النميمة

النميمة تطوُّريًّا: حيث لا توجد نميمة لا يوجد مجتمع!

2016/08/22 رمزي محمد 0

 ملخَّص: يرى عالم الأنثروبولوجيا وعلم النفس التطوري روبن دونبار (Robin Dunbar) في دراسة نُشرت عام 2004 بعنوان “النميمة  من منظور تطوُّري” أن النميمة gossip (بالمعنى الأوسع للكلمة وهو، حسب قاموس أوكسفورد، تبادل الأحاديث حول الأشخاص الآخرين.) كانت حاسمة لقدرتنا كبشر على تطوير جماعات اجتماعية كبيرة، ويعود السبب إلى أننا نستعمل اللغة غالبا لتبادل المعلومات الاجتماعية، خصوصًا للمحافظة على التواصل مع الأفراد الآخرين وللإعلان عن ميزاتنا ومساوئ أعدائنا. للنميمة أيضا، كجزء من اللغة المتبادلة يوميا، وظائف أخرى كتتبُّع المتطفِّلين (مشكلة الرُّكَّاب بالمجَّان) وخداع الآخرين. يُنهي دونبار الدراسة باستعراض الأسس المعرفية التي نحتاجها لممارسة النميمة، ومن أهمها نظرية العقل.   كائناتٌ اجتماعيةٌ جدًّا! ……اقرأ المزيد

الأخلاقيات

الأخلاقيات التطورية: الغيرية والحتمية

2016/08/02 رمزي محمد 0

قرأتم في المقالين السابقين (1 ، 2) بداية فلسفة الأخلاقيات التطورية على يد كل من تشارلز داروين وهربرت سبنسر. كانت آراء سبنسر أكثر أنانية ولم تستطع تفسير السلوكات الغيرية. وكاستجابة لآراء داروين وسبنسر، شاعت فلسفة تحسين النسل وسببت تقهقرا في فهم الأخلاق على أساس تطوري. كما أدَّى ظهور أفكار الحتمية البيولوجية إلى اعتبار حرية الأفعال جزءا جوهريا في الأخلاق. بالإضافة إلى أهم المشكلات المبكرة كمشكلة هيوم والمغالطة الطبيعية لجورج مور. في هذا المقال ننتقل من الفلسفة إلى علم الأحياء والجينات. سنلاحظ أن التقدُّم في مجال الأحياء والأحياء الاجتماعية سهَّل إيجاد تفسيرٍ للسلوك الغيري الذي كان معظلة في الماضي. وأيضا سنقرأ ……اقرأ المزيد

التطور والأخلاق

الأخلاقيات التطورية.. مقدمة فلسفية (2)

2016/07/18 رمزي محمد 0

التطور والأخلاق : الأخلاقيات التطورية في المقدمة الفلسفية بجزءها الثاني بعد الجزء الأول من مقال الأخلاقيات التطورية. ما هي أهم المشكلات الفلسفية التي واجهتها آراء داروين وسبنسر في الأخلاق التطورية؟ ت. مشكلة حقيقة الشيء وما يجب أن يكون عليه الشيء The Is-Ought Problem كان الفيلسوف الاسكتلندي ديفيد هيوم (1711-1776) أول من جادل بشدة في أن القواعد القياسية normative rules لا يمكن أن تُشتَقَّ من الحقائق التجريبية empirical facts. فرأى أن “في كل منظومة أخلاقية عرفتُها إلى الآن، وجدت دائما أن الكاتب يعتمد على المنطق الاعتيادي ويمثل دور الإله أو يصنع الملاحظات التي تُعنى بقضية الإنسان، حيث وجدت فجأة أنهم بدلا من أن يجمعوا ……اقرأ المزيد

الأخلاقيات التطورية

الأخلاقيات التطورية.. مقدمة فلسفية (1)

2016/07/14 رمزي محمد 0

الأخلاقيات التطورية.. مقدمة فلسفية. بغض النظر عن أي جانب لا أخلاقي في حياتك: السرقة، الاغتصاب، الرشوة… وحتى انقطاع شبكة الإنترنت لمدة يوم كامل! تبقى أنت، كإنسان، أكثر من أي كائن آخر في شجرة الحياة مدفوعا بالكثير من المبادئ الأخلاقية، وقادرا على إدراك ما هو “خير” وما هو “شر”. قد يستبعدُ البعض الجانب الأخلاقي من نظرية التطور مستندا إلى حقيقة أن عملية التطور لا تُدار بواسطة أية قوى عاقلة، كالانتخاب الطبيعي والطفرات. لكن ما هو رأي التطوريين في نشوء كائنات اجتماعية متميزة بالحس الأخلاقي؟ هل تستطيع نظرية التطور شرح المنظومة الأخلاقية عموما، والأخلاق البشرية خصوصا؟ لأجل هذا، سأجمع وأترجم في سلسلة قصيرة ……اقرأ المزيد

No Picture

لغز الانتحار التطوري: لماذا ننتحر ؟

2016/06/21 رمزي محمد 0

لعلك سألت نفسك كثيرا: لماذا ينتحر الناس؟ لماذا ننتحر ؟ وربما فسرت ظاهرة الانتحار بطرق كثيرة تناسب اعتقاداتك، وربما كانت هذه التفسيرات كلها ترفض الانتحار وتصفه بالسلوك الوحشي والغباء في التعامل مع الظروف. ماذا لو كان الانتحار تكيُّفا؟ أي سلوكا تطوَّر ليسوِّيَ معادلة الحياة؟ يبدو هذا سؤالا مستفزا وقد يضطرك إلى الاعتراض بهذه الطريقة: كيف يتطور الانتحار وغاية التطوُّر هي الحياة والتكاثر؟ كيف سمح الانتخاب الطبيعي بالأمراض والعاهات التي تؤدي إلى الانتحار إذا كان هو الذي لا يختار إلا الأليَق والأنسب للبقاء والتكاثر؟ قبل الخوض في فرضيات هذه الدراسة، يجب أن تعلم أن تشارلز داروين ذكر أن هناك صفات جينية ……اقرأ المزيد

كم نسبة DNA التي نتشاركها مع أقاربنا؟

2016/06/06 رمزي محمد 0

مع الشمبانزي والدودة الحلقية؟  دراسات العلماء الطويلة للحمض النووي دائما تذكرنا بأننا لسنا وحيدين في هذا العالم، هناك أشخاص نظنهم “آخرين” لكنهم يشابهوننا كثيرا أو قليلا. بعض النسب والأرقام التي تقرأها هنا ليست لمجرد التسلية، بل من شأنها أن تجعلك تدرك كم أنت منتمٍ إلى الوجود الذي حولك.  لعلك تعلم أننا نتشارك مع الشمبانزي الكثير من حمضنا النووي، لكنك ربما لم تفهم المعنى الدقيق لهذه المشاركة. أنت تشارك الشمبانزي (98%) وسمكة الزيبرا (85%) وذبابة الفاكهة (36%) والدودة الحلقية (21%) ونبات الخردل (15%) والبكتيريا (7%) بعض جيناتك، بل الكثير منها! وقد تسأل: كيف أكون أنا والشمبانزي متشاركين في قرابة 98% من ……اقرأ المزيد

نظرية الحركات الإيقاعية: هل كان الانتخاب الطبيعي ثملا عندما طور الموسيقى والرقص؟

2016/06/04 رمزي محمد 0

“تبدأ حياتنا بتهويدة،  تنضج على وقع موسيقى الزفاف،  ثم تنتهي بالموسيقى الجنائزية” Tianyan Wang, 2015 هل كان الانتخاب الطبيعي ثمِلا عندما طوَّر الموسيقى والرقص؟ نحن نؤمن بأنه حكيم ويبحث دائما عن مصلحتنا الوجودية، فهل أصاب حينما انتخب الرقص والموسيقى – هذه الأشياء الدنيوية الفانية؟ إذا كانت الموسيقى تكيُّفا، فما هي المشاكل التطورية التي واجهها الإنسان والحيوانات الأخرى بعذوبة الموسيقى وحرارة الرقص؟ “الموسيقى موجودة دائما في تاريخ وثقافات الإنسان، ولديها القدرة على استحثاث المكافآت rewards وإثارة العواطف emotions الإيجابية والسلبية”، “والموسيقى لا تكون وحدها أبدا، بل تكون مصحوبة بالرقص والحركات المتناغمة الأخرى، ليس في الإنسان وحده، بل حتى في الحيوانات الأخرى”. “وإلى ……اقرأ المزيد

1 2 3 4 5