الجسيمات الاساسية في التكوين المادي fundamental particles تصنف الجسيمات الاساسية وفقا لنظرية النموذج المعياري في فيزياء الجسيمات تحت الذرية (standard model theory in the physics of sub_atomic particles) الى صنفين اساسيين هما :
1_الكواركات الست و التي هي (الكوارك العلوي up quark و الكوارك السفلي down quark و الكوارك الغريب strange quark و الكوارك الجذاب charm quark و الكوارك القعري bottom quark و الكوارك القمي top quark) و هذه الكواركات هي التي تؤلف الجسيمات الهادرونية (النووية) التي تؤلف تركيبة نواة الذرة مثل الباريونات ( التي تتالف من ثلاث كواركات و من ابرز الامثلة عليها هي البروتونات و النيوترونات التي تؤلف نواة الذرة ) و الميزونات التي تتالف من ازواج الكواركات و اضدادها و الديباريون و البنتا كوارك الذي يتالف من خمس كواركات , و الكواركات هي اللبنات التي تؤلف تركيبة نواة الذرة و لا يمكن ان تكون موجودة بشكل منفرد و انما على شكل مجاميع حيث تخضع لمبدأ و خاصية الحصر quark confinement.

2_اللبتونات الست (liptons) و هي الجسيمات الخفيفة نسبيا و التي لاتدخل في تركيبة نواة الذرة و هي (الالكترون electron و الميون moun و التاو tau و جسيمات النيوترينو الثلاث neutrino هي نيوترنو الالكترون و نيوترينو المميون و نيوترينو التاو ) و تالف اللبتونات التكوين الالكتروني للذرة .

تؤثر على هذه الجسيمات و تجمعها اربعة قوى اساسية هي القوة النووية الشديدة strong force و هي اقوى التي تحمل على جسيم افتراضي لا يمتك كتلة لكن يمتلك مستوى طاقة و هو كم طاقة يعرف بالغلوون gloun و هي القوة التي تحكم ترابط الكواركات مع بعضها البعض ضمن تركيبة الجسيم الهادروني الذي يؤلف نواة الذرة و القوة التي ترتبط بها الهادرونات مع بعضها البعض ضمن تركيبة نواة الذرة و لا تؤثر هذه القوة على اللبتونات و هي اكبر القوى من حيث التاثير لكن اقلها من حيث مدى التاثير الذي لا يتجاوز قطر نواة الذرة الذي يبلغ عشرة مرفوعة للاس سالب 14 متر .

و القوة الثانية هي القوة النويية الضعيفة WEAK FORCE التي تحكم تفاعلات الانحلالت الجسيمية و التي تخضع لها جميع الجسيمات اللبتونات و الهادرونات و تحمل على جسيمات مادة تمتلك كتلة هي بوزونات Z و W+ و W- جميع الجسيمات اما تتحلل الى جسيمات اخرى اصغر او تتولد من تحلل الجسيمات الاكبر نسبة القوة النووية الضعيفة الى القوة النووية الشديدة عشرة مرفوعة الى سالب 13 .

و القوة الثالثة هي القوة الكهرومغناطيسية electromagnetic force هي القوة التي تتولد من الجسيمات المشحونة و تؤثر على الجسيمات المشحونة مثل البروتونات و الالكترونات ونسبتها 1 الى 137 من القوة النووية الشديدة و تحمل على كم طاقة جسيم افتراضي لا يمتلك كتلة و انما يمتلك مستوى طاقة يعرف بالفوتون photon و هو الذي يمثل الوحدات التي تتالف منها الضوء و الموجات الكهرومغناطيسية و هي لا تؤثر الا على الجسيمات المشحونة charged particles .
و القوى الاخيرة هي القوة الثقالة او الجاذبية gravity force و تحمل على كم طاقة جسيم افتراضي لا يمتلك كتلة و انما يمتلك مستوى طاقة يعرف بالغرافتون gravton و هذه القوى تتولدم حركة الاجسام العملاقة ذات الكتل و الحجوم الكبيرة في الفضاء الكوني مثل الشمس و النجوم و الكواكب و هي اضعف انواع القوى من حيث التاثير لكن ابعدها من حيث مدى التاثير و تبلغ نسبتها الى القوة النووية الشديدة عشرة مرفوعة للاس سالب 39 .

 

عدد القراءات (823)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.