجا (Ouija board) وعصا استنباء الماء (Dowsing wand) فكلاهما استخدما قديمًا وحاليًا في الكشف عن الأرواح وللتواصل معها من خلال حركتهما التلقائية (والتي يعتقد أنها نتيجة لفعل الأرواح) ولكن ما لغزهما؟ وهل له علاقة بعالم الأرواح؟

ان لوح ويجا هو عبارة عن سطح خشبي عليه أحرف، أرقام، “نعم” و”لا” وهناك قطعة خشبية على شكل قلب يضع عليها الحاضرون أيديهم لتقودهم نحو إجابة سؤالهم. تبدأ الجلسة بطرح أسئلة على “الروح” ومن ثم تبدأ “الروح” بالإجابة ان تواجدت، وقد تجيب هذه “الروح” عن أسئلة كثيرة منها كيفية حصول الحادث؟ هل تشعر بالراحة؟ هل تشتاق لأهلها؟ وغيرها من الأسئلة المهمة لذويها. اما استخدام عصا استنباء الماء فيكون للكشف عن وجود الأرواح بعد ان يمسك المستكشف بكل يد عصا ومن ثم تبدأ كل عصا بالإشارة لاتجاه تواجد “الروح” إلى أن يصل للمكان ويستكشفه.

يمكنك القيام بتجربة ستساعدك في الكشف عن لغز هاتين الاداتين. كل ما عليك فعله هو ان تعلق جسمًا ثقيلًا بخيط وترفعه امامك ومن ثم تضع في ذهنك سؤالًا وتقول “ان كانت الإجابة عن السؤال بنعم، فسيتحرك الجسم باتجاه عقارب الساعة، وان كانت لا، فسيتحرك باتجاه عكس عقارب الساعة”، استمر بالتفكير بهذا السؤال وبعد لحظات ستجد ان الجسم بدأ بالتحرك بالاتجاه الذي ترغب به على الرغم من عدم قيامك بصورة واعية بتحريكه.  ولكن كيف تحدث الحركة بصورة غير واعية؟ الجواب يكمن في التوقع.

تضغط على المكابح لأنك تريد التوقف، وانت متوقع ان السيارة ستتوقف. ومثل ذلك ينطبق على كل سلوك له غاية، فأنت تتوقع أنك لو ضغطت على زر التشغيل، فأن حاسوبك سيشتغل. ولكن هناك شيء يختلف في حالة الدماغ، فهناك حالة اخرى وهي الحالة التي تؤدي فيها التوقعات للقيام بفعل ما وهذا ما يعرف بـ(Ideomotor effect) أو الحركية النفسية. على سبيل المثال انت تجلس على المقعد الامامي بجانب السائق، وفجأة يقفز شيئًا امام السيارة، هنا ومن دون ارادتك ستضغط بقدمك وكأنك تضغط على المكابح على الرغم من عدم وجودها امامك، او ما يحدث وانت تشاهد كرة القدم وتتوقع ان يأتي هدف، حيث تبدأ بالحركة في مكانك ويبدأ كل من حولك بالحركة ايضاً.

الان كيف تحرك الجسم الذي رفعته بيدك؟ تحرك الجسم لأنك توقعت ان يتحرك باتجاه معين، ولربما اردت الجواب عن السؤال بنعم، أي ان رغبتك كانت باتجاه معين ولكنك في نفس الوقت حاولت ان تحافظ على سكونه، هنا تبدأ العضلات بالحركة (استجابة للتوقع) وهذه الحركة تكون ضئيلة جداً حتى لا تدرك بالوعي، وهنا سيعمل الخيط على مضاعفة هذه القوة بينما يعمل الجسم المعلق على الحفاظ عليها حتى تتراكم ومن ثم تصل الى الحد الذي يحركه ليعطيك الإجابة عن سؤالك. في عصا استنباء الماء يحدث نفس الشيء، اذ تعمل الحركات الضئيلة على التراكم محركةً العصا باتجاه معين يرغب به المستكشف. وفي لوح ويجا تعمل رغبات عدد كثير من الأشخاص على تحريك اللوح باتجاه إجابة ما، ففي بعض الأحيان يحرك المشاركون اللوح رغبةً منهم في تخفيف الم الشخص، وفي أحيان أخرى يكون الحاضرون على دراية بما يرغب به الشخص او يعرفون الإجابة على سؤاله (لا سيما لو كانوا من نفس العائلة)، وعندما يضعون أيديهم على اللوح، فبحركة ضئيلة من كل واحد منهم سيتحرك اللوح باتجاه الإجابة المرغوبة (قد يؤثر المراقب بأجوبتهم).

لبيان زيف هذه الوسائط، اطلب من المجرب ان يغمض عينه ويقوم بها، وهنا ستلاحظ فشلها الذريع.

والسؤال يبقى، في أي منطقة من الدماغ يحدث ذلك؟ هناك منطقتان مسؤولتان هما التلفيف المجاور للحصين  (Parahippocampal gyrus) المسؤول عن استعادة المعلومات المكانية، والمنطقة الأخرى هي  الموصل الصدغي-القحفي الايمن Right Tempro-parietal junction)) المسؤولة عن توجيه الانتباه نحو الأماكن المتوقعة للحركة.

Reference:

Pfister, R., Melcher, T., Kiesel, A., Dechent, P., & Gruber, O. (2014). Neural correlates of ideomotor effect anticipations. Neuroscience, 259, 164-171. doi:10.1016/j.neuroscience.2013.11.061

عدد القراءات (721)

التعليقات

التعليقات

About عصام منير 14 Articles
طالب في كلية الطب من بغداد، مهتم بعلم الأعصاب والدماغ.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*