قميص سلطاني عثماني يحمل طلاسم

الدين والعلوم الزائفة حرب لإعلاء المنطق؟ أم منافسة على الجمهور؟

لاحظنا جميعاً بداية قيام ثورة فكرية في البلدان العربية اتخذت من الانترنت منصة لها عن طريق العديد من المبادرات العلمية كالعلوم الحقيقية وغيرها وتهدف هذه المبادرات إلى دحض الخرافة وتعزيز المنهج العلمي لدى الشعوب العربية بغية النهوض بالتفكير العربي وتعزيزه، من خلال هدم المفاهيم الشائعة والخاطئة في مختلف المجالات مهما يكن أصلها ونوعها مستندةً في ذلك إلى الحقائق العلمية والتجربة.  الأمر الذي خلق نوعاً من رابط الإخوة بين اعضاء المبادرات المختلفة، إخوة دحض الخرافة إن صح التعبير. وبما أنّ سطوة الأديان أقوى من سطوة العلم في مجتمعاتنا فنجد حربهم على الخرافة تبدو أحياناً أكثر صخباً مما تقوم به هذه المبادرات ……اقرأ المزيد

العلاج بالجلد

محاولة فاشلة أخرى للاعجاز العلمي: حد الجلد والعلاج بالجلد

تعد ادعاءات الإعجاز العلمي في الإسلام من أبرز العلوم الزائفة التي تلوي عنق الدينية وتحرف وتغير محتوى البيانات والنظريات العلمية وذلك للموافقة بينهما وخلق حالة من الطمأنينة بأن الاثنين واحد. ولذلك لا يبرح مُدعوا الإعجاز سياستهم بتحوير كل ما يكتشفه العلم ليوافق معتقداتهم، فتراهم إما أن يؤولون النصوص الدينية لتوافق العلم أو يحورون الأوراق العلمية لتوافق الدين. ما سنتناوله اليوم كان قد مضى عليه فترة وهو قيد التداول في الصفحات والمواقع ذات الطابع الاعجازي، إنه عن زعم بوجود دعم علمي لـ “حد الجَلد” في الإسلام، والذي يقتضي بجلد من مارس علاقةً جنسية خارج الحدود الشرعية المفروضة 100 جلدة للزانية أو ……اقرأ المزيد

الليبراليون والمحافظون يستخدمون مصادر وكتب علمية مختلفة

قبل قرابة الـ50 عام استشرف مهندس الحاسوب بول باران (Paul Baran) مستقبل الإعلام الأمريكي ولم يعجبه ما رأى. “مع تنوع مصادر المعلومات الموجودة، يزداد ظهور جماعات تأخذ أفكاراً مختلفة عن الواقع نفسه دون تقاطع  مع الأفكار الأخرى!” كما يقول باران. ويعد بول من أوائل رواد الانترنت في بداياته وهو من مؤسسي معهد كاليفورنيا للمستقبل (California-Based institute for the future). يثير بول تساؤلاً هاماً جداً في ما يخص المعلومات بقوله: “هل سيستطيع أعضاء هذه الجماعات أن يتحدثوا لبعضهم بتفاهم؟ وهل من الممكن أن يعتمدوا نفس المصدر لنفس المعلومة!؟ هل من الممكن أن تتقاطع عوالمهم وواقعهم ولو بمقدار ضئيل؟” هذا ما قاله ……اقرأ المزيد

معالجة اللغة

دماغ القرد يمنعه من النطق!

من منا لم يشاهد إبداع ديزني في “كتاب الأدغال” ورأى كيف تتحدث القردة وتتحاور فيما بينها ومع ماوكلي ! إلّا أنّه وفي حياة الواقع فإنّ وجد قرد ناطق كالبشر هو أمر بعيد عن منطق الرسوم للأسف. إلّا أنه وفي آخر الدراسات تبين أنّ الرئيسيات ومن ضمنها القردة تمتلك كل المقومات لتتحدث إلّا أنّه ينقصها أمر غاية في الأهمية! منذ أيام داروين، كان السبب حول عدم قدرة الرئيسيات -غير الإنسان- على التحدث مثلنا موضع جدل، فهم يشاركوننا القدرة على استخدام الأدوات والقدرة على تعلم لغة الإشارة البسيطة لا وبل أنّهم يظهرون في بعض الأحيان شعوراً بالذات (الوعي). هذا السؤال يثير أسئلة ……اقرأ المزيد

اللسان

خرافة خارطة التذوق الخاصة باللسان

لابدّ وأننا صادفنا مرةً في حياتنا على الأقل الصورة الشائعة التي تصور اللسان بأنّه مقسم إلى أربعة مناطق، يختص كلّ منها في الإحساس بطعم معين من النكهات الأساسية ( الحلو- المر- المالح والحامض). لابدّ أن تعلم بأنّها خرافة لا أساس لها من الصحة. حيث قام العلماء باكتشاف بروتين يقوم برصد الطعم المر في الطعام، الأمر الذي يكسبه أهميته هو أنّه هام لنا ولباقي الثدييات كي نتمكن من تمييز الطعام الفاسد. وتم اعتبار هذا الاكتشاف قفزة صغيرة باتجاه معرفة الآليات التي تؤدي إلى شعورنا بحاسة التذوق والاستمتاع بالأطعمة حيث تجرى التجارب على الفئران المعدلة وراثياً على مدار سنوات للوصول لهذا الهدف. ……اقرأ المزيد

عصب يلتف حول الدماغ

اكتشاف جديد يشير إلى إمكانية ارتباط منطقة العائق في دماغنا بالوعي

كنبات اللبلاب الذي يرسل فروعه للبحث عن شيء يتشبث به، تقوم الخلايا الدماغ العصبية (العصبونات) بإرسال استطالات تتصل مع العصبونات الأخرى في هذا العضو. الجديد في هذا الأمر هو أنّه وبفضل آلية تقنية جديدة تعيد بناء الدماغ بشكل ثلاثي الأبعاد تم اكتشاف ثلاثة عصبونات تتفرع بشكل كبير في الدماغ؛ ويلتف أحدها حول الطبقة الخارجية للدماغ بالكامل. هذا الاكتشاف قد يساعد على فهم الآلية الّتي يقوم بها الدماغ بخلق الوعي. حيث قام كريستوف كوش رئيس مؤسسة آلِن لعلوم الدماغ والموجودة في واشنطن بشرح تقنية مجموعته الجديدة في اجتماع أقيم في الخامس عشر من فبراير المنصرم والذي يتناول أبحاث الدماغ عن طريق ……اقرأ المزيد