يفتتح منشور على تويتر موضوع الخراف التي تدور حول نفسها مبتدئاً بالأسباب لا بالخبر، والأسباب هي علوم زائفة من قراءة أول سطر من المنشور: “ازداد تذبذب طاقة الأرض من 5 هيرتز الى 40 هيرتز في حزام فان الين (Van Allen Belt)، مما يعني أنه سيستمر في الازدياد بسرعة كبيرة لدرجة أن يصبح اليوم 16 ساعة وليس 24 ساعة” ثم المزيد من التفاصيل حول مغناطيسية الأرض. طبعاً لننفي ذلك قبل ان نمضي نحو قصة الخراف التي تدور حول نفسها لـ 12 يوماً، فإن اليوم لم يقصر بعد، وأن تذبذب طاقة الأرض هو مصطلح غير علمي، وأن التذبذب في حزام فان الين لم يبلغ 40 هيرتز ولا ندري من اين جاء صاحب المنشور بهذا، وأن ذلك لا علاقة له بالخراف التي تدور حول نفسها. لسبب ما يجذب حزام فان الين الكثير من أصحاب نظريات المؤامرة المخلوطة بالعلم الزائف، توماس كوان يعول عليه كثيراً أيضاً.

اما في الفيسبوك، فقد اتفقت صفحات جمع الاعجابات على رواية واحدة، وهي “ارتحال اقطاب الأرض” الامر الذي “حير الخبراء” ولا ندري بالتحديد من هم هؤلاء الخبراء الذين احتاروا في الأمر عدا صاحب الصفحة الخبير الأول. وبالتأكيد لا نستطيع تحميل “الخبراء” اكثر من الاستيعاب الممكن، لكن ربما سمع احد هؤلاء عن ظاهرة انعكاس مغناطيسية الأرض (Geomagnetic reversal) والتي ينقلب فيها الشمال والجنوب المغناطيسيين للأرض، في أمر يحدث بنطاق يتراوح بين الاف الى ملايين السنوات وكان آخر حدث من هذا القبيل قد حدث قبل 780 الف سنة ويستغرق الانقلاب الاف السنين للحدوث أيضاً، أي أنه ليس أمراً يمكن أن يدركه الخروف أو أصحاب الصفحات بسرعة، كما لا توجد أي أخبار من أي جهة علمية تداولت أمراً كهذا.

تزيد المزاعم على أن الدوران يحدث في العديد من الحيوانات لنفس السبب، المتعلق بمغناطيسية الأرض، وهذا في الحقيقة عبارة عن مزيج بين فكرة علمية وأخرى غير علمية على الاطلاق. تستطيع العديد من الحيوانات استشعار المجال المغناطيسي للأرض[1] وثبت أنها تستخدمه للتنقل (مثلما نستخدم البوصلة) كما استطاع علماء كثيرون دراسة تلك القدرة بدقة وتحديد البروتين المسؤول عنها وهو الكريبتوكروم (Cryptochrome)، ومن الأمثلة على تلك الحيوانات الخفاش البني الكبير (big brown bat) وسلمندر الكهف (Cave Salamander)  ونحل العسل. غير أن ما هو غير علمي في فكرة الربط بين المغناطيسية والدوران هو افتراض أن الحيوانات ستدور لو حدث شيء ما بالمغناطيسية فقط لأننا نتذكر المحرك الكهربائي واكتشافات اورستد حول الكهرومغناطيسية، أو ربما للربط بين دوران الكواكب وجاذبيتها (ربط غير صحيح مع المغناطيسية). على الرغم من ذلك فأن هناك بعض الربط البعيد بين المغناطيسية والدوران لدى بعض الحيوانات.

اسماك تدور

اسماك تدور

باختصار، لا علاقة بين الأمرين، ولم تتغير مغناطيسية الأرض، ومجاميع الحيوانات تمضي بحركات دورانية لأسباب كثيرة ليس المجال المغناطيسي للأرض واحداً منها. السبب الرئيسي لدوران الحيوانات البحرية مثلاً هو التغذية حيث لاحظ علماء يابانيون بدراسة أجريت على دورات الحيوانات البحرية أن ذلك كثيراً ما يحدث للبحث عن الطعام، وفي بعض الأحيان التزاوج، وفي حالات معينة هناك اعتقاد ان الدوران لدى الحيوانات التي تمتلك القدرة على استشعار المجال المغناطيسي الأرضي فإن اجراء دورتين او ثلاث يشبه إعادة ضبط لجهاز الملاحة الخاص بالحيوان، لكن الدوران بشكل عام ليس حالة غريبة ولا يحتاج ان يحدث لأيام لان شيئاً ما حدث لمغناطيسية الأرض[2].

أما السبب الآخر الشائع بعد التغذية، فهو الامراض باختصار، وهو الحل البسيط لمعضلة الخراف التي تدور حول نفسها في الصين. يسمى مرض اللستيروسس (Listeriosis) بمرض الدوران، وهو يصيب الدماغ ويسبب تشنجات في الوجه او شللاً، بالإضافة الى الاستلقاء، او الدوران. يحدث مرض الدوران او اللستيريا المولدة للخلايا الوحيدة نتيجة للإصابة ببكتيريا معينة. تنعزل الحيوانات المصابة في البداية وتتكأ على الجانب المصاب بالدماغ ثم تبدأ بالدوران بذلك الاتجاه.

رغم جميع تلك التفسيرات والرحلة العلمية الواسعة التي يمكن أن تأخذنا نحو الفيزياء والاحياء وعالم الحيوان فإن الفيديو الأزرق الكئيب للحيوانات التي تدور يبدو أكثر تشويقاً للكثيرين، وهذا ما يراهن عليه العلم الزائف دوماً، تهويل المجهول.

 

[1] Helen Matsos, How animals sense Earth’s magnetic field, phys.org, MAY 19, 2020

[2] CAROLINE DELBERT, Sharks, Turtles, and Penguins Are All Swimming in Circles. No One Knows Why. popularmechanics.com, MAR 19, 2021

قراءة المقال بصوت حسن الرياحي

عدد القراءات (4634)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.