في دراسة المانية شملت 28 رجلا ثبت ان تذكرهم للصور الاباحية بلغت نسبته 67% في حين بلغت نسبة تذكرهم للصور الاعتيادية 80% وتم قياس ذلك من عرض تكرارات في مجموعة من الصور وملاحظة قدرة المشاركين على تذكر ان هذه الصورة قد شاهدوها منذ قليل.

تسبب المحتويات الاباحية ضعفا في الذاكرة العاملة - Working memory

تسبب المحتويات الاباحية ضعفا في الذاكرة العاملة - Working memory

معدل عمر المشاركين في التجربة كان 26 سنة وكان سياق التجربة معتمدا على وضع تكرارات في الصور ووضع زر نعم او لا فيما لو كانوا قد شاهدوا هذه الصورة من قبل.

يقول القائم بالدراسة كريستيان لاير ان الرغبة الجنسية تتعارض بشكل ما مع الذاكرة العاملة. وكريستيان هو طالب في علم النفس في جامعة دوسبرغ ايسين في المانيا.

وقد تم نشر الدراسة في نوفمبر بمجلة (Sex Research).

حسب الباحثين فان الاكتشافات من الممكن ان تساعد في فهم سبب نسيان المدمنين على المحتويات الاباحية للنوم, وفقدانهم للمواعيد, وتقصيرهم في واجبات العمل واهمالهم للعلاقات. والتي من الممكن ان توضحها العلاقة بين الرغبة الجنسية وباقي اجزاء الدماغ.

ويؤخذ على هذه الدراسة تركيزها على الرجال فقط, ولأخذ معلومات اكثر دقة حول تأثير المحتويات الاباحية على الافراد لابد للدراسة ان تشمل الشاذين جنسيا والنساء وليس الرجال الطبيعيين فحسب.

الرابط الاصلي: http://www.livescience.com/25543-online-porn-affects-memory.html

عدد القراءات (1964)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.