الذهب على الارض قادم من اصطادم النجوم الميتة

ترجمة : أحمد الوائلي

نحن نقدر الذهب لأسباب عديدة, منها : جماله، فائدته كمجوهرات، وبالطبع, ندرته. الذهب نادر على الأرض لأنه نادر أيضا في الكون بصورة عامة. على عكس العناصر الاخرى مثل الكربون أو الحديد، فإنه لا يمكن إنشاؤه ضمن النجوم. بدلا من ذلك، يجب أن يتكون في حدث أكثر عُنفاً ( مثل انفجار اشعة غاما القصيرة ( GRB ) الذي وقع الشهر الماضي ). هذا الانفجار يُقدم أدلة على ان الاشعة ناجمة عن اصطدام اثنين من النجوم النيوترونية ( ذات النوى الميتة والمكونة من النجوم التي انفجرت سابقا والمعروفة باسم السوبرنوفا ). وعلاوة على ذلك، التوهج الفريد الذي استمر لعدة أيام في موقع الانفجار يحتمل أن يدل على تكوين كميات كبيرة من العناصر الثقيلة, بما في ذلك الذهب.

يقول الباحث الرئيسي إيدو بيرغر من مركز هارفارد سميثونيان للفيزياء الفلكية (CFA) : (نقدر أن كمية الذهب المُنتجة خلال اندماج اثنين من النجوم النيوترونية قد تكون كبيرة تصل الى حوالي 10 أضعاف كتلة القمر ! ).

انفجار أشعة غاما هو ومضة من الضوء ذات طاقة عالية ( أشعة جاما ) ناتجة من انفجار نشط للغاية. تم العثور على معظمها في الكون البعيد. درس بيرغر وزملاؤه 130603B GRB الذي يقع على مسافة 3.9 مليار سنة ضوئية من الأرض.

انفجارات اشعة غاما تكون على نوعين – طويلة وقصيرة – تبعا لطول ومضة أشعة غاما التي تم الكشف عنها بواسطة القمر الصناعي سويفت التابع لناسا في 3 يونيو، واستمرت لمدة تقل عن عُشرين من الثانية.

على الرغم من أن أشعة غاما اختفت بسرعة، وأيضا توهج GRB 130603B تلاشى ببطء وهيمنت أضواء الأشعة التحت حمراء. فأن السلوك النموذجي للسطوع لا يتطابق مع “الشفق”، والذي يتم إنشاؤه بواسطة طائرة فائقة السرعة نتيجة ضرب الجزيئات في المنطقة المحيطة بالطائرة.

بدلا من ذلك، تصرّف التوهج وكأنه قادم من عناصر مشعة غريبة. يمكن للمادة النيترونية الغنية إخراج هذهِ العناصر عن طريق اصطدام النجوم النيوترونية، التي تخضع بعد ذلك للاضمحلال الإشعاعي، الذي ينبعث منه توهج تُهيمن عليه أضواء الأشعة تحت الحمراء – بالضبط كما لاحظ الباحثون.

ويوضح ون فاي فونغ، وهو طالب دراسات عليا في CFA واحد المساهمين في كتابة البحث “لقد كنّا نبحث عن ( دليل دامغ ) لربط انفجارات أشعة غاما مع اصطدام النجوم النيوترونية. والتوهج المشع لـ GRB 130603B,  وقد يكون ماحدث هوَ دليل دامغ”.

قام الفريق بحساب المواد الناتجة من انفجارات اشعة غاما على حوالي 1\100 من كتلة الطاقة الشمسية، وبعضها كان من الذهب. ومن خلال الجمع بين القيمة التقديرية للذهب الذي يُنتجه GRB مع عدد من هذه التفجيرات التي حدثت على مدى عمر الكون، تم التاكيد على ان الذهب في الكون ناتج من انفجارات اشعة غاما.

ويقول بيرغر “على حد تعبير كارل ساغان، نحن جميعنا اشياء نجمية، ومجوهراتنا هيَ ليست الا ناتج اصطدامات النجوم فيما بينها”.

المصدر :

http://www.sciencedaily.com/releases/2013/07/130717134921.htm

عدد القراءات (96)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*