مهندسون يطورون محاكاة لقلب الانسان

محاكاة لقلب الانسان
محاكاة لقلب الانسان

محاكاة لقلب الأنسان في مشروع جديد، أكتشف العلماء نموذج حاسوبي من قلب الانسان. وهم يتمنون كسب المزيد من الفهم لعمل القلب المعقد وكذلك معالجات افضل لمرضى القلب.

المحاكاة القلبية في مشرع جديد مول بواسطة الالمانية للبحوث (DFG) علماء جامعة دريزدين TU Dresden الذين صمموا نموذجا حاسوبياً من قلب الانسان. وهم يأملون كسب المزيد من الفهم افضل لعمل القلب المعقد وكذلك لايجاد علاجات افضل لمرضى القلب. المحاكاة الحاسوبية مستمرة بالتطور في معهد التحاليل التركيبية والتي يرأسها الاستاذ مايكل كالسيك.

الدقات القلبية المتواصلة لقلب الانسان والتي تستمر من المراحل المبكرة لنمو الجنين حتى الموت ودورة الدم خلال الجسم. وبهذه الطريقة تزود ركائز مهمة جداً للحفاظ على صلاحية الخلايا. لذلك فإن أي اضطراب في نظام التدوير قد يسبب خسارة في نوعية الحياة كالجلطة او حتى الموت المفاجئ. وبحسب منظمة الصحة العالمية في 2012 فإن امراض القلب والجلطة مسؤولة عن 31% من حالات الوفاة حول العالم.

واكتساب العلماء لنظرية فائقة لالية عمل القلب قد يكون أمراً ممكناً لتطوير تقنيات علاجية اكثر فعالية وبذلك يتم تقليل الوفيات والتاثيرات الاقتصادية الجانبية من امراض القلب. لكن فهم كيفية عمل القلب هو مهمة شاقة بسبب تعقيداته وبالأخص بسبب الصعوبات التي تتم مصادفتها في التجارب المختبرية. والى جانب ذلك فإن قلب كل مريض يمتلك خصائصه الخاصة. وبصدد ذلك فإن النموذج الحاسوبي قد يرفع مفهومنا ويقدم لنا خدمةً كفكرة اساسية في الحصول علاجات ناجحة اكثر لكل مريض.

العلاج القلبي الموثوق (CRT) هو احد طرق العلاج الاكثر استخداماً للمرضى الذين يعانون من انخفاض عمل المضخة القلبية والذي يتسبب بواسطة اختلال التزامن بين انقباض البطينين. العلاج القلبي الموثوق الناجح يعتمد على عوامل عدة، مثل اختيار المريض، وموقع جهاز تنظيم ضربات القلب والتوقيت ومقدار السرعة. لكن في حال كان ترتيب السرعة المؤكد والمناسب للمرضى غير موجود ومع الأخذ بنظر الإعتبار أن ثلث المرضى لا يستجيبون للعلاج. عند هذه النقطة فإن المحاكاة الحاسوبية قد تتنبأ بعلاج موثوق قابل للتطبيق وبهذه الطريقة تدعم علماء القلب لبلوغ استراتيجية علاجية مثالية.

المشروع الحالي (KA 1163/18-2) منح بواسطة الهيئة الألمانية للبحوث (Deutsche Forschungsgemeinschaft) DFG اهتم بتطوير مخططات رقمية والتي أُسست مبكرا في مشروع (KA-1163/18-1) مع ادوات رائدة جديدة قادت لمفهوم شامل حول محاكاة القلب.

قدرة التنبؤ في هذا العمل سوف تُقيم من تحليل حاسوبي لنماذج القلب الشخصية العملي. وتحقيقا لهذه الغاية، سيتم إنشاء نماذج قلب محددة للمرضى ومناسبة لمحاكاة العناصر المحددة. وسوف يتم التحقق من الادوات الرقمية المؤسسة مع البيانات الطبية المتحصلة من الناس الاصحاء والناس الذين لديهم مشاكل قلبية.

المصدر:

https://www.sciencedaily.com/releases/2015/12/151218085624.htm

عدد القراءات (67)

التعليقات

التعليقات

About Ahmed A. Aoda 30 Articles
خريج كلية الزراعة جامعة بغداد مختص بالصحة النباتية من جامعة ادلايد في استراليا. مهتم بعلوم التخصص والطب.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*