من خلال دراسة التوائم المتطابقة، وجد ان بعض الصفات الانسانية لا تتأثر بالجينات!

هل هنالك حتمية جينية لجميع أفعالنا؟
قد يميل البعض للاجابة بنعم، وهذه اجابة خاطئة. لكون شخصياتنا وافعالنا محكومة باكثر من عامل، فهنالك الجينات من جانب والبيئة التي نعيش بها، بكل ما فيها من تجارب وحوادث تطرأ علينا من جانب اخر. هنا اقتباس من كتاب (الطبع عبر التطبع – مات ريدلي) فيه بعض الصفات التي تخص السلوك البشري لا تتأثر بالجينات، بل تتأثر بالبيئة التي ينشأ فيها الانسان. وبعضها الاخر يتعلق بالتعصب الثقافي.

العلوم الحقيقة
“على الرغم من النجاح الساحق لدراسة التوائم، أثبتت بعض الصفات لقليلة الخاصة بالسلوك الإنساني أنها أقل قابلية بالنسبة للوراثة، فقد أظهر حس الفكاهة نسبة وراثية اقل، فالأطفال من التبني قد يكون لديهم إحساس فكاه متشابه، بينما التوائم المنفصلة يكون لديهم أحاسيس مختلفة، ويبدو الميل لأطعمة معينة دون الأخرى أقل نسبة وراثية، فأنت لديك تفضيل الطعام منذ الأيام الأولى في حياتك عندما تتذوقه، وليس من الجينات (وهذا ما يحدث عند الفئران)، وتوضح الاتجاهات الاجتماعية والسياسية التأثير القوي للبيئة المشتركة – فالآباء المتحفظون أو المتحررون قد يكونون قادرين على توريث ميولهم لأطفالهم، وتورث التبعية الدينية أيضا بسبب العصبية الثقافية وليس بسبب العصبية الجينية أو الدينية.”

المصدر: كتاب (الطبع عبر التطبع – مات ريدلي)

عدد القراءات (220)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*