أشياء تقتل خلايا الدماغ هناك اعتقاد خاطئ حول الخلايا العصبية في الدماغ، حيث يعتقد البعض أنها محدودة العدد. وهذا غير صحيح، حيث ينمو غالبية الخلايا العصبية في وقت مبكر من الحياة، ويستمر في النمو في بعض المناطق عند البلوغ والمرحلة التي بعدها – وتسمى هذه العملية ب”neurogenesis” إي نمو الخلايا العصبية. ومنطقة الحصين في الدماغ هي احدى المناطق التي تستمر خلاياها بالنمو، والحصين يلعب دور مهم في الذاكرة، العاطفة، والتعلم. لكن هذه الخلايا قد تقتلها عوامل عدة، ومن هذه العوامل التدخين، الجفاف، قلة النوم، الإجهاد، والكوكايين.

قلة النوم:

وتوصي مؤسسة النوم الوطنية “National Sleep Foundation” معظم البالغين على النوم ما بين 7-9 ساعات في اليوم، وذلك لإعطاء الدماغ وقت كافي للانتقال بين مراحل النوم المختلفة، والنوم يصبح بشكل تدريجي أعمق، إلى أن ينتهي بحالة تسمى “حركة العين السريعة REM”.
والوصول إلى مرحلة “حركة العين السريعة” مهم، لان الدماغ خلال هذا الوقت يعمل جاهدا على إبقاءنا نائمين (على سبيل المثال، التسبب في شلل أطرفنا إثناء حالات الحلم)، في حين تفعل المناطق المسؤولة عن التعلم، ويتم تخزين الذكريات وتجديد مستويات الطاقة. فانه ليس من المستغرب أن الشخص الذي لا يحصل على الوقت الكافي من النوم يجد صعوبة في التركيز واتخاذ القرارات، وكذلك في التعلم والانخراط في المجتمع.
وقد أظهرت دراسة أجريت العام الماضي، كيف يمكن أن يسبب الحرمان من النوم هذه الأضرار في خلايا الدماغ، حيث وجد أن عدم النوم لفترات طويلة يسبب بقتل الخلايا العصبية في منطقة تسمى نقطة coeruleus (LC) وهي منطقة منتجة للطاقة “ومسئولة عن الاستجابات المتعلقة بالإجهاد والذعر”. ومن دون خلايا هذه المنطقة قد نواجه صعوبة في العمل بشكل صحيح في اليوم التالي. ووجدت دراسة أخرى أن الحرمان من النوم يمكن أن يسبب في انكماش قشرة الدماغ والحصين، وخصوصا عند البالغين ممن تجاوز 60 عام، مما يؤكد على أن النوم يصبح أكثر أهمية كلما تقدمنا في العمر.

أشياء تقتل خلايا الدماغ : قلة النوم

التدخين:

هناك شخص من كل خمسة أشخاص يدخنون السجائر في الولايات المتحدة، إي حوالي 42 مليون مدخن من البالغين. ومع كل نفس فان المدخن يسحب حوالي 7,000 مادة سامة، منها 69 مادة مسرطنة. وبالإضافة إلى ذلك فان التدخين يسبب العديد من الأمراض الأخرى، منها التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة وكذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية.
كلامنا حول السكتة الدماغية بالتحديد، حيث بوجود هذه الكمية الكبيرة من السموم في الدماغ هنالك عدد كبير من هذه المواد تسبب أضرار في الدماغ. ففي دراسة أجراها المعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبية في فرنسا عام 2002، وجد العلماء أن الفئران المدمنة على النيكوتين قد أنتجت خلايا عصبية في الحصين بنسبة اقل ب50% من الفئران الأخرى، وكلما زادت جرعة النكوتين ازداد معها موت الخلايا العصبية. كما أن دراسة أخرى أجريت في الهند وجدت أن مجموعة مواد تدعى NNK، يمكن أن تتسبب في مهاجمة خلايا الدم البيضاء لخلايا المخ السليمة.

 

أشياء تقتل خلايا الدماغ : التدخين

الجفاف:

هنالك اعتقاد شائع أن الكحول يقتل خلايا الدماغ، وهذا الاعتقاد خاطئ نوعا ما. حيث أن الكحول يسبب بمجموعة من العمليات الحيوية داخل الجسم، واحد هذه العمليات هو إيقاف هرمون فاسوبريسين المسئول عن الحفاظ على الماء في الجسم. إي أن الكحول هو مسبب ثانوي والجفاف هو المسبب الرئيسي، ويحدث ذلك بعد أن نشرب كميات كبيرة من الكحول.
بما أن الدماغ يتكون من 75% من المياه، لذلك يجب بعد شرب كأسين من الفودكا أن تشرب كأس كبير من الماء. كما أن الجفاف المعتدل يكون ممكن كل أربع ساعات، لذلك يجب شرب الماء باستمرار. وعند الجفاف قد تحدث الحالة تسمى “الوذمة الدماغية” إي بمجرد أن تقل نسبة المياه في الجسم، يقوم بسحب المياه من الخلايا وهذا ما يسبب تمزيق الخلايا. وقد يسبب في خلل في الإشارات العصبية بين الخلايا العصبية، والذي يجعل الدماغ يحاول أن يعمل بصورة صحيحة مما يسبب في انكماشه. كما وجدت دراسة أجريت سنة 2011.

أشياء تقتل خلايا الدماغ : الجفاف

 

الإجهاد:

معظما لا يجد مشكلة في أداء بعض المهام الغير مجهدة، ولكن الجمع بين هذه المهام ومحاولة أداءها خلال وقت قصير يضع الجسم في موضع إعادة تكيف وتجديد للطاقة، وهذا ما يفعله الجسم دائما لكي يضعنا في مستوى التحدي. لكن كثرة الضغط والإجهاد قد يؤدي إلى نتائج عكسية، حيث يقل التركيز وتضعف الطاقة البدنية لدينا.
وما يسبب ذلك هو هرمون التوتر “الكورتيزول”، والذي يتم إفرازه من الغدة الكظرية خلال لحظات الإرهاق. ويقوم هذا الهرمون بالعديد من العمليات الحيوية بهدف تحويل الطاقة إلى الأماكن الأكثر حاجة إليها. فعلى سبيل المثل، يتوقف الهضم عند ارتفاع ضربات القلب.
وقد وجدت دراسة أجريت العام الماضي على الأشخاص الذين يعانون من توتر مزمن، أنهم يمتلكون مستويات عالية من هرمون التوتر “الكورتيزول”، وبنسب مبالغ فيها مما يجعل الدماغ يقول بإنتاج الكثير من الخلايا المنتجة للالمايلين وعدد قليل من الخلايا العصبية، واللالمايلين مادة دهنية تشكل المادة البيضاء في الدماغ، وتقوم بوظيفة تسريع الاتصال بين الخلايا العصبية. ويقول الباحثون أن مثل هذا التغيير في الدماغ يمكن أن تعرض الشخص إلى أمراض عقلية، مثل الفصام.

أشياء تقتل خلايا الدماغ : الاجهاد

الكوكايين والمخدرات الأخرى:

ما عدى الماريجوانا، فان كل المخدرات التي على قائمة منظمة مكافحة المخدرات تسبب في قتل الخلايا العصبية في الدماغ. فالمخدرات مثل الكوكايين، الميث “الميثامفيتامين”، كاثينون الاصطناعي، وحبوب النشوة، جميعها تفعل أنظمة المكافئة في المخ، مما يؤدي إلى إفراز عدد من الهرمونات مثل السيروتونين، الدوبامين، والنورابينفرين.
فقد تعطي هذه الهرمونات الشعور في السعادة الشديدة، وكذلك ترفع من نشاط المستخدم. لكنها تؤثر سلبا على الخلايا المنتجة لهذه الهرمونات، وهذا ما يجعل من يستخدم هذه المخدرات يرفع الجرعة تدريجيا مع مرور الوقت، للوصول إلى المستوى المطلوب، وبذلك يزيد من الضرر في الخلايا المنتجة لهذه الهرمونات وحتى يتم قتلها. ففي دراسة أجريت  عام 2003 على الكوكايين، وجد الباحثون في عينات الدماغ ل35 من متعاطي الكوكايين من المتوفيين وقارنوها مع أدمغة 35 من الأشخاص الذين لم يتعاطوا الكوكايين. ووجد الباحثون أن مستويات الدوبامين أقل بكثير عند متعاطي الكوكايين، وفي الأخص ممن يعاني من الاكتئاب، مما يضير إلى وجود عدد اقل من الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين.
ويعتقد الباحثون أن هذا الضرر في خلايا المخ هو ما يؤدي إلى الإدمان على المخدرات، كما أن المتعاطي ومع مرور الوقت يجد صعوبة في الشعور بالابتهاج من تلقاء نفسه.


المصدر: http://www.medicaldaily.com/smoking-cocaine-and-3-other-ways-you-can-kill-your-brain-cells-325920

عدد القراءات (2018)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.