هل السوربيتول مفيد لمرضى السكري؟

السوربيتول

السوربيتول (Sorbitol) هو محلي صناعي منخفض السعرات الحرارية يتم استخراجه كيميائيا من الجلوكوز. وعادة ما يتم استخدامه كبديل للسكر في العديد من الأطعمة المنخفضة السعرات الحرارية والأطعمة الخالية من السكر، وكذلك في المنتجات الصحية للفم مثل معجون الأسنان والعلكة.

السوربيتول له تأثير قليل على مستوى السكر في الدم، والذي يمكن أن يستخدم من قبل الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري. فالسوربيتول له شكل وطعم سكر المائدة لكن حلاته تبلغ 60% من حلاوة السكر ويكون أقل من السكر ب 30% من السعرات الحرارية (حيث أن فيه 2.6 كيلو كالوري مقارنة مع السكر الذي يحتوي على 4 كيلو كالوري).

عند استهلاك السوربيتول فأنه سوف يعطي إحساس بالبرودة في الفم، مع طعم يكاد أن ينعدم. كما أنه يساعد على إبقاء الطعام رطب، مما يجعله عنصر مفيد في إنتاج الحلويات والمخبوزات والشوكولاته.

السوربيتول هو بوليول (polyol)، وهو نوع من الكربوهيدرات المصنعة من السكر. كما تحضر البوليولات من المشروبات الغير كحولية في الاتحاد الأوروبي بسبب تأثيرها الملين. كما أن السوربيتول يصنع بشكل طبيعي في بعض الفواكه مثل التفاح والكمثرى والخوخ والخوخ المجفف والعنب المجفف (الزبيب).

عند تناول السوربيتول فإنه يمتص ببطء في المعدة ويتحول إلى سكر فواكه (fructose) في الكبد بشكل جزئي. وكثرة السوربيتول في الأمعاء يسبب احتباس الماء والذي يسبب الإسهال. كما أن تناول كميات كبيرة منه يسبب آثار جانبية مثل الأنتفاخ والغازات. ويتم تقسيم السوربيتول الغير ممتص إلى ثاني أكسيد الكاربون ومن ثم التخلص منه.

وذكرت اللجنة العلمية للأغذية في الاتحاد الأوربي (The EU’s Scientific Committee on Food) في تقرير صدر عام 1985 أن تناول 50 غرام في اليوم من السوربيتول يسبب الإسهال. والأطعمة تحتوي على 10% من السوربيتول لذلك يجب عليك الحذر من تناول كميات كبيرة منها لأنه قد يكون لها تأثير ملين.

وخلص تقرير صدر عام 2011 من قبل هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (the European Food Safety Authority) على صحة الادعاءات حول البوليولات، بما في ذلك السوربيتول، كما أنها تعزز من صحة الأسنان من خلال المساعدة على إبطال مفعول حموضة البلاك وترميم مينا الأسنان. وقد قبلت الهيئة الادعاء بأن البوليولات لها تأثير قليل على مستوى السكر في الدم من السكر، نظراً لمعدل امتصاصها البطيء، وهذا ما يمكن أن يخدم الأشخاص الذين لديهم ضعف في تحمل الجلوكوز، والذي يعتبر أحد عوامل الخطر لمرضى السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما أن الهيئة لم تضع حد للاستهلاك اليومي من السوربيتول، وهذا يعني عدم وجود مخاطر صحية من الاستهلاك اليومي الطبيعي.

الاستهلاك اليومي المقبول: لم يحدد مستوى معين.

المصدر:  http://www.nhs.uk/Livewell/Goodfood/Pages/the-truth-about-sorbitol.aspx

عدد القراءات (598)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*