أقمار الـ  exoplanet  (كواكب خارج المجموعة الشمسية).. هل يمكن ان تستضيف الحياة ؟

ترجمة: Mostafa Ouafki

منذ عدة سنوات والعلماء مهتمون جدا بكواكب تقع خارج المجموعة الشمسية ( exoplanet) لاعتقادهم بأنها تضم شكلا من الحياة خارج الأرض Extraterrestrial life. ولكن البعض الأخر يبحثون الآن أيضا عن “exomoon”  الأقمار التي تدور حول الكواكب الموجودة خارج نظامنا الشمسي.

السعي وراء العثور على حياة محتملة خارج الأرض حفز العديد من الباحثين على مدى عقود. ولكن هل كانوا يبحثون حقا في المكان المناسب؟. حاليا بدأ هذا المسعى يتحقق من خلال البحث بشكل رئيسي عن كواكب جديدة تقع في النطاق “الصالح للسكن” (أو نطاق الحياة) للنجم الذي تتواجد حوله (أي الكواكب) في مدار.

باحثون أمريكيون وألمان يعتقدون اليوم أن “exomoon” الأقمار التي تقع خارج نظامنا الشمسي هي ايضا قادرة على إيواء حياة أكثر من الكواكب التي تتواجد حولها في مدار. هذا الادعاء أكده نموذج نظري يسمح بتقدير المسافة المثالية التي تسمح بصلاحية سكن القمر بالمقارنة مع كوكبه. حتى الآن تم تحديد أكثر من 800 كوكب خارج مجموعتنا الشمسية، الكثير منها لم يُتأكد منه بعد.

هذه الكواكب معظمها عمالقة غازية معقمة مشابهة لكوكب المشتري و بعضها صلب ويدور حول نجم في النطاق “الصالح للسكن”. بعبارة أخري فهي تقع على بعد مسافة كافية من نجمها تسمح بوجود الماء السائل على السطح وبيئة مواتية للحياة. إذن لماذا لا يكون نفس الشيء بالنسبة للأقمار التي تقع خارج المجموعة الشمسية exomoon ؟. يقول Rory Barnes  من جامعة واشنطن ومعهد البيولوجيا الفلكية في بيان “يوجد نطاق صالح للسكن بالنسبة لأقمار تقع خارج المجموعة الشمسية  exomoon ، مختلف قليلا فقط عن النطاق الصالح للسكن بالنسبة لـ كواكب تقع خارج المجموعة الشمسية  exoplanet “

هذا العالم وزميله René Heller من معهد الفيزياء الفلكية يشيران إلى أن هذا الاختلاف يرجع اساسا الى اعتبارات مرتبطة بالمناخ والضوء.  العديد من الأقمار الخارجية exomoon مثل قمرنا مثبتة في موضع خاص جدا يُبقي دائما احدى نصفيها (نصف القمر) مختفيا عن الكوكب. وهذا يؤثر بالضرورة على قابلية السكن في هذا العالم.

الأقمار تملك مصدرين للضوء : نجمها والكوكب المضيف، كما أنها تخضع لكسوف كببر، الشيء الذي قد يؤثر أيضا على قدرتها على ايواء الحياة. يقول Heller “مراقب يقف على سطح قمر يقع خارج المجموعة الشمسية سيعيش تجربة ليل ونهار بطريقة مختلفة تماما عما نفعله على الأرض. على سبيل  المثال كسوف النجوم يمكن أن يؤدي إلى ظلام مفاجئ وكامل عند منتصف النهار”. ولذلك فالعديد من العوامل يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار لتحديد قابلية القمر للسكن.

تبقى الاشارة الى إنه لم يتم اكتشاف قمر خارج المجموعة الشمسية حتى اليوم ولكن هذا لا يعني أنه غير موجود وفقا لـ Barnes و زميله  Heller. علماء الفيزياء الفلكية يأملون خلال السنوات القادمة  في أن يمر اكتشاف وجود هذه الأقمار من النظرية  إلى الواقع ويعلقون أمالهم على  تلسكوب كبلر  Kepler. فهو في رأيهم من يمكنه أن يسمح بكشف أول لتلك الأجسام.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شروحات

Exomoon : قمر خارج المجموعة الشمسية ، أي قمر يتواجد في مدار كوكب يقع خارج مجموعتنا الشمسية

Exoplanet : كوكب خارج المجموعة الشمسية، أي كوكب يقع خارج نظامنا الشمسي

النطاق الصالح للسكن او نطاق الحياة :  عندما نقول كوكب يقع في النطاق الصالح للسكن بمعنى انه يتواحد في نطاق (في مدار حول نجم ) غير ساخن وغير بارد ويسمح بوجود غلاف جوي وماء في حالة سائلة على السطح يعني احتمال تواجد ظروف مواتية للحياة بسبب مسافة بعده المثالية عن النجم

المصدر

http://www.maxisciences.com/lune/et-si-les-lunes-des-exoplanetes-pouvaient-aussi-abriter-de-la-vie_art28271.html

عدد القراءات (117)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.