الحقيقة والزيف حول التحفيز الذهني للذاكرة

الحقيقة والزيف حول التحفيز الذهني للذاكرة

ترجمة مرام الصراف. هناك أنواع مختلفة من العلوم الزائفة الطبية التي نتعامل معها هنا، تعد بعض العلاجات والادعاءات علم زائف لأنها ليست صالحة من الناحية المفاهيمية، فهي تنتهك القوانين الفيزيائية، أو تعتمد على مفاهيم عفا عليها الزمن أو خرافات أو مجرد مفاهيم خاطئة لعلم...
تأثير مانديلا: كيف يتم إنشاء الذكريات الخاطئة

تأثير مانديلا: كيف يتم إنشاء الذكريات الخاطئة

ترجمة: مرام الصراف هل سمعت من قبل عبارة “شغلها مرة أخرى يا سام”؟ يتذكر الكثيرون أنها أشهر جملة قالتها إنغرد برغمان في فيلم كازبلانكا <Casablanca> ومع ذلك، عند المراجعة، اتضح أن بيرغمان قالت “شغلها يا سام، شغل أغنية As Time Goes by” ومع...
تجربة كون 25 كيف أدت يوتوبيا الفئران في الستينيات إلى تنبؤات قاتمة لمستقبل البشرية

تجربة كون 25 كيف أدت يوتوبيا الفئران في الستينيات إلى تنبؤات قاتمة لمستقبل البشرية

تجارب جون كالهون (John Calhoun) على الفئران والجرذان  تعني كلمة يوتوبيا (Utopia) مكان خيالي يعيش فيه مجتمع في ظروف مثالية نتيجة العدالة والمساواة في نظام الحكم والمعيشة الاجتماعية والاقتصادية. نشر جون كالهون عام 1973 دراسة يشرح فيها التجارب التي قام بها في الخمسينات...
قد‌ ‌لا‌ ‌تعني‌ ‌السيكوباثية‌ ‌انعدام‌ ‌التعاطف‌ ‌كلياً‌

قد‌ ‌لا‌ ‌تعني‌ ‌السيكوباثية‌ ‌انعدام‌ ‌التعاطف‌ ‌كلياً‌

ربما طرق إلى مسمعك اسم تيد بندي (Ted Bundy)، شاب بمنتهى الوسامة والجاذبية، لا توحي تفاصيل وجهه الحسنة بأنها تخفي وحشاً يستمتع بقتل البشر بأساليب قد لا تصدقها أو ربما تظن أنها من نسج الخيال فحسب. كان تيد بندي من أبرز القتلة المتسلسلين. سفاحاً وخاطفاً ومغتصباً، وأُدين...
اختبار للأخلاق والتعاون في ظل نظرية الألعاب

اختبار للأخلاق والتعاون في ظل نظرية الألعاب

في الألعاب يعرف مفهوم لعبة المجموع غير الصفري باللعبة التي لا يعني فوز أحدهم فيها خسارة الآخرين أو خسارة أحدهم فوز الآخرين بل يمكن ان يتحقق الربح المشترك للجميع. بالتأكيد نحن لا نعرف لعبة شائعة من هذا النوع بين الألعاب الكثيرة المشهورة، لكن معضلة السجناء التي يتم فيها...
سيكلوجيا الوجوه المخيفة

سيكلوجيا الوجوه المخيفة

بقلم: ستيوارت فايز. في محاولة مني لإطالة مدة الهالوين شاهدت مؤخراً فيلم الرعب الفرنسي (عينان بلا وجه) ١٩٦٠ من إخراج جورج فرانجو، وهذا ما جعلني أفكّر بالوجوه المخيفة؛ فالوجه البشري في عالم أفلام الرعب والتشويق موضع شائع للخوف والقلق. ولكن لما الوجوه؟ ما المخيف جداً...
error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.