ترجمة: أثير العطار

http://topnews.ae/images/Girls-Not-Fussy-Math-Boys-Study.jpg

 

الفتيات ابدين الكثير من القلق من الرياضيات في استبيان عام ولكن ليس في صفوف الرياضيات او الامتحانات، وفقا للبحث الجديد في دورية العلوم النفسية.

البحث الحالي يقترح ان الاناث اكثر قلقا من الذكور عندما يتعلق الامر بالرياضيات بغض النظر عن وجودهم في نفس المستوى. ولكن الباحث التعليمي توماس كتز و مادلين بيج من جامعة كونستانز وجامعة ثاركاو وزملائهم وضحوا النقص الحاصل في الدراسات السابقة التي اختبرت القلق من الرياضيات: تم سؤال الطلاب ان يصفوا فهمهم العام للقلق من الرياضيات بدلا من ان يقيموا قلقهم من خلال اخضاعهم لاختبار رياضيات حقيقي. ولكي يعالج هذا النقص، الباحثون اجروا دراستين حيث جمعوا البيانات من 700 طالب من الصفوف 5-11. في الدراسة الاولى قارنوا استجابات الطلاب على مقياسين: استطلاع يقيس القلق من الرياضيات خلال الامتحانات، واستجابات الطلاب الحقيقية قبل وقت الامتحان وخلاله. وفي الدراسة الثانية، قارنوا مقاييس الاستطلاع بتقييمات متكررة تم الحصول عليها خلال صفوف الرياضيات بواسطة اجهزة المحمول.

النتائج من الدراستين كررت نتائج البحوث السابقة وبينت بان الاناث ابدين قلق اكثر من الرياضيات في التقييمات العامة، بغض النظر عن تساوي المستوى في الرياضيات.

على اية حال، البيانات التي تم الحصول عليها من خلال امتحانات الرياضيات والصفوف الدراسية اظهرت ان الفتيات لم يعانوا من قلق من الرياضيات في الظروف الحقيقية.

البيانات تقترح ان الكفاءة الاقل التي تم ابداءها من خلال التقييمات العامة قد تكمن وراء التناقض بين مستويات القلق التي ابدتها الفتيات في الدراستين. الباحثون لاحضوا ان الاستطلاع العام قد يؤدي على اعتقادات خاطئة حول المهارات الرياضية والذي يؤدي بدوره الى التاثير سلبا على تقييمهن للمهارات الرياضية وبالتالي يزيد من نسبة القلق من الرياضيات.

وفقا لكوتز، بيج وزملائهم، هذه النتائج تقترح ان الاعتقادات النمطية السائدة حول القلق من الرياضيات، فضلا عن القدرة الحقيقية او القلق الحقيقي قد تكون العامل الاساس في تردد الفتيات من دراسة الرياضيات في مراحل متقدمة او في مجالات غنية بالرياضيات.

 

المصدر