اضطراب التعبير المكتوب او الكتابي (Disorder of written expression) ان تعجز عن الكتابة رغم انعدام اي خلل العصبي هذه هي الحالة التي يعاني منها نسبة من الاطفال ويخضعون للتمييز اثناء التعليم ويتم تصنيفهم على انهم اغبياء رغم انهم ليسوا كذلك بسبب عدم قدرتهم على الكتابة. على الجهات التعليمية ان تمتلك اليات تشخيصية وان تأخذ بنظر الاعتبار وجود خلل لدى نسبة ولو كانت ضئيلة من الطلبة بحيث انهم لا يستطيعون ان يكتبوا ابدا.

ان السمة الاساسية لاضطراب التعابير المكتوبة هو الانخفاض الواضح في مستوى مهارة الكتابة لدى الشخص (مقاسا باختبارات الكتابة ذات المعايير او التقييم العملي لمهارات الكتابة) فيبدو الشخص بمستوى كتابة دون المستوى الذي يقع عليه اقرانه في العمر والتعليم المناسب لذلك العمر..

ان الخلل في مستوى الكتابة يعيق التقدم الأكاديمي او اي نشاطات تتعلق بالحياة اليومية وتتطلب الكتابة.

هناك مجموعة من الصعوبات التي تواجه قدرة الشخص على الكتابة وهي تتضح من اخطاء قواعدية وتشكيلية في الجمل، النصوص الضعيفة التنظيم، واخطاء الاملاء المتكررة، والخط الرديء.

هذا التشخيص لا يعطى لكل من هل اخطاء املائية او خط كتابة رديء بغياب الضعف في التعابير الكتابية عموما. وبالمقارنة مع اضطرابات اخرى بالتعلم، فإننا لا نعلم الكثير عن اضطراب التعبير المكتوبة، او علاجه، كما انه عندما يحدث اضطراب التعبير المكتوبة بغياب اضطراب القراءة فإن اختبارات الكتابة لوحدها اقل من الاختبارات الموجودة للقراءة وللقدرات الرياضية، كما ان تطوير المهارات الكتابية قد يتطلب مقارنة بين نماذج كثيرة كتبها الشخص مع اخذ العمر ودرجة الذكاء بنظر الاعتبار. وهذا ما يحدث مع الاطفال اليافعين حيث تكون مهامهم البيتية في الصفوف الاولى مقتصرة على النقل والنسخ من نصوص اخرى. وهذه الطريقة هي التي تحدد وجود او غياب اضطراب التعبير المكتوب.

  • المهارات الكتابية ضعيفة وذلك بقياسها بالاختبارات المعيارية للكتابة والمستوى دون المستوى العمري والتعليمي والذكاء لذلك الشخص.
  • إذا وُجِدت مشاكل بالأعصاب الحسية، فصعوبات الكتابة تكون كثيرة عند المصابين بعجز تلك الاعصاب نتيجة العجز لا لوجود الاضطراب في التعبير المكتوب.
  • ظهور الاعراض الاولى سيؤدي بطبيعة الحال الى ضعف المستوى الدراسي.

عندما يعاني الاطفال من مشاكل كهذه فغن العلاج يكون بتوفير خدمات خاصة في المدارس. يجب ان يتم توفير خطة تعليم خاصة للطفل الذي يعاني من مشاكل في الكتابة. والتي تتضمن اهدافا تركز على تطوير مهارات معينة. الخطية قد تتضمن منهجا مصمما من الاوامر والطرق التطويرية التي تتجه نحو تطوير التعابير الكتابية ومشاكل التعلم الاخرى. عندما يكون التعليم الخاص في المدارس غير متوفر فيجب عندئذ توفير مدرب خاص بعد المدرس للطفل.

ان علاج المشكلات اللغوية يتطلب تدريبا لطوير المهارات يتضمن نظرة شاملة للعلاج مع كافة الاحتياطات الضرورية لسد الفجوات في قدرات اكتساب المهارات وبالأخص لدى الاطفال الصغار الذين لا يقرؤون ويكتبون بعد.

استخدام التقنيات الحديثة قد يكون مفيدا لبعض الاطفال كما ان بعض الاطفال قد يجدون في الكتابة بالحاسوب امرا أسهل من الكتابة بالقلم والورقة، تطوير مهارات الاطفال في التكنلوجيا (مثل مهارة الكتابة على لوحة المفاتيح) قد تكون متعبة للبعض وسهلة للبعض الاخر.

قلم يستخدم لمساعدة المصابين باضطراب التعابير المكتوبة

المصادر:

http://psychcentral.com/disorders/disorder-of-written-expression-symptoms/

http://emedicine.medscape.com/article/1835883-clinical

عدد القراءات (397)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.