ترجمة:فاطمة القريشي
___________________

يستطيع الناس تخطيط تحركات استراتيجيه باتجاه أهداف مختلفة ومتعددة في نفس الوقت, حتى وان رأوا أهداف اقل بكثير من الأهداف الموجودة بالواقع الحالي, وفقا إلى دراسة حديثة نشرت في Psyclogical Science وهي مجلة لجمعية العلوم النفسية (Association for Psycological Science) .

حيث اخذ فريق من الباحثين في معهد Brain and Maind institute في جامعه Western Ontario أفضل خداع مصور يعرف ب “وهم الترابط” والذي سبب للناس تقليل في عدد الأهداف التي يرونها.

“وهم الترابط” هو ربط الدوائر الذي يخلق وهم وجود دوائر اقل في الحقيقة, لكن عندما يخطط الدماغ لتحركات باتجاه هذه الأهداف فانه يحسب العدد الفعلي للأهداف الموجودة.(هذه ترجمة التعريف الموضح للصورة)

فعند أداء الناس لهذه الأهداف,في أي حال, تمكنوا وبسرعة وضع خطة دقيقة واستراتيجيه توصلت لانعكاس العدد الفعلي لهذه الأهداف.

باستخدام تقنيات احصائيه متطورة لتحليل ردود المشاركين في مضاعفه الأهداف المحتملة, وجد الباحثون أن المشاركين توصلوا إلى الأهداف التي كنت غير متأثرة بوجود المسارات المترابطة.

ومن ثم اتضح أن “وهم الترابط” أثر على عدد الأهداف التي ميزوها المشاركين لكنه لم يؤثر على قدرتهم في تخطيط التحركات المتعلقة بهذه الأهداف.

أشارت هذه النتائج بأن العمليات الموجودة في الدماغ التي تقوم بتخطيط تحركات موجهة بصريا تختلف عن تلك التحركات التي تسمح لنا بادراك ما حولنا.

“سمح لنا تصميم هذه التجربة بفصل هاتين العمليتين على الرغم من إنهما تظهران عادة في نفس الوقت”, وضحت قائدة الباحثين Jennifer Milne وهي طالبة دكتوراه في الفلسفة في جامعة Western Ontario “أنه كما لو أن لدينا إنسان إلي في أدمغتنا يخطط وينفذ الإجراءات بالنيابة عنا مع توجيهات أوضح تصدر منا”.

استنادا إلى Mel Goodale وهو بروفسور في جامعة Western Ontario ومؤلف كبير في المجلة , “أن هذه النتائج لانكشف فقط مدى تطور المهارات البصيرة وحسب, وإنما يمكن أن تكون مؤثرات هامة لتصميم وتنفيذ أنظمة إنسان إلي و واجهات انسان الي ايضا”.

هذا العمل مدعوم من قبل المنح المقدمة من Sciences Natural و Engineering Research Council الكندية ل Culham (Grant No. 249877 RGPIN) J. C. و No. 6313 M. A. Goodale (Grant 2007 RGPIN).

رابط المقال:

http://www.psychologicalscience.org/index.php/news/releases/brain-can-plan-actions-toward-things-the-eye-doesnt-see.html

عدد القراءات (191)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.