تظهر البحوث ان الوقوع في الحب يستغرق ⅕ ثانية فقط

الحب والذاكرة

لا يثير الوقوع في الحب نفس الشعور البهيج الذي يسببه الكوكايين فقط، ولكنه يؤثر على المناطق الفكرية للدماغ كذلك. يستغرق السقوط في الحب حوالي ⅕ ثانية فقط. تثير النتائج السؤال “هل يقع القلب في الحب ام العقل؟”

تظهر دراسة تحليلية-متقدمة جديدة أجريت من قبل البروفيسورة ستيفاني اورتیغ (Stephanie Ortigue) في جامعة سرقسطة (Syracuse University) ان الوقوع في الحب لا يمكنه فقط اثارة نفس المشاعر البهيجة التي يحدثها استخدام الكوكايين، ولكن يمكنه التأثير المناطق الفكرية في الدماغ ايضا. كما وجد الباحثون ايضا ان الوقوع في الحب يستغرق  ⅕ من الثانية.

أظهرت نتائج فريق اورتيغ انه عندما يقع شخص ما في الحب فإن 12 منطقة في الدماغ  تعمل جنبا إلى جنب لإفراز مواد كيميائية محفزة للنشوة مثل الدوبامين والأوكسيتوسين والادرنالين و الفاسوبريسين. كما يؤثر شعور الحب بالوظائف المعرفية المتطورة، مثل التمثيل العقلي والاستعارات وصورة الجسد.

تثير النتائج سؤال “هل يقع القلب في الحب ام العقل؟”.

“ان هذا السؤال صعب (مخادع) دائما ” تقول اورتيغ، “كنت سأقول العقل، ولكن القلب ايضا متصل لأن مفهوم الحب المعقد متكون بواسطة كلتا العمليتين من اسفل الى اعلى ومن اعلى الى اسفل من العقل الى القلب والعكس بالعكس. على سبيل المثال، قد يولد تنشيط بعض الأجزاء في الدماغ اثارات (تنبيهات) للقلب، وتوترات في المعدة (فراشات في المعدة). قد تكون بعض الأعراض التي تشعر بها احيانا كمظهر من مظاهر القلب احيانا صادرة من الدماغ”.

اورتيغ هي أستاذ مساعد في علم النفس، وأستاذ مساعد ملحق في طب الجهاز العصبي، كلاهما في كلية الفنون والعلوم في جامعة سرقوسة.

ايضا، وجد باحثون اخرون ان مستويات الدم لعامل نمو العصب أو (NGF) ايضا تزداد. فقد كانت هذه المستويات اعلى الى حد كبير في عالية إلى حد كبير في الأزواج (الأحباء) الذين وقعوا في الحب لتوهم. يلعب هذا الجزيء المتضمن دورا مهما في الكيمياء الاجتماعية للبشر أو ظاهرة “الحب من اول نظرة”. اكدت النتائج ان للحب أساسا علميا” كما تقول اورتيغا.

ان للنتائج اثاراً كبيرة بالنسبة لعلم الأعصاب وبحوث الصحة العقلية لأنه عندما يفشل الحب، قد يسبب ذلك توترا واكتئابا عاطفيين. ” انه مسبار آخر في الدماغ وفي عقل المريض” كما تقول اورتيغ. “من خلال فهم وقوع الناس في الحب ولماذا وتحطم قلوبهم يمكنهم استخدام علاجات جديدة”. “بتحديد أجزاء الدماغ التي يحفزها الحب، يمكن للأطباء والمعالجين ان يفهموا آلام المرضى بشكل أفضل.

تظهر الدراسة ايضا ان مناطقاً مختلفةً من الدماغ تقع في الحب. مثلا، يُثار الحب غير المشروط كحب الأم لطفلها من قبل مناطق دماغ مشتركة ومختلفة بما فيها منتصف الدماغ. يُثار الحب العاطفي (الشغوف) من قبل جزء المكافأة في الدماغ وكذلك أجزاء الدماغ الترابطية المعرفية التي تمتلك وظائف معرفية ذات تصنيف – أعلى مثل صورة الجسد. عملت اورتيغ وفريقها مع فريق من جامعة ويست فيرجينيا ومستشفى الجامعة في سويسرا. نُشرت نتائج الدراسة في مجلة الطب الجنسي.

عملت اورتيغ على دراسة الحب مع زملائها فرانسيكو بيانكي- ديميشليه (Francesco Bianchi-Demicheli) من جامعة جنييف، مركز الطب النفسي، سويسرا وجيمس لويس (James Lewis) (جامعة ويست فيرجينيا) ونيسا باتيل (Nisa Patel) (طالبة دراسات عليا في كلية الفنون والعلوم لجامعة سرقسطة) وكريس فروم جامعة ويست فيرجينيا. من المتوقع ان تُنشر دراسة اورتيغا المتابعة حول سرعة الحب في الدماغ البشري قريبا.

المصدر:

Syracuse University. “Falling in love only takes about a fifth of a second, research reveals.” ScienceDaily. ScienceDaily, 25 October 2010.

 

عدد القراءات (897)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*