من هو مكتشف كوكب أورانوس؟

إكتُشِف كوكب أورانوس من قِبل ويليام هيرشل (William Herschel) في الثالث من آذار/مارس من عام 1781. اكتشف ويليام كوكب أورانوس بينما كان يقوم بإجراءِ مسحٍ للنجوم في سماء الليل بواسطة تلسكوبٍ كان قد صنعهُ بنفسِه. لاحظ هيرشل بأن إحدى هذِه “النجوم” بدت مختلفة، وبعد رصدها لمراتٍ عِدّة، لاحظ بأنها تدور حول الشمس. قام هيرشل بإجراء الحسابات التي استنتج مِنها أن مدار أورانوس أبعد من مدار الأرض حول الشمس بـ 18 مرة. كما وإكتشف هيرشل إثنين من أقمار أورانوس، وهما  تايتانيا (Titania) و أوبيرون (Oberon).

كيف حصل أورانوس على إسمه؟

قام الرومانيون بتسمية الأجسام الخمسة الأقرب إلى الشمس تيمُّناً بأهم آلِهتِهم. كانت هذه الكواكب هي الكواكب الوحيدة الساطعة بما يكفي لكي يتمكنوا من رؤيتِها. لاحِقاً، عندما تم إستعمال التلسكوبات، إكتُشِفت كواكب أخرى. قرر الفلكيون إستكمال تسمية الكواكب تيمناً بالآلهة الرومانية مع وجود إستثناء واحد – كوكب أورانوس. سُمّي أورانوس تيمّناً بإله السماء الإغريقي. وِفقاً للأساطير، حيث كان أورانوس والِد زُحل و جَد المشتري.

كم يبلغ عمر أورانوس؟

تكوّن أورانوس من قرصٍ دوّارٍ كبيرٍ من الغاز والغبار، في الوقت نفسه الذي تكوّنت فيه باقي أجزاء النظام الشمسي. يعتقد الفلكيّون بأن كل هذا حصل قبل ما يقارب الـ 4.6 بليون (مليار) سنةٍ مَضت! لِذا يبلغ عمر أورانوس حوالي 4.6 بليون سنة.

كم يبلغ حجم أورانوس؟

إن أورانوس هو ثالث أكبر كوكب في النظام الشمسي. يبلغ قطرُه 31,765 ميلاً (51,118 كيلومتراً)، يعادل هذا أربعة أضعاف قطر الأرض. أما بالنسبة للحجم، فإن حجم أورانوس أكبر من حجم الأرض بـ 63 مرة، الأمر الذي يعني أنه يتّسِع لـ 63 كرة أرضيةً في داخِلِه.

لِمَ يبدو لون أورانوس أزرقاً؟

يتكون الغلاف الجوي لأورانوس من الهايدروجين، الهيليوم والميثان. يقوم غاز الميثان الموجود في الطبقة العليا من الغلاف الجوي بإمتصاص الضوء الأحمر القادم من الشمس، لكن يقوم بعكس الضوء الأزرق نحو الفضاء. لِهذا يبدو أورانوس أزرقاً.

كم يبلغ طول اليوم على كوكب أورانوس؟

إن اليوم بالنسبة للكوكب هو الوقت اللازم لكي يدور أو يلتفّ مرةً واحِدةً حول محورِه. يدور أورانوس بوتيرةٍ أسرع من الأرض، لِذا فإن طول اليوم على كوكب أورانوس أقصر من طولِه على الأرض. يبلغ طول اليوم على أورانوس 17.24 ساعة أرضية، في الوقت الذي يبلغ فيه اليوم على الأرضِ 23.934 ساعة. بالرغم من هذا وعند المقارنة، فإن إتجاه دوران أورانوس معاكس لإتجاه دوران الأرض وغالبية الكواكب.

كم من الوقت يتطلبه السفر من الأرض إلى أورانوس؟

يعتمد الوقت المستغرق للسفر إلى أورانوس من الأرض على المسار المحدد مسبقاً وعلى موقع الأرض أورانوس عند دورانِهِما في مداراتِهِما، عِندما يتم إطلاق المركبة. مثلاً، أُطلِقت المركبة  فويجر 2 في العشرين من آب/أغسطس من عام 1977 ووصلت إلى أورانوس في الرابع والعشرين من كانون الثاني/يناير من العام 1986. لِذا، استغرق  فويجر 2 حوالي تسعِ سنواتٍ ونصف للوصول إلى أورانوس.

كم يبعد أورانوس عن الشمس؟

إن أورانوس أبعد بأكثر من 19 مرةٍ من الأرض عن الشمس. يبلغ معدل المسافة بين أورانوس والشمس 1,783,939,400 ميل (2,870,972,200 كيلومتر). ولأن مدار أورانوس بيضوي الشكل، فإن هذِه المسافة تتغير بالإعتماد على موقع أورانوس في المدار. أقرب ما يكون عليه أورانوس هو في نقطةٍ على المدار تبعد 1,699,800,000 ميلٍ (2,735,560,000 كيلومترٍ) عن الشمس. كما وإن أبعد نقطة يصل إليها أورانوس في مدارِه تبعد 1,868,080,000 ميلٍ (3,006,390,000 كيلومترٍ) عن الشمس.

كم يبلغ عدد الأقمار التي يمتلِكُها أورانوس؟

يمتلك أورانوس 27 قمراً معروفاً لنا. خمسة من هذه الأقمار كبيرة وما يتبقى من الأقمار صغير. الأقمار الخمسة الكبيرة هي ميراندا، أرييل، أمبرييل، تايتانيا وأوبيرون (Miranda, Ariel, Umbriel, Titania and Oberon). إن تايتانيا هي كبيرة أقمار أورانوس وهي مغطاة بفوّهاتٍ بركانية صغيرة، بعض الفوّهات الكبيرة وصخور شديدة الخشونة. أرييل هو أكثر الأقمار سطوعاً ويمتلِك وِدياناً والكثير من الفوّهات البركانية. أما أمبرييل، فهو أشد الأقمار الخمسةِ ظلمةً. يمتلِك كِلا القمرين، أمبرييل وأوبيرون أسطُحاً قديمةً مثقّلةً بالفوّهات. وأخيراً،  فإن القمر ميراندا يمتلِك سطحاً مميزاً. يمتلِك هذا القمر وِدياناً ضخمة بأعماقٍ تصِل إلى 12 ميلاً، طبقاتٍ مسطّحة ومزيجاً من الأسطح القديمةِ والجديدة.

أيمتلِك أورانوس حلقات؟

نعم، يمتلِك أورانوس 9 حلقاتٍ برّاقة وبضعة حلقات باهتة. إن بعض الحلقات الأكبر محاطة بأحزمةٍ من الغبار الدقيق. تتكون الحلقة الخارجية من صخور جليدية ذي أقطارٍ تبلغ بِضعة أقدام. بينما تتكون الحلقات الأخرى بشكلٍ رئيسي من كتلٍ جليديةٍ معتّمة من قِبل الصخور. إن هذِه الحلقات رفيعة، مشدودة، ومظلمة مقارنةً بحلقات الكواكب الأخرى. في واقِع الأمر، هذِه الحلقات معتمة لدرجة أنها تعكس نفس كمية الضوءٍ التي يعكِسُها الفحم. من الممكن أن الحلقات تكوّنت عن طريق تكسّر قمرٍ أصغر. تم إكتشاف الحلقات عام 1977 من قِبل فلكيين إستعملوا مرقاب كايبر المحمول جواً (Kuiper Airborne Observatory – KAO).

 

هل حقاً إن كوكب أورانوس مائلٌ على جانبِه؟

نعم، أورانوس مائِلٌ حقاً على جانبِه! يمتلك أورانوس ميلاناً أكبر من أي كوكبٍ آخر في نظامِنا الشمسي، كما ويدور على جانبِه. يعني هذا الأمر أن أحد قطبي أورانوس موجّهٌ معظم الوقت نحو الشمس، مِمّا يعطي أورانوس فصولاً تدوم لفتراتٍ طويلةٍ جداً. إن حلقات أورانوس هي جانبية بشكلٍ دائمي، مقارنة بحلقات الكواكب الأخرى. لايزال سبب إمتلاك أورانوس لهذا الميلان الكبير أمراً يسودُه الغموض. يعتقد الكثير من علماء الفلك بأن شيئاً كبيراً جداً إصطدم بأورانوس قديماً، مِما “أوقعَه” على جانبِه.

ما مدى قوة جاذبية أورانوس؟

بالرغم من أن أورانوس أكبر بكثير من الارض، إلا أن جاذبيته السطحية أقل من الجاذبية السطحية للأرض. يعود السبب في هذا لتركيبة أورانوس التي تتكوّن من الغازات، فأورانوس ليس صلباً كالأرض. الأمر الذي يجعل أورانوس خفيفاً جداً نسبةً لحجمِه. تبلغ الجاذبية السطحية لأورانوس 86% من الجاذبية السطحية للأرض، لِذا إن كنت تزِن 100 باوندٍ على الأرض، ستزِن 86 باونداً على أورانوس (ذلِك إن إفترضنا إيجادك لمكانٍ تقِف عليه).

كم من الوقت يتطلّبه دوران أورانوس حول الشمس؟

يدور أورانوس حول الشمس مرّةً كل 84 سنةً أرضية، أو مرةً واحِدةً كل 30,687 يوماً أرضياً. يتحرك أورانوس في الفضاء بسرعةٍ يبلغ متوسطها 15,290 ميلاً في الساعة (24,607 كيلومتراً في الساعة)، في مدارِه حول الشمس.

المصدر:

http://coolcosmos.ipac.caltech.edu/asks

 

عدد القراءات (3102)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.