ماذا يحدث في السكري من النوع الاول؟

يتطور مرض السكري من نوع 1 نتيجة قضاء الجسم على خلايا بيتا الواقعة في نسيج اسليت (islet tissue) في البنكرياس والتي تنتج الانسولين ومعدل القضاء على هذه الخلايا يختلف. عادة ما يظهر المرض فجأة للرضع والاطفال لان القضاء على خلايا بيتا يتم بسرعة. بينما تتدمر هذه الخلايا تدريجيا لدى البالغين فيظهر المرض بشكل تدريجي بطئ.

ولا يوجد سبب واضح حتى الان لحدوث عملية تدمير خلايا البنكرياس هذه غير ان هناك بعض النظريات في تحديد المسببات:

  • الاسباب الوراثية وترجح في السكري من النوع الثاني بشكل اساسي.
  • اسباب بيئية, كالعدوى الفيروسية والتي قد تؤثر على السكري من النوع الاول أو كالتسمم الغذائي او اي مادة تدخل الى الدم من البيئة.
  • ينتشر السكري من النوع الاول لدى سكان اوربا الشمالية (بالاخص في فنلندا وساردينيا) يليهما السود الامريكيين وامريكا اللاتينية ويكون نادرا لدى الاسيويين.
  • السكري اكثر شيوعا في الرجال منه في النساء.

http://www.emedicinehealth.com/diabetes/page2_em.htm

أحيانا يلاحظ الاشخاص اعراض السكري بعد المرض مثل الانفلونزا. وحينئذ يتوجب عليهم البحث عن العناية الطبية بسرعة لأن انعدام الانسولين قد يؤدي بأرتفاع مستوى السكر فوق الحد الطبيعي. مما يؤدي بالجسم الى استخدام الدهون والعضلات للحصول على الطاقة. والذي يؤدي الى تحرير الكيتونات او الاحماض الدهنية. الكيتونات من الممكن ان تؤدي الى عدم التوازن الكيميائي الذي يطلق عليه كيتواسيدوسيس (ketoacidosis) والتي تعد حالة طوارئ. وأعراضها تشمل الارتباك والتنفس ذو الرائحة الكيتونية بالاضافة الى النعاس واحيانا الغيبوبة حتى.

احيانا وبعد تلقي العلاج لفترة من الزمن من عدة اسابيع الى عدة اشهر قد يعود البنكرياس الى قدرته على العمل وتسمى هذه الحالة (honeymoon period) فترة شهر العسل. والتي ينبغي تقليل نسبة الانسولين فيها او ترك الانسولين من الاساس. بالاعتماد على كمية الانسولين التي ينتجها الجسم بعد فترة الـ honeymoon المقصودة. والتي ما إن تنتهي حتى ينبغي على الشخص العودة الى الانسولين طيلة حياته.

كل شخص مصاب بالسكري من النوع الاول يحتاج علاج يتمثل بالاتي:

1- اخذ حقن الانسولين.

2- تناول الطعام الصحي الذي تتوزع عليه الكاربوهيدرات طيلة اليوم.

3- التمارين المنتظمة.

4- مراقبة مستوى السكر في الدم.

الاشخاص المصابين بالسكري من النوع الاول يرتفع لديهم مستوى السكري خارج المستوى الطبيعي, وهذا الاضطراب يحدث لان حقن الانسولين لا يمكنها ان تتعامل مع السكري في الدم نفس الدقة التي يتعامل بها البنكرياس والانسولين الطبيعي للجسم. مستوى السكر الذي يكون تحت الحد الطبيعي يطلق عليه (hypoglycemia)  والذي قد تتطور حالته الى حالة خطرة في غضون دقائق. ومن جهة أخرى فإن الارتفاع يطلق عليه (hyperglycemia) والذي يتطور بشكل بطئ خلال ساعات او ايام والذي يؤدي الى  حالة الكيتواسيدوسس (ketoacidosis) ما لم يتم إيقافه.

مع الزمن يمكن للسكري ان يدمر انسجة الجسم. ارتفاع مستوى السكري في الدم من الممكن ان يحدث ضررا في العينين (diabetic retinopathy) وفي الكليتين (diabetic nephropathy) والاعصاب (diabetic neuropathy) والقلب (محدثا نوبات قلبية) كما يمكن ان يدمر الاوعية الدموية مؤديا الى جلطات وانغلاقات في المجرى الدموي وبالاخص في الساقين. اما الاشخاص الذين يحافظون على مستوى السكري ضمن الطبيعي فإنهم يمنعون هذه المضاعفات او على الاقل يؤخرونها. وبعض الاشخص يصابون بالمضاعفات على الرغم من التزامهم بمستوى السكري في الدم.

المرضى الذين يكثرون من زيارة الطبيب والالتزام بنصائحه يشعرون بقدرة اكبر في السيطرة على المرض.

http://diabetes.webmd.com/tc/type-1-diabetes-what-happens

عدد القراءات (423)

التعليقات

التعليقات

About Omar 178 Articles
مهتم بعلم النفس والعلوم الاجتماعية والتقنيات واللغويات يمكن التواصل معي عبر البريد الالكتروني: omar [at] real-sciences.com

1 Comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*