معدات الفضاء

معدات الفضاء

2017/06/17 Ziyad Abdullah 0

ما هو المطياف؟ المطياف هو أداة شائعة الاستعمال لدى علماء الفلك، يقوم بتقسيم الضوء المجمّع بواسطة التلسكوب إلى ألوان الطيف الرئيسية. ويسمح هذا الأمر لعلماء الفلك برؤية التفاصيل في الضوء القادم من الفضاء. يعرف الفلكيون كيفية الحصول على الكثير من المعلومات الخاصة حول جسيمٍ فضائي عبر دراسة ضوئِه. عن طريق إستعمال المطياف، بإمكانِنا معرفة درجة حرارة جسيمٍ ما في الفضاء، معرفة إتجاه حركتِه، معرفة سرعتِه، معرفة وزنِه وحتى مكوناتِه. بإمكان المطياف مساعدتنا في تعلم كل هذِه الأمور عن طريق الضوء! ما هي مسابير الفضاء؟ إن المسبار الفضائي هو مركبة فضائية غير مأهولة، تُطلق إلى الفضاء لغرض القيام بالأبحاث. عندما نود ……اقرأ المزيد

إعلان وكالة ناسا حول أول مهمة لـ “ملامسة الشمس”، المتوقع ليوم الأربعاء

2017/05/31 Ziyad Abdullah 0

حدد موظفون في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا موعداً للقيامٍ بإعلانٍ اليوم (31 من أيار/مايو)، يتعلق بأول مهمة للوكالة لإطلاق مسبارٍ نحو لهيب الشمس الحارق مباشرةً. سيكون الإعلان جزءاً من بثٍ عبر شبكة الإنترنت، والذي سيكون متاحاً لغرض المشاهدة على تلفاز ناسا، أو بإمكانك مشاهدة الحدث بشكلٍ مباشر على سبييس دوت كوم، بإذن من ناسا. تمت جدولة مهمة المركبة  سولار بروب بلس (Solar Probe Plus) للإطلاق في صيف 2018 وستدور حول الشمس على ارتفاع 4 ملاين ميلاً (6.4 كيلومتراً) كم “سطح” الشمس، حيث “ستواجه المركبة الحرارة والإشعاعات بكمياتٍ لا مثيل لها مقارنة بالمركبات الفضائية الأخرى عبر التاريخ”، وذلِك حسب بيانٍ أصدرته ……اقرأ المزيد

المركبات الفضائية

2017/05/27 Ziyad Abdullah 0

ما هي أول الأشياء بشريّة الصنع، التي وصلت إلى عالمٍ آخر؟ كانت مركبة الفضاء  لونا 2 (Luna 2) أو  لونيك 2 (Lunik 2) سوفييتية الصنع، هي أول جسيم بشريّ الصنع يصل إلى عالمٍ آخر، وذلِك عِندما تحطمت على سطح القمر في الرابع عشر من أيلول/سبتمبر، من عام 1959. ما السرعة التي يجب أن يتحرك بِها الصاروخ لكي يتمكن من الدخول إلى الفضاء؟ يعتمد الأمر حقاً على ما تعنيه بـِ “الدخول إلى الفضاء”. إن أردت أن تدخل في مدارٍ حول الأرض فقط، فعليك أن تبلغ سرعةً مقدارُها 4.9 ميل في الساعة، أي حوالي 17,600 ميلاً في الساعة. أما إن أردت أن ……اقرأ المزيد

زحل

كوكب زحل

2017/05/21 Ziyad Abdullah 0

من هو مكتشف زُحل؟ لا يرجع فضل إكتشاف زُحل إلى أيِّ شخصٍ على الإطلاق. إن زحل من الكواكب الخمسة التي تكون رؤيتُها ممكنة في سماء الليل، من دون اللجوء إلى إستعمال التيليسكوب أو المِنظار. قد عُرِف كوكب زُحل منذ القِدَم وقد تمت مراقبتُه على مرِّ آلاف السنين من قِبل عديدٍ من الحضارات المختلفة. كيف حصل زُحل على إسمِه؟ عَرَف الرومان سبعة أجسامٍ برّاقة في السماء: الشمس، القمر، والكواكب الخمسة الأكثر بريقاً. وقاموا بتسمية هذِه الأجسام تيمُّناً بأسماءِ أهم آلِهتِهم. تمت تسمية زحل تيمّناً بأسم إله الزراعة الروماني. وِفقاً للأساطير، قام زُحل بتقديم الزراعة لأُناسِه عن طريق تعليمهم كيفية زراعة الأرض. ……اقرأ المزيد

السوبرنوفا

2017/05/13 Ziyad Abdullah 0

بشكلٍ ما، النجوم كالناس: تولد، تعيش وتموت. “تعيش” النجوم عن طريق صهر العناصر الأخف وزناً إلى عناصِر أثقل في مناطقِها المركزية. سديم السلطعون (Crab Nebula) (في الصورة أعلاه)، بقايا من سوبرنوفا (انفجار نجمي) (Supernova). هذِه صورة موزاييك، إحدى أكبر الصور الملتقطة من قِبل تلسكوب ناسا الفضائي هَبل (Hubble Space Telescope) لسديم السلطعون، وهي بقايا انفجار سوبرنوفا لنجمة، تمتد لستة سنوات ضوئية. قام الفلكيون الصينيون واليابانيون بتسجيل هذا الحدث قبل قرابة 1,000 سنةٍ مضت، في عام 1054، كما فعل الأمريكيون الأصليون، بشكلٍ شبه مؤكد. يقوم الضغط الناشئ من هذا “الاحتراق” بتثبيت النجم عن طريق قوة الجاذبية الكبيرة التي تقوم طبقاتُها الخارجية ……اقرأ المزيد

انواع المجرات

“كيف يعمل الكون؟” – تطور المجرات من البداية الى النهاية

2017/05/12 محمد فاروق 1

هذا المقال هو الجزء الثاني من المقال حول المجرات والتابع لسلسلة كيف يعمل الكون. لقراءة الجزء لاول يمكن مراجعة الرابط: كيف يعمل الكون؟ المجرات أنواع المجرات هُناك 200 مليار مجرة في الكون الذي نعرفه، كُل واحدة منها فريدة من نوعها، هائلة وديناميكية. وبطبيعة الحال وُلِدَت المجرات في فترة عنيفة جداً، وستموت بنهاية عنيفة، وغالباً ما يتم تصنيف المجرات بناءً على شكلها المرئي. والمُثير للإهتمام أن أهم ثلاث فئات رئيسية في تصنيف المجرات هي: الإهليجية، الحلزونية وغير المُنتظمة. على أن هناك أنواعاً أخرى أكثر شمولاً -تختلف اختلافاً بسيطاً عن تلك المذكورة أعلاه،  وهي موجودة في تصنيف المجرات الذي جاء به هابل. ……اقرأ المزيد

مجرة درب التبانة

“كيف يعمل الكون؟” – الجُزء الثاني: المجرات (1)

2017/05/10 محمد فاروق 0

نحن نعيش في مجرة تُدعى درب التبانة، امبراطورية من مليارات النجوم. يبلغ عُمرها حوالي 12 مليار سنة. كما أن المجرة نفسها عبارة عن قُرص ضخم مع أذرع حلزونية عملاقة ونتوء في المُنتصف. مجرة درب التبانة (الدرب اللبني)   (MILKY WAY) لكن ما هي المجرات؟، ومن أين جاءت المجرات؟، وكيف تعمل؟ وما هو مُستقبلها؟، وكيف ستموت؟. هذا ما سنُحاول الإجابة عنه في الجُزء الثاني من “كيف يعمل الكون؟”. المجرة -لغوياً- هي كلمة مُشتقة من “مجر”، ويُقصَد بها الكثيرُ الدهِم. وهي تجمُعات هائلة الحجم من النجوم والكواكب والأقمار والكُويكبات والنيازك وبقية الأجرام السماوية المعروفة، كما تحتوي على الغُبار الكوني والمادة المظلمة، وتتخللها مجالات مغناطيسية ……اقرأ المزيد

1 2 3 4 5 27