الخيانة تجرح مشاعر الرجال والنساء على حد السواء، ولكن لماذا يختلف الرجال عن النساء بالأمور التي تصيبه بالغيرة، حيث تشير الدراسات أن الرجال يهتمون بالخيانة الجنسية بينما تهتم النساء بالخيانة العاطفية.

العلوم الحقيقة

 

التفسير السائد لهذا الاختلاف هو اختلاف الأدوار التطورية التي لعبها الرجال والنساء على طول التاريخ. فالتفسير التطوري يفترض أن الرجال يعتبرون الخيانة الجنسية هي اكبر خطيئة لأنهم أكثر حذر بخصوص الجنس لعدم ضمان أن الأطفال هم أطفالهم فعلاً. والمرأة من ناحية أخرى أكثر قلقاً من الخيانة العاطفية خوفا من ذهاب الشريك مع امرأة أخرى، فهي بحاجة إلى شخص يساعدها على تربية الأطفال. حيث وجدت دراسة أن الرجال يشعرون بالذنب بعد طيشهم الجنسي، والنساء بعد الخيانة العاطفية. وهذا لا يفسر كل شيء.
حيث قال طبيب نفسي من ولاية بنسلفانيا كينيث ليفي “أن المشكلة مع الفكرة السائدة حول اهتمام الرجال بالخيانة الجنسية والنساء بالخيانة العاطفية في الدراسات، هو أن هنالك مجموعة صغيرة من الرجال الذين وضعوا الخيانة العاطفية على رأس القائمة، فيجب أن يكون هنالك شيء أخر يحدث”.
حيث يعتقد ليفي أن للعلاقات بين الرجال والنساء تؤثر على وجهات النظر عند الجنسين، حيث أن تقييم العلاقة من حيث كونها (غير آمنة وآمنة)، حيث أن الأشخاص الذين يرون أن علاقاتهم مع الشريك آمنة يهتمون بالخيانة العاطفية أكثر من الخيانة الجنسية، والعكس صحيح.
ولاختبار هذه الفرضية قام ليفي وكريستين كيلي بدراسة شملت حوالي 400 طالب جامعي (كان من ضمنهم 300 إناث) وسألهم أذا ما كانوا يتأثرون بالخيانة العاطفية أم الخيانة الجنسية أكثر. وجاءت نتائج الدراسة مفصلة في مجلة علم النفس حيث وجد أن الذكور الذين يرون علاقتهم غير مستقرة يرون أن الخيانة الجنسية تثير غيرتهم أكثر، في حين من يرى علاقته آمنة يميل إلى الاهتمام بالخيانة العاطفية، والى حد ما جاءت النتائج عند الإناث.
ويرى ليفي أن الغيرة لها أصول متجذرة عند أسلافنا، حيث هي آلية تساعد الإنسان على توثيق الاتصال بالآخرين، وتقنية هامة للبقاء على المجتمع البشري. ويتعلم الإنسان هذه العادات من الوالدين وتنتقل بعد ذلك إلى الأصدقاء ومن ثم إلى العلاقات العاطفية.

المصدر: http://www.livescience.com/8065-men-women-jealous-reasons.html

عدد القراءات (357)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.