عباءة التخفي

البكتيريا وعباءة هاري بوتر للتخفي

حب التخفي والتستر عن الانظار ظل يراود الشعوب بمختلف العصور، حتى نُسجت في الفلكلور الشعبي لكثير من الشعوب على مر العصور الأساطير المختلفة حول عباءات التخفي، والقدرة على الاختفاء ابتداءا من الاسطورة الاغريقية، حكايات الف ليلة وليلة، سيد الخواتم وهاري بوتر. هذا الهوس بالتخفي ربما كان متأثرا بمقدرة بعض الحيوانات على الاستتار بالاستعانة بالبيئة المحيطة، كما نراه في تمويه بعض الاسماك والزواحف. التمويه لا يقتصر على عالم الحيوان، بل لبعض الاحياء الدقيقة المجهرية القدرة على التمويه والتستر بصورة كيميائية للهروب من الجهاز المناعي للإنسان مثلاً. في دراسة نشرت الأسبوع الماضي في دورية نيتشر (Nature Communication) توصل الباحثون الى الالية التي ……اقرأ المزيد

لوحة تعبر عن الكوليرا في مدينة باليرمو

أفاق جديدة في علاج الكوليرا

يقول كثيرٌ من المهتمين بالأدب، أن للكوليرا فضل على القصيدة العربية الحديثة وتكوين الشعر الحر، حيث كانت قصيدة الكوليرا للشاعرة العراقية نازك الملائكة، من اولى القصائد التي تجاوزت بحور الشعر العربي، وقد كتبتها الشاعرة في العام 1947 بعد موجة الكوليرا القاسية التي ضربت مصر حينها تقول فيها : في شخص الكوليرا القاسي ينتقمُ الموتْ الصمتُ مريرْ لا شيءَ سوى رجْعِ التكبيرْ حتّى حَفّارُ القبر ثَوَى لم يبقَ نَصِيرْ هذه العدوى البكتيرية الحادة التي وصفتها نازك الملائكة في قصيدتها أفضل وصف، لا زالت والى اليوم تفتك بالكثير من البشر بالرغم من التطور الحاصل في الرعاية الصحية وتراكم المعرفة، حيث تشير التقديرات ……اقرأ المزيد

غذاء دسم

الحمية الغذائية واطالة العمر بين ابن سينا وكورنارو – رحلة الخلود (3)

إسمع جميع وصيتي واعمل بها فالطب مجموع بنص كلامي أقلل جماعك ما استطعت فإنه ماء الحياة تصب في الارحام واجعل غذاءك كل يوم مرة واحذر طعاما قبل هضم طعام لا تحقر المرض اليسير فإنه كالنار تصبح وهي ذا ضرام هذه الابيات المنسوبة الى ابن سينا ، وفي بعض الكتب تنسب الى ابي مؤيد الجزري وكلاهما من علماء عصر الازدهار العلمي في البلدان الاسلامية ، يوجد ما يشابهها في موروثنا الثقافي وفي بطون الكتب العربية القديمة ، من اقوال لحكماء واطباء وقادة في تلك العصور ، وبمجرد مراجعة بسيطة للكتب العربية القديمة نجد فيها نصائح لاطالة العمر وتجنب الامراض المصاحبة للشيخوخة ……اقرأ المزيد

محمد النجار مدعي علاج السرطان

حقيقة محمد النجار قاهر السرطان

مرة أخرى يظهر على الساحة شخصٌ جديد ممن يزعمون أنهم عالجوا السرطان، وهذه المرة لم يكن الشخص مخترعاً لجهاز أو مكتشفاً لعشبة، بل كان طبيباً وتدريسياً في جامعة الاسكندرية. فما مدى صحة ما يُقال عن “قاهر السرطان” محمد النجار والمؤامرة الكونية التي تعرض لها لتحول دون نشر علاجه للفقراء؟ وفق ما يتوفر من لقاءات مع الدكتور محمد النجار، فإن الكلام الذي يتكلمه فيه جانب من الحقيقة ، مواد بسيطة نوعاً ما مثل الكلور، أو الملح والذي إذا وضعته بتركيز عالي على الخلايا فمن الممكن أن تقتلها، فإذا كانت المادة قاتلة للبكتريا، فمن الطبيعي أن نرى لها نتيجة على الخلايا. وهنا ……اقرأ المزيد

خلية سرطانية اثناء الموت

السرطان .. الخلايا التي وصلت الى الخلود – رحلة الخلود (2)

هل هناك  ما هو خالد في الوجود ؟ وهل نبني البيوت الى الابد ؟ وهل تبقى الكراهية في الناس الى الابد ؟ هذه الاسئلة التي طرحت في ملحمة كلكامش خلال حديث بين الحكيم وكلكامش، لم تتغير كثيراً، وكان هناك في الاساطير المختلفة او الادبيات الشعبية ذلك الشخص الحكيم الذي يذكر الساعي نحو الخلود بفناءنا، وان البقاء في احيان كثيرة عذابٌ ليس الا .. ومن الادبيات الشعرية التي تحضرني ما يقوله الشاعر العربي ابو العتاهية: وأراك تلتمس البقاء وطوله .. لك مهرم ومعذب ومذيب والامر كذلك على الصعيد الخلوي، كما ذكرنا في الجزء الاول من السلسلة، حيث تهرم الخلايا وتموت بعد ……اقرأ المزيد

يد إنسان عجوز

الخلود بين كلكامش وهيندريك – رحلة الخلود – الجزء الأول

بينما انا جالس في الطريق الى العمل، اسمع طفلاً بجانبي يبكي، يسأل والده : لماذا مات عصفوري ؟ كلنا سنموت يا ولدي، كل شيء له نهاية .. لا بابا، كان العصفور لطيفاً، كان عليه البقاء اكثر معي .. اعاد هذا الطفل الفكر الى ملحمة كلكامش، حينما يذهب في البحث عن الخلود، بعد فقدانه لصديقه، ليعود بعد رحلته بدرس أخلاقي أن الخلود لا يعني ان نعيش الايام، بل ان نترك الاثر.  وهو اقدم النصوص التي وصلتنا عن رغبة الانسان في البحث عن الخلود، ومقاومة الموت، وهذه الرغبة بالخلود كانت وستبقى ملازمة لنا، ولأن الامنيات بالعمر المديد دخلت ادبياتنا واخلاقياتنا، فقد كان ……اقرأ المزيد

النوم

الحاجة إلى النوم والجينات

ارتبط النوم في ثقافتنا العربية كثيرا بالعشق، قديم الشعر وحديثه استخدم النوم والأرق كصور ادبية لوصف اللوعة والاشتياق ولكن بعض التشابيه اختلفت فحين غاب النوم عن الأعشى في بيته قائلا أرقت وقد خما هذا السهاد المؤرق … وما بي من سقم وما بي من عشق كان قيس بن الملوح راغبا في النوم للقاء حبيبته حين قال : وإنّي لأهوى النّوم في غيرِ حينه … علّ لقاءً في المنام يكون بعيدا عن التوظيف البلاغي الجميل لوصف اللوعة الى الحبيب فإن حاجتنا الفعلية للنوم تختلف عملياً ، البعض يكتفي بساعات نوم قليلة وآخرون لا تكفيهم ساعات النوم الطويل ، ومن المشاهير المعروفين ……اقرأ المزيد

1 2