الإناث تنجذب للرجل المبتسم، في العلاقات طويلة الأمد!

دائما ما يسأل الرجال أنفسهم، ماذا تريد المرأة بالتحديد “رجل شقي، أم رجل طيب”. على الرغم من أن الرجل الشقي يجعل المرأة ضعيفة. أما الرجل الطيب فلديه الكثير مع وجهة الودي، فوفقا لدراسة حديثة نشرت في مجلة علم النفس التطور، وجد أن الرجال المبتسمين مرغوب بهم أكثر في العلاقات طويلة الأمد؛ لكونهم محل ثقة.

 

العلوم الحقيقة

وقد اقتنع علماء النفس التطوري بعد وضع العديد من الفرضيات أن الإنسان لديه اثنين من الاستراتيجيات الأساسية لاختيار الشريك. فعندما يتعلق الأمر بالعلاقات قصيرة المدى، فعادة ما يبحث الإنسان عن شريك ذو صفات جينية جيدة، لكي ينتج ذرية. أما العلاقات طويلة المدى، فالجينات الجيدة لوحدها غير كافية، بل يضيف إليها قدرات أبوية لتربية الأطفال، من الناحية البيولوجية. وهذا هو السبب الذي يجعل الناس يقيمون جاذبية الشركاء المحتملين حسب أذا ما كان يصلح لعلاقة قصيرة المدى أو علاقة طويلة المدى.

فقد وجدت دراسة أجريت عام 2011، ونشرت في ” journal Emotion“، أن الرجال والنساء يصبحون أكثر جاذبية عندما يبتسمون، واقل جاذبية عندما يبدوا عليهم الثقة بالنفس والفخر. وهنالك بحوث غير حاسمة تقول عكس هذا. فهل فعلاً ترى النساء أن الرجال المبتسمين أكثر جاذبية؟

فقد سعى باحثين من جامعة أوسلو وجامعة سينشو ” Senshu” في اليابان لتحديد كيف تحدد المرأة سياق العلاقة مع الرجال. وفي هذه الدراسة قامت 218 من الطالبات الجامعيات بالتطوع للدراسة من اليابان، النرويج، وايطاليا، لتقييم جاذبية سلسلة من الوجوه الذكورية، وهذه الوجوه كان منها المبتسم والتعبير العادي. وبعد ذلك طلب من المتطوعات أن يحددن إي الرجال يمكن أن يكون شريك في علاقة قصيرة المدى وأيهم سيكون في علاقة طويلة المدى. وعند الانتهاء وجد أن الرجال المبتسمين اختيروا كشركاء في علاقة طويلة الأمد، مع إمكانية الزواج. في حين لم يكن لهم إي تأثير على النساء في العلاقات محتملة قصيرة الأمد.

وفي النصف الثاني من الدراسة، قامت 71 طالبة من الجامعات اليابانية بتصنيف وجوه الرجال المبتسمين، لمعرفة إي الصفات مناسبة لنوع معين من العلاقات. وقامت النساء بوصف الرجال المبتسمين، حيث أن النساء ترى الرجال المبتسمين اقل نضجاً، أقل ذكورة، ولكن جديرين بالثقة. ويرجع هذا التصنيف إلى غريزة تطورية تساعدنا على العثور على شريك يمتلك صفات تعزز من احتمالات البقاء على قيد الحياة.

وقد ذكر الباحثون أن “هذه النتائج تتفق مع فكرة أن للمميزات التعاونية والاجتماعية أهمية كبيرة في العلاقات طويلة الأمد، وليس ذات أهمية في العلاقات قصيرة الأمد. لان العلاقات طويلة الأمد تتطلب تربية الأطفال، وهذا ضروري في ما سبق ولكن ليس الآن”. إي بما معنى، السعادة والثقة مهمة على المدى الطويل، أما في المدى القصير لا تهتم النساء ببعض العيوب.

وفي دراسة حديثة قدمت في المؤتمر السنوي ال65 لجمعية الاتصالات الدولية في سان خوان، بورتوريكو. وجد أن ظهور الرجال في الانترنيت من خلال صور ملفاتهم الشخصية تؤثر في النساء، فالنساء يبحثن أكثر على الرجال الذين يبدون أكثر جاذبية وثقة، أذا ما وضعوا صورهم.

فإذا كنت من الرجال الذين يبحثون عن حب، ابتسم دائماً، وغير صورة ملفك الشخصي؛ وسوف تظهر بمظهر أكثر جاذبية وجدير بالثقة.

المصدر: http://www.medicaldaily.com/face-love-men-smiling-faces-more-likely-attract-long-term-relationship-not-hookup-359392

عدد القراءات (403)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*