أشهر 10 خرافات عن السرطان

السرطان

واحد من كل ثلاثة منا سوف يصاب بالسرطان في حياته، بالرغم من  أن هناك كما هائلا من المعلومات عن هذا المرض، لا تزال الكثير من الخرافات حوله موجودة.

الخرافة الأولى : السرطان مرض حديث من صنع الإنسان!

ليس هناك من ينكر أننا أكثر دراية الان بالسرطان من أي وقت مضى، لكن ذلك لا يعني بأن هذا المرض حديث.

هذا المرض وجد مع وجود البشر – أما وصف قدرته القاتلة فيعود تاريخها إلى الحضارة المصرية. الأدلة تشير إلى أن هذا المرض وجد في عظام الديناصورات، ايضا وجد في عظم يعود عمره إلى 3000 سنة. أنماط الحياة الحديثة بلا شك تمثل جزءاً من ارتفاع نسب الموت بسبب السرطان، كالنظم الغذائية الحديثة والتدخين. غير أن أحد أكبر عوامل الخطورة لجميع أشكال المرض والذي غالبا لا يمكن لأحد منا تجنبه هو التقدم في السن.

الخرافة الثانية : الأغذية الخارقة (superfoods) تمنع حدوث السرطان !

العنب البري، الشمندر، القرنبيط، الثوم، الشاي الاخضر كلها تسمى الأغذية الخارقة ويعتقد بعض الناس بأنها تمنع السرطان، ولكن وفقا للخبراء في معهد أبحاث السرطان في المملكة المتحدة: “لا يوجد شيء من هذا القبيل حول الأطعمة الخارقة”. على الرغم من ذلك، هذا لا يعني بأنك لا ينبغي أن تفكر فيما تتناوله. فأكل كمية مناسبة من الفواكه والخضروات هو جزء من الغذاء المتوازن الذي ينصح به الأطباء والتنوع في الغذاء شيء لابد منه.الجسم هو تركيب معقد والسرطان أيضا معقد.لذلك اقتراح نوع واحد لوحده من الطعام والاعتقاد بأنه كافي للتخلص من السرطان القاتل، هو أمر بمنتهى السطحية والبساطة.

 

الخرافة الثالثة :الأطعمة الحامضية تسبب السرطان !

الخبراء يقولون بأن هذا الشيء مجرد “هراء بايلوجي “. ففكرة ان تناول أطعمة حامضية جدا ستتسبب يجعل دمك حامضياً هي أيضا فكرة غير صحيحة اطلاقا. نعم، خلايا السرطان ليس باستطاعتها النجاة في وسط قاعدي، لكن الشيء نفسه ينطبق على كل خلايا الجسم الأخرى.

كيف يمكن أن يكون لحامضية أو قاعدية جسمك أي تأثير على صحتك ؟

في حالة الاحمضاض (acidosis) التي تحصل حينما تكون الكلية والرئة غير قادرتان على موازنة درجة حموضة الجسم (PH)  وعادة تؤدي إلى أمراض خطيرة والى التسمم. ويمكن ان تسبب خطرا على الحياة، لكن ذلك ليس مرتبط بتناول أطعمة حامضية.

والعلماء أيضا يعرفون بان المنطقة التي تحيط بالورم في الجسم يمكن ان تصبح حامضية.

ذلك يتعلق بالطريقة التي تستخدمها الخلايا السرطانية من اجل تصنيع الطاقة عن طريق استخدام الاوكسجين مقارنة بالخلايا السليمة، وهذا لا يتعلق بتناول الأطعمة الحامضية نهائيا. (إقرأ عن خرافة الحمية القاعدية في موقع العلوم الحقيقية).

 

الخرافة الرابعة : السرطان يحب السكريات !

على ما يبدو فإن السكر يغذي الخلايا السرطانية مما يشير الى ان ازالته من وجباتنا الغذائية من شأنه أن يخفض خطر الإصابة بالسرطان لدينا. خبراء معهد حذروا بأن هذا الشيء هو إفراط في التفاهة والسطحية.

فمصطلح السكر (sugars) يغطي عدد كبير جدا من الجزيئات ابتداءا بالسكريات البسيطة الموجودة في النباتات إلى الجلوكوز والفركتوز.كل السكريات هي كربوهيدرات -لكن سواء كانت من جزرة أو من كعكة، كلها سوف تتحطم في الجسم لتحرير الطاقة.

كل الخلايا ليس فقط الخلايا السرطانية تستخدم الجلوكوز لإنتاج الطاقة.

لكن لأن الخلايا السرطانية تنمو بسرعة فائقة مقارنة بالخلايا السليمة وكنتيجة لذلك فهي تحتاج كمية أكبر من الطاقة أو الوقود.

لكن ذلك لا يعني الامتناع عن السكريات.

 

الخرافة الخامسة :السرطان هو نوع من الفطريات !

هذه الفرضية الغريبة تعود إلى ملاحظات غير دقيقة بأن السرطان دائما يكون أبيضا. وهذا غير صحيح اطلاقا، بعض الأورام تكون كذلك، لكن انواع كثيرة اخرى تكون بالوان مختلفة.

أولئك الذين يعتقدون بهذه الخرافة يقولون بأن السرطان سببه عدوى بفطر المبيضات (candida) والأورام هي وسيلة الجسم لحماية نفسه من هذه العدوى. وفقا لمعهد (CRUK) لا دليل علمي على الإطلاق يستند عليه هذا الأمر. بدلا من ذلك، يتفق الخبراء بأن السرطان يبدأ كنتيجة لأخطاء في خلايانا.

 

الخرافة السادسة : هناك علاج سحري للسرطان !

من الحشيش إلى الحقن الشرجية والقهوة، هناك عدد لا يحصى مما يسمى ب “العلاج الساحر ” للقضاء على السرطان.

ولكن في الواقع، أي تلميح للعلاج، أو العلاجات الجديدة التي يمكن الوثوق بها هي تلك التي يتم نشرها في المجلات المحكمة.

وبكل تأكيد فإن هذه البحوث والتجارب السريرية دقيقة جدا.وتسمح لكل الاطباء حول العالم بالحكم على هذه البحوث بأنفسهم، واستخدامها عند اقتضاء الحاجة لعلاج مرضاهم.

 

الخرافة السابعة :علاج السرطان مكتشف وشركات الأدوية الكبيرة تخفيه !

هذه الخرافة تقول بانه من اجل استمرارية أرباحها فإن شركات الأدوية الكبيرة والحكومات يتآمرون للحفاظ على سرية علاج السرطان السحري.

لكن الخبراء في منظمة (CRUK) يقولون :ليس هناك مؤامرة، وعلاجات السرطان المتوفرة حاليا انها لاتعمل في بعض الأحيان في حين أن هناك قضايا تطرح بشفافية عالية حول التجارب السريرية، فان العلماء والجمعيات الخيرية يدفعون باستمرار الشركات الكبيرة على جعل العلاجات الفعالة متوفرة بأسعار عادلة.

ولكن الحقيقة تبقى، أن تطوير وتجربة علاجات جديدة تكلف الشركات مبالغ مالية كبيرة جدا. وهذه الشركات تأخذ المال كتعويض للمال الذي تفقده في التطوير والتجارب.

 

الخرافة الثامنة :علاجات السرطان تقتل اكثر مما تسبب علاج المرضى !

في الحقيقة، علاج السرطان صعب ومرهق ويأتي مع عدد لا يحصى من الآثار الجانبية السيئة. العلاج الكيميائي صمم على قتل الخلايا السرطانية التي تصيب الجسم، ولا محالة أنه يؤثر أيضا على الخلايا السليمة. ومن المحزن أنه في بعض الحالات العلاج لايعمل، خصوصا في الحالات المتقدمة من المرض. فتبقى الجراحة هي الخيار الأكثر فعالية للتخلص من الأورام، لكن غالبا لا تعتبر خيارا كنتيجة، العلاج الكيميائي والادوية الاخرى، تعتبر سلاح لا يقدر بثمن في المحاربة ضد هذا المرض -وتساعد في التخلص منه في بعض الحالات، وتطيل الحياة في حالات أخرى.

 

الخرافة التاسعة :نحن لا نحرز أي تقدم في قتالنا ضد السرطان!  

الخبراء يقولون بأن ذلك غير صحيح اطلاقا فبفضل التقدم العلمي فإننا نحرز اليوم قفزات هائلة إلى الأمام فيما يتعلق بهذا المجال.

البقاء على قيد الحياة تضاعف في المملكة المتحدة في العقود الأربعة الماضية ومعدلات الوفاة قد انخفضت بمعدل 10 بالمئة. نصف المرضى اليوم يبقون على قيد الحياة على الأقل ل 10 سنوات.

بوضع هذه الانجازات جانبا، فإنه لا يزال هناك طريق طويل أمامنا فيما يتعلق ب كفاحنا ضد السرطان. هناك بعض الأنواع التقدم فيها أبطأ من باقي الانواع الاخرى وهذه تشمل سرطان الدماغ، الرئة، البنكرياس وسرطان المريء. هناك حاجة إلى مزيد من العمل، وهذا هو السبب الذي يجعل المنظمات الخيرية امثال CRUK تعمل بلا ملل وتدفع الأموال لتمويل البحوث اللازمة للوصول إلى الهدف النهائي للقضاء على السرطان.

 

الخرافة العاشرة :أسماك القرش لا تصاب بالسرطان !

أسماك القرش  تصاب بالسرطان ايضا، بالرغم من الاعتقاد الخاطئ الشائع بأن وحوش البحر هذه محصنة من السرطان.

هذه الأسطورة الغريبة قد أثارت مخاوف كثير من الخبراء بشأن أعداد أسماك القرش الكثيرة التي تصطاد من أجل صناعة حبوب أسماك القرش، وبيعها لمرضى السرطان الذين أصابهم اليأس فتباع لهم تحت ذريعة كاذبة بأنها توفر العلاج لهم.

 

المصدر

 

LIZZIE PARRY, “10 things you probably believe about cancer that are FALSE – and yes, ‘magical superfoods’ are a MYTH“, thesun.co.uk,  4th February 2017

 

عدد القراءات (892)

التعليقات

التعليقات

About عباس الفتلاوي 7 Articles
عباس الفتلاوي طالب في طب الاسنان مهتم بالطب والعلوم

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*