الإقلاع عن الكحول

الإقلاع عن الكحول

متلازمة الإقلاع عن الكحول هي حالة ربما تهدد الحياة والتي يمكن أن تحدث لدى الأشخاص الذين يشربون الخمر بإفراط لمدة أسابيع أو أشهر أو سنوات ثم بعد ذلك يتوقفون أو يقللون إلى حد كبير استهلاكهم للكحول . وقد تبدأ أعراض الإقلاع عن الكحول في وقت مبكر من آخر جرعة بعد ساعتين وتستمر لأسابيع وتتفاوت بين القلق الخفيف والارتجاف إلى مضاعفات خطيرة مثل : النوبات والهذيان ألارتعاشي ( وتسمى أيضا DTs  ) . وتقدر حالة الوفيات من DTs  بمعدل 1% إلى 5% والتي تتميز بالارتباك وسرعة ضربات القلب والحمى.

ولان أعراض الإقلاع عن الكحول يمكن أن تزداد سوءا بسرعة فمن المهم التماس العناية الطبية حتى لو كانت تبدو الأعراض خفيفة . وممكن أن تقلل علاجات الإقلاع عن الكحول من خطر تفاقم نوبات الإقلاع أو DTs.

الاقلاع عن الكحول
الاقلاع عن الكحول

من المهم رؤية الطبيب خاصة إذا كان لديك أحداث تجربة سابقة للإقلاع عن الكحول أو إذا كان لديك ظروف صحية أخرى مثل الالتهابات أو أمراض القلب أو أمراض الرئة أو نوبات موروثة. وان أعراض الإقلاع عن الكحول الحادة هي حالة طبية طارئة . وإذا حدثت النوبات أو الحمى أو الارتباك الشديد أو الهلوسة أو عدم انتظام ضربات القلب إما اخذ المريض إلى غرفة الطوارئ أو الاتصال ب 911 .

 أسباب متلازمة الإقلاع عن الكحول :

ان الشرب لفترات طويلة وبكميات كبيرة , وخاصة الإفراط في الشرب يوميا , يعطل الناقلات العصبية والمواد الكيميائية في الدماغ التي تنقل الرسائل .

وعلى سبيل المثال : يعزز الكحول في البداية تأثير الناقل العصبي GABA الذي ينتج مشاعر الاسترخاء والهدوء . ولكن استهلاك الكحول المفرط قد يؤثر على نشاط GABA في نهاية الأمر بحيث يطلب المزيد والمزيد من الكحول لإنتاج الآثار المرجوة وهذه الظاهرة تعرف باسم التسامح . وكذلك يقمع استهلاك الكحول المزمن نشاط الغلوتامات الناقل العصبي الذي ينتج عن استثارة المشاعر . يستجيب نظام الغلوتامات للعمل على مستوى أعلى بكثير من المعتدلين في الشرب والغير مدمنين للحفاظ على التوازن .

قد تقمع الناقلات العصبية من قبل الكحول عندما يتوقف مدمنو الكحول فجاءه أو خفض كبير في استهلاك الكحول والتي لم تقمع بشكل كبير . وان ارتدادهم يؤدي إلى ظاهرة تعرف باسم فرط استثارية الدماغ لذلك فان الآثار المرتبطة في الإقلاع عن الكحول , وهي القلق والتهيج والإثارة والارتجاف ونوبات مرض مفاجئة وال DTs هي عكس تلك المرتبطة باستهلاك الكحول .

 

أعراض متلازمة الإقلاع عن الكحول :

إن شدة أعراض الإقلاع عن الكحول تزداد جنبا إلى جنب مع كمية ومدة استهلاك الكحول المسبق بشكل عام .

غالبا ما تظهر أعراض الإقلاع عن الكحول بشكل طفيف بعد ستة إلى 12 ساعة من التوقف عن الكحول , وأحيانا ما يزال مستوى الكحول في الدم قابل للقياس لدى المرضى .

هذه الأعراض تشمل :

. رعشة الأيدي .

. التعرق .

. القلق الخفيف .

. الغثيان و / أو القيء .

. الصداع .

. الأرق .

قد يواجه بعض المرضى هلوسة كبيرة في الحاسة اللمسية أو السمعية أو البصرية ما بين 12 إلى 24 ساعة وغالبا ما تنتهي خلال 48 ساعة . وبالرغم من أن هذا الشرط تدعى الهلوسة الكحولية إلا أنها ليست تماما مثل الهلوسة المرتبطة ب DTs . يدرك معظم المرضى بان الأحاسيس الغير عادية ليست حقيقية .

غالبا ما تكون الضربة لنوبة الإقلاع بين 24 و 48 ساعة الأولى بعد توقف الكحول , إن خطر النوبة عاليا خاصة لدى المرضى الذين أصيبوا بالتسمم المتعدد سابقا .

عادة ما يتطور أل DTs بين 48 و 72 ساعة بعد توقف الكحول بالرغم من إنهم يمكن أن يظهروا بحدود ساعتين بعد التوقف . وتتضمن عوامل خطر نوبة الإقلاع ب DTs تاريخ نوبة الإقلاع أو أل DTs أو مرض طبي حاد أو وظيفة كبد غير طبيعية أو تقدم في السن .

أعراض DTs والتي عادة ما تكون في ذروتها خلال الخمسة أيام , وتتضمن :

. التضليل والتشويش والقلق الحاد .

. هلوسة ( بصرية أولا ) والتي لا يمكن أن تميز في الحقيقة .

. التعرق المسرف .

. ضغط الدم العالي .

. السباق ونبض القلب الغير منتظم .

. الارتجاف الحاد .

. حمى درجة الحرارة المنخفضة .

تقييم متلازمة الإقلاع عن الكحول :

إذا كانت متلازمة الإقلاع عن الكحول مشكوك بها , فان طبيبك سيأخذ الموروث الطبي الكامل وسيسال كم تشرب ومنذ متى وكم من الوقت انقضى على شرابك الأخير . وسيريد هو أو هي معرفة إذا كان لديك موروث في الإقلاع عن الكحول وإذا تستخدم أي مواد أخرى بشكل سيء وإذا لديك أي حالات طبية أو نفسية .

وسيميز طبيبك أعراض الإقلاع عن الكحول أثناء الاختبار الطبيعي وأي إمكانية لتعقيد الحالات الصحية كـ ضربات القلب الغير منتظمة والاحتقان وعجز القلب ومرض الشريان التاجي والنزف المعوي والعدوى وأمراض الكبد وضعف النظام العصبي والتهاب البنكرياس . وقد يتطلب منه أو منها فحص الدم لقياس إحصاء الدم الكامل ومستويات الكحول المنحل بالكهرباء ووظيفة الكبد وفحص البول لتمييز استعمال المخدر .

إن نتائج الموروث الطبي والاختبار الطبيعي سيساعدان طبيبك على تقرير إذا كان لديك متلازمة الإقلاع عن الكحول وإذا كان الأمر كذلك فما هو مدى شدته .

علاج متلازمة الإقلاع عن الكحول :

قد يفضل طبيبك معالجتك في عيادة خارجية إذا كانت أعراض الإقلاع خفيفة إلى معتدلة وخاصة إذا كان لديك عائلة وأصدقاء داعمون . إن إزالة السموم في العيادات الخارجية آمن وفعال واقل تكلفة من إزالة سموم المرضى المتواجدين في مستشفى أو منشاة أخرى .

وعلى أية حال , فقد تحتاج إلى علاج داخلي إذا لم يكن لديك شبكة اجتماعية موثوق فيها أو حوامل أو لديك موروث لواحد مما يلي :

. أعراض الإقلاع الحادة .

. نوبات الإقلاع أو DTs .

. تسممات سابقة متعددة .

. أمراض طبية أو نفسية معينة .

إن أهداف العلاج الثلاث : الحد من أعراض الإقلاع فورا ومنع المضاعفات وبداية علاج طويل الأمد لتعزيز الامتناع عن شرب الكحول .

ويتم اختيار الأدوية من خلال وصفة طبية وتشمل البنزوديابينات مثل : الديازبيام ( الفاليوم ) والكلورديازيبوكسيد ( الليبديوم ) واللورازبيام ( الاتيفان ) والاوكسازبيام ( السيراكس ) . وتساعد هذه الأدوية على التحكم في الارتعاش والقلق والارتباك المرتبطة في الإقلاع عن الكحول وتقليل خطر نوبات الإقلاع و DTs .  وان دواء المضاد لكاربامازبيين ( تيجريتول ) قد يكون بديلا فعالا للالبنزوديابيينات للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة ومعتدلة ولأنها أدوية مسكنة ولها قدرة منخفضة على سوء الاستخدام .

وقد يضيف طبيبك أدوية أخرى إلى نظام البينزوديازيين للمساعدة في إدارة مضاعفات الإقلاع . وقد تشمل هذه :

. عقار مضاد للذهان , والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الانفعالات والهلوسة .

. عقبات بيتا A والتي قد تساعد على كبح سرعة دقات القلب وارتفاع ضغط الدم المتعلقة في الإقلاع والحد من سلالة الإقلاع عن الكحول من مرضى الشريان التاجي .

. الكلونيدين ( كاتابريس ) دواء آخر لضغط الدم .

. الفينيتوين ( الديلانتين ) وهو مضاد ليس لعلاج نوبات الإقلاع ولكن قد يكون مفيد لنوبات الاضطراب الأساسية .

منع حوادث الإقلاع عن الكحول المستقبلية :

ولان نجاح العلاج من متلازمة الإقلاع عن الكحول لا يعالج المرض الكامن من جراء الإدمان لذلك يجب إن يتبعها علاج من تعاطي الكحول أو إدمان الكحول .

إن تدخلات المريض الخارجية تكون فعالة نسبيا لمتعاطي الكحول ولكن قد تكون هناك حاجة لمزيد من العلاج المكثف لإدمان الكحول . وقد يصف الطبيب أدوية أخرى لمساعدتك على التوقف عن الشرب إذا كان لديك إدمان الكحول .

وقد يوصي هو أو هي الانضمام إلى مجموعة 12 خطوة , مثل مدمني الخمر وزمالة المدمنين المجهولين دون الكشف عنهم , أو البقاء في منشأة المعالجة الشامل الذي يقدم مزيجاً من نموذج 12 خطوة والعلاج المعرفي السلوكي والعلاج الأسري .

WebMD Medical Reference

المصادر :                                                                                 
National Institute on Alcohol Abuse and Alcoholism.
FamilyDoctor.org: “Alcohol Withdrawal Syndrome.”
Bayard, M. American Family Physician, March 15, 2004.

Reviewed by Jennifer Robinson, MD on February 16, 2015

© 2015 WebMD, LLC. All rights reserved.

http://www.webmd.com/mental-health/addiction/alcohol-withdrawal-symptoms-treatments

عدد القراءات (6204)

التعليقات

التعليقات

2 Comments

  1. السلام عليكم لدي شخص قريب كان مدمن كحول لمدة 18 سنة و اقلع عن الكحول و اتت له هذه الاعراض 1-رجفة و بعض الاحيان توصل الى التشنج 2-تعرق 3- الم في الجنب 4-هلوسه بصرية
    افيدوني ارجوكم ما هو الحل و انا في محافظة ليس لدينا مستشفيات جيدة

    • من الضروري أن يقوم بتحاليل للكبد بما أن لديه آلام في الجنب، تحليل وظائف الكبد وهو تحليل متوفر.

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*