هل يعمل ليبو 6 (Lipo 6) على حرق الدهون فعليا؟

ليبو 6

يتم الترويج بكثرة في محلات المكملات الغذائية وصالات الرياضة لمواد يزعمون أنها تنحف وتساعد في حرق الدهون. أحد أشهر هذه المواد هو ما يعرف بتسميته التجارية بـ “ليبو6” (Lipo 6). فما مدى صحة تأثير هذه المادة التي منعت في بعض الدول [1][2] لضررها؟

يتكون ليبو 6 من عدة مواد[3]، وهي: البيبرين الثنائي (أحد أصناف البيبيرين الذي هو مستخلص من الفلفل الأسود)، مستخلص الكافيين، هيدروكلوريد اليوهمبين (Yohimbine HCL)، الجيوجلوستيرون (ستيرويد نباتي) (Guggulsterone)  وهيدروكلوريد السينفرين (synephrine HCL). الآن لنأتي لتأثير كل من هذه المواد.

تأثير البيبيرين (piperine) على الدهون في الجسم

بالنسبة للبيبرين (piperine) المكون الأساسي في الفلفل الأسود، فهو يساعد في تثبيط احدى العمليات التي يقوم بها الكبد والمسماة بالاقتران الجلوكوروني  (glucuronidation) والتي تحول دون تسرب كميات كبيرة من العقاقير والمواد الكيميائية الى الدم، حيث يقوم الكبد بربط جزيئات الدواء بجزيئات الجلوكورونيد (glucuronide) ليطرحها في البول، ما يقوم به البيبرين والذي قد يفيد مع بعض الأدوية هو أنه يثبط ويضعف هذه العملية فيؤدي الى تسرب المزيد من المواد الى الدم. وبناءاً على تأثير البيبرين هذا فلا يُمكن اعتباره آمناً دون استشارة الطبيب لانه قد يؤدي الى حدوث تسمم نتيجة تسرب الكثير من الدواء الذي يتم اخذه في حال اخذ كمية كبيرة جداً من البيبيرين[4] [5].

في دراسة على الفئران ساهم البيبيرين بتخفيض الكولسترول في الدم وتخفيض الوزن مع ثبات معدل الطعام الذي كان يعطى للفئران أثناء التجربة ومع وضع الفئران على حمية عالية الدهون[6]. كما صرحت دراسة أخرى بأنه يقلل من مقاومة الأنسولين لدى الفئران، ولمقاومة الأنسولين دور في زيادة الوزن[7]. لكن تجدر الإشارة إلى عدم امكانية اعتبار نفس التأثير لهذه الدراسات على الإنسان نظراً إلى اجراءها على الفئران. وهكذا هو الحال في معظم الدراسات حول البيبيرين وتأثيره على أيض الدهون.

تأثير الكافيين على تخفيض الدهون

بصورة عامة لا يمكن الجزم بتأثير الكافيين المباشر على خفض الدهون بالجسم عبر التأثير على أيض الدهون[8]، هناك دراسات وجدت تأثيراً للكافيين مع الشاي الأخضر على أكسدة الدهون[9] و/أو صرف الطاقة[10]. وهكذا الحال مع دراسات أخرى لم تقتصر على الكافيين لوحده بل على وجود تأثير لخفض الدهون مع مواد أخرى[11] لكن لا توجد دراسات حول ليبو6 وما فيه من مواد على خفض الوزن.

مع ذلك فهناك بعض الدراسات حول تأثير الكافيين في تحلل الدهون (lipolysis) [12] لكن الدراسة التي أشرنا لها هي ذاتها تتسائل هل أن ما يجري من تفكيك للشحوم في ظل تأثير الكافيين هو عملية أكسدة للشحوم أم هو مجرد عملية نقل لها من خلية إلى أخرى؟

يُعرف الكافيين بأنه مادة مفككة للشحوم لكنه في نفس الوقت مثير للجدل وغير مؤكد من ناحية تأثيره على خفض الوزن، وقد يكون لهذا الأمر الدور في ذلك. حيث يتم اطلاق الدهون الثلاثية في الدم لكن دون أن يتم أكسدتها (حرقها). وفي هذه الحالة هناك من يقترح أن التمارين الرياضية مع هذه التأثير ستعطي للكافيين تأثيراً فعلياً في حرق الشحوم لكن التأثير هنا سيكون غير مباشر.

دراسة تأثير الكافيين لا يُمكن أن تُحصر بالتأثير المباشر له، فالتأثير المنبه للكافيين سلاح ذو حدين، من جهة نلاحظ أن مشروبات الطاقة والمكملات التي تؤخذ قبل التمارين الرياضية غالباً ما تضم الكافيين لكي تضمن اداءاً افضل من ناحية التحمل واليقظة. إحدى الدراسات التي اقيمت على الفئران والبشر تقترح دور الكافيين في زيادة قدرة التحمل لدى الرياضيين[13] وتعزو ذلك لتأثيره في تفكيك الشحوم.

من جهة أخرى فنحن نعلم الدور المهم للنوم الجيد في تفكيك الشحوم وغالباً ما نجده عنصراً أساسياً في أي قائمة للنصائح حول تخفيض الوزن. وهنا قد يؤدي استخدام الكافيين بصورة غير صحيحة الى تأثير سلبي غير مباشر على عملية تخفيض الوزن.

الكافيين يؤثر على النورايبينفرين والذي يؤدي الى اليقظة والتنبه والاستثارة فضلاً عن تأثيرات فسلجية كثيرة ومنها أنه أحد الهورمونات التي يتم تفكيك الشحوم في ظل افرازها الوافر[14] وهذا التأثير يعد  من التأثيرات غير المباشرة للكافيين.

باختصار وفي ظل ذلك، لا يُمكن الجزم بالتأثير الفعلي للكافيين، وحتى لو قررنا ذلك فإن التأثير لم يكن كبيراً في الدراسات المختلفة التي تعرضت للأمر بحيث يُمكن اعتبار التأثير حاسماً.

تأثير اليوهمبين (Yohimbine) في تخفيض الوزن

اليوهمبين هو نبات مشتق من شجرة موجودة في افريقيا ويتم استخدامه في بعض الصناعات الدوائية للحيوانات كما يستخدم في الطب البديل والطب الشعبي دونما دراسات او ادلة كعادة هذه الأصناف من المعالجات الزائفة. أما الاستخدام العلمي له فبحسب موقع ويب ميد (webmd) فإن اليوهمبين يستخدم من قبل البعض لاعتقادهم بدوره في معالجة القلق والاكتئاب لكن لا دليل على دوره في ذلك، كما أنه يُقترح لمعالجة العجز الجنسي وأيضاً بلا أدلة على الأمر وهكذا مع دوره في التمارين الرياضية فهو يفتقر الى الدليل بجميع الاستخدامات الشائعة له.  فهل لليوهمبين تأثير في تخفيض الوزن؟

في دراسة شارك فيها 36 رجلاً أعمارهم في بداية الاربعينيات وشملت فحص كل من وزن الجسم، ومؤشر كتلة الجسد (body mass index) والدهون في الدم لمدة 6 اشهر تحت تأثير كل من البلاسيبو واليوهمبين، لم تجد الدراسة اي تأثير لليوهمبين على الاطلاق[15]. إحدى المجلات للطب الرياضي نشرت دراسة في عام 2006 أوضحت فيها أن اليوهمبين يفتقر لأي دور في زيادة الكتلة العضلية أو أي من مؤشرات الأداء الرياضي لدى لاعبي كرة القدم الامريكية الذين خضعوا للدراسة[16].

تأثير الستيرويد النباتي الجيوجولوستيرون (Guggulsterone) في تخفيض الوزن

نبات الجيوجولو ويسمى ايضاً الميوكول هو نبات زهري من جنس البلسان المنتمي لعائلة البخوريات من النباتات، وهو موجود في شمال افريقيا ووسط آسيا. يكون النبات قصيراً وينتج راتنجات (مواد صمغية) تضم بداخلها ما يُعرف بالستيرويد النباتي.

أثبت الجيوجلوستيرون دوراً فعالاً بإحدى الدراسات في معالجة النوع الثاني من مرض السكري لدى الفئران[17]. بينما أجرت الورقة البحثية الصادرة عن مجلة أبحاث العلاج النباتي الدوائية (Phytotheray research) عن فوائد عدة منها الدور العلاجي في الالتهابات والامراض العصبية وارتفاع الكولسترول في الدم وغيرها لكنها لم تضع ضمن الكثير من الفوائد المذكورة شيئاً عن تخفيض الوزن أو تفكيك الدهون[18].

تأثير السينفرين في تخفيض الوزن

في المصدر[11] الذي ذكرناه حول تأثير الكافيين مع مواد أخرى، كان السينفرين هو أحد المواد المجربة مع الكافيين في تخفيض الوزن ضمن تلك التجربة.  السينفرين هو مادة طبيعية موجودة ضمن الحمضيات وتستخدم بشكل مستخلص في ادوية حرق الدهون مثل ليبو 6 وهو من المواد المنبهة أيضاً. وبحسب احدى الدراسات القليلة التي تبحث في موضوع دور السينفرين في تخفيض الوزن فإن الأمر ما زال يحتاج الى المزيد من الادلة لكي يتم الجزم بدور السينفرين في محاربة السمنة. وكذلك يصرح موقع ويب مد (Webmd) حول الغالبية الساحقة حول مزاعم التأثيرات الايجابية للسنفرين من حيث افتقارها للادلة الكافية.

خلاصة حول تأثير ليبو 6

يتضمن ليبو 6 كمية من الكافيين تفوق ما هو موجود في أقوى أنواع القهوة، فهو يضم 200 مليغرام من الكافيين في وحدة الاستخدام الواحدة والتي ينصح بتكرارها ثلاث مرات من قبل صانعي المادة، تخيل كيف سيكون الحال مع 600 مليغرام من الكافيين في يومك، لن يقتصر الأمر على اليقظة بل على الغضب والتوتر أيضاً هذا فضلاً عن التأثير المنبه للسنفرين، كل هذا من أجل دور مبهم غير مؤكد للكافيين في حرق الدهون. أما بقية المكونات فليس لأي منها دور مثبت بشكل جازم في الابحاث العلمية المتوافرة، للبيبيرين دور غير مباشر في تفكيك الشحوم وهو غير مجرب على الانسان، الكافيين غير مؤكد التأثير، أما اليوهمبين فيمكن القول أنه غير مؤثر بتاتاً، الستيرويد النباتي والسنفرين شائعين بشدة في مستحضرات تخفيض الوزن لكنها أيضاً ليس لها أدلة علمية كافية في هذا الصدد.

لا تخلو المنتجات المشابهة لليبو 6 من المواد التي توصف بأنها حارقة للدهون (fat burners) من مخاطر على الكبد، الذي يمثل القلب النابض في أي عملية لأيض الدهون، فالدهون التي تُحرق لا تخرج من الجلد أو تتحول الى طاقة موضعياً، بل تمر جميع العمليات لتكوين الدهون أو تفكيكها عبر الكبد، وقد أظهرت بعض الحالات الطبية فشلاً كلياً في الكبد لدى مستخدمي مواد حرق الدهون هذه، مثل التقرير الصادر في المجلة الكندية للجهاز الهضمي عام 2011 عن امرأة عانت من فشل في الكبد اثر تعاطيها لمواد حرق الدهون التي تتضمن الجيوجلوستيرون، مستخلص الشاي الأخضر، وحامض الاوسنيك[19].

المراجع

[1] Information om Dinitrofenol – bantningsmedlet som orsakar förgiftningar, 2016-01-14

[2] Jalelah Abu Baker, HSA warns against eight illegal health products that contain prohibited ingredients, PUBLISHEDMAR 17, 2015

[3] JONATHAN MCLELLAND, Ingredients in Nutrex Lipo 6 Diet Pills, livestrong.com, JULY 18, 2017

[4] Summary of Black Pepper, Primary Information, Benefits, Effects, and Important Facts, examine.com

[5] Shoba₁, Guido, et al. “Influence of piperine on the pharmacokinetics of curcumin in animals and human volunteers.” Planta medica 64 (1998): 353-356.

[6] Shah, Shreya S., et al. “Effect of piperine in the regulation of obesity-induced dyslipidemia in high-fat diet rats.” Indian journal of pharmacology 43.3 (2011): 296.

[7] Choi, Seoyoon, et al. “Piperine reverses high fat diet-induced hepatic steatosis and insulin resistance in mice.” Food chemistry 141.4 (2013): 3627-3635.

[8] Graham, Terry E., et al. “Does caffeine alter muscle carbohydrate and fat metabolism during exercise?.” Applied Physiology, Nutrition, and Metabolism 33.6 (2008): 1311-1318.

[9] Bérubé-Parent, Sonia, et al. “Effects of encapsulated green tea and Guarana extracts containing a mixture of epigallocatechin-3-gallate and caffeine on 24 h energy expenditure and fat oxidation in men.” British Journal of Nutrition 94.3 (2005): 432-436.

[10] Dulloo, Abdul G., et al. “Efficacy of a green tea extract rich in catechin polyphenols and caffeine in increasing 24-h energy expenditure and fat oxidation in humans–.” The American journal of clinical nutrition 70.6 (1999): 1040-1045.

[11] Colker, Carlon M., et al. “Effects of Citrus aurantium extract, caffeine, and St. John’s wort on body fat loss, lipid levels, and mood states in overweight healthy adults.” Current Therapeutic Research 60.3 (1999): 145-153.

[12] Acheson, Kevin J., et al. “Metabolic effects of caffeine in humans: lipid oxidation or futile cycling?.” The American journal of clinical nutrition79.1 (2004): 40-46.

[13] Ryu, Sungpil, et al. “Caffeine as a lipolytic food component increases endurance performance in rats and athletes.” Journal of nutritional science and vitaminology 47.2 (2001): 139-146.

[14] Smith, Andrew, et al. “Caffeine and central noradrenaline: effects on mood, cognitive performance, eye movements and cardiovascular function.” Journal of psychopharmacology 17.3 (2003): 283-292.

[15] Sax, L. “Yohimbine does not affect fat distribution in men.” International journal of obesity 15.9 (1991): 561-565.

[16] Ostojic, Sergej M. “Yohimbine: the effects on body composition and exercise performance in soccer players.” Research in Sports Medicine 14.4 (2006): 289-299.

[17] Sharma, Bhavna, et al. “Effects of guggulsterone isolated from Commiphora mukul in high fat diet induced diabetic rats.” Food and chemical toxicology 47.10 (2009): 2631-2639.

[18] Shah, Rohan, Vandana Gulati, and Enzo A. Palombo. “Pharmacological properties of guggulsterones, the major active components of gum guggul.” Phytotherapy research26.11 (2012): 1594-1605.

[19] Radha Krishna, Y., et al. “Acute liver failure caused by ‘fat burners’ and dietary supplements: a case report and literature review.” Canadian Journal of Gastroenterology and Hepatology 25.3 (2011): 157-160.

راجعه: علي البهادلي، رغد العبيدي

عدد القراءات (2493)

التعليقات

التعليقات

About Omar 180 Articles
مهتم بعلم النفس والعلوم الاجتماعية والتقنيات واللغويات يمكن التواصل معي عبر البريد الالكتروني: omar [at] real-sciences.com

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.