الحاجة إلى النوم والجينات

النوم

ارتبط النوم في ثقافتنا العربية كثيرا بالعشق، قديم الشعر وحديثه استخدم النوم والأرق كصور ادبية لوصف اللوعة والاشتياق ولكن بعض التشابيه اختلفت
فحين غاب النوم عن الأعشى في بيته قائلا
أرقت وقد خما هذا السهاد المؤرق … وما بي من سقم وما بي من عشق
كان قيس بن الملوح راغبا في النوم للقاء حبيبته حين قال :
وإنّي لأهوى النّوم في غيرِ حينه … علّ لقاءً في المنام يكون
بعيدا عن التوظيف البلاغي الجميل لوصف اللوعة الى الحبيب فإن حاجتنا الفعلية للنوم تختلف عملياً ، البعض يكتفي بساعات نوم قليلة وآخرون لا تكفيهم ساعات النوم الطويل ، ومن المشاهير المعروفين بإفراطهم في النوم هو أينشتاين ، فيما السياسية مارغريت ثاتشر كانت معروفة بإكتفاءها بسويعات من النوم ، فما سبب الاختلاف في ساعات النوم ؟

تباين من الممكن اعادة دراسته في المختبر

النوم هذه الحاجة الحيوية لنا نحن البشر ، كانت موضع اهتمام العلماء ولا زالت ، ولكن دراسة نشرت قبل ايام ، حاولت الاجابة عن سبب التباين في ساعات النوم بإستخدام احد ابطال البحث العلمي الذين ذكرناهم في مقالة سابقة ، ذبابة الفاكهة.
حيث قام فريق بحثي من المختصين في علم الجينات في الولايات المتحدة الامريكية بتصميم دراسة تضم ثلاثة عشر جيلا من ذبابة الفاكهة تم تقسيمها الى مجموعتين تحت ظروف مختبرية ، مجموعة كانت تحتاج الى نوم يقارب ٩ ساعات فيما اكتفت المجموعة الثانية بمعدل ٣ ساعات من النوم ..

تحليل الجينات يكشف التباين

قامت المجموعة بعد ذلك بتحليل الجينات في هذه الأجيال المختلفة وكان بإمكانهم تحديد ١٢٦ اختلاف في ٨٠ جين ، ولكن ما يجعل هذه الدراسة من الدراسات التي يمكن نقل نتائجها الى الانسان، هو ان ٥٧ جين من هذه الجينات الثمانين موجودة في الإنسان أيضا.
هذا العدد الهائل من الجينات التي تتحكم في ساعات النوم يفتح الباب للغز اخر وهو عن مدى التعقيد في عملية كتنظيم النوم وما الذي يسبب الاختلاف فيها ؟

ما كان مثيرا في هذه الدراسة أيضاً ان الاختلاف في ساعات النوم لم يؤثر على عمر ذبابة الفاكهة ، فالذباب من المجموعتين عاش الفترة الطبيعية من دورة الحياة.

عدم تأثر دورة الحياة يضعنا أمام تساؤل آخر هو هل يمكن تعميم ساعات النوم الكافية على الجميع ؟

فإننا نسمع كثيرا عن ان ساعات النوم التي نحتاجها تتراوح بين ٧-٨ ساعات وان ساعات النوم لها علاقة بالشيخوخة المبكرة.
ولكن الاختلاف الجيني يلعب دورا رئيسيا في عدد الساعات التي نحتاجها وهذا ما توصلت اليه هذه الدراسة، فقد تكون السبع ساعات مضرة لمن يكتفون بما هو اقل.

ولا نستطيع الجزم حتى تكون هناك دراسات تبين الربط بين هذه الشبكة الجينية والشيخوخة ، حتى ذلك الحين امنياتنا لكم بنوم هانئ ، ولكن في هذه الحياة لحظات نحتاج فيها الى السهر واليقظة فالعمر أقصر من ان نقضي فيه ساعات نوم أكثر من حاجتنا ولذا يقول الشاعر:

إذا غلب المنام فنبّهوني … فان العمر ينقصه المنام

للمزيد ومطالعة الدراسة الأصلية :
‏Harbison ST, Serrano Negron YL, Hansen NF, Lobell AS (2017) Selection for long and short sleep duration in Drosophila melanogaster reveals the complex genetic network underlying natural variation in sleep. PLoS Genet 13(12): e1007098. https://doi.org/10.1371/journal.pgen.1007098

 

عدد القراءات (500)

التعليقات

التعليقات

About علي البهادلي 14 Articles
عراقي من النجف ، مقيم بالسويد ، حائز على ماجستير في الصيدلة ، يعمل الان كباحث دكتوراه في قسم الكيمياء الحياتية أكاديمية ساهلكرنسكا الطبية - جامعة كوتنبرج ، تتركز أبحاثه على دراسة الاليات الجزيئيّة لأمراض المايتوكوندريا.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.