أشهر الخرافات والمفاهيم الخاطئة حول السرطان.

تجويع الخلايا السرطانية

تبدو العديد من المفاهيم الخاطئة عن بداية وانتشار السرطان(رغم كونها خاطئة علمياً) منطقية، خصوصا إذا كانت هذه الأفكار متجذرة ومستمدة من نظريات قديمة. لكن المفاهيم الخاطئة قد تؤدي إلى قلق لا داعي له وقد تعيق قرارات العلاج والوقاية الجيدة. يعرض هذا المقال أحدث المعلومات العلمية للرد على بعض الخرافات الشائعة والأفكار الخاطئة عن السرطان.

1- هل الإصابة بالسرطان تعني حكماً بالموت؟

في الولايات المتحدة انخفضت احتمالية الموت بسبب السرطان بشكل تدريجي منذ عام 1990. معدلات البقاء على قيد الحياة خلال خمس سنوات من الإصابة وصلت إلى 90% في عدة أنواع من السرطان مثل سرطان الثدي والبروستات والغدة الدرقية. يبلغ معدل البقاء على قيد الحياة خلال خمس سنوات من الإصابة لجميع انواع السرطان مجتمعة 67%. لمزيد من المعلومات، راجع التقرير السنوي لحالات السرطان.

من المهم ملاحظة ان هذه المعدلات تستند على بيانات لعدد كبير من الناس. تعتمد المدة التي يعيشها مرضى السرطان واحتمالية الموت بسبب المرض على عدة عوامل منها ما إذا كان السرطان سريع أو بطيء النمو، ومقدار انتشار السرطان في الجسم، وما إذا كانت العلاجات الفعالة متاحة، وصحة المريض الشخصية وغيرها من العوامل.

2- هل تناول السكر يجعل السرطان أسوأ؟

كلا، على الرغم من أن الأبحاث تشير أن الخلايا السرطانية تستهلك سكر(جلوكوز) بشكل أكبر من الخلايا الطبيعية، فليس هناك أي دراسة تظهر أن تناول السكر يجعل السرطان أسوأ، أو ان التوقف عن تناوله سيؤدي إلى انكماش  الخلايا السرطانية أو اختفائها. ومع ذلك فإن اتباع نظام غذائي عالي السكر قد يسهم في زيادة الوزن والبدانة، وترتبط البدانة بزيادة مخاطر تطوير أنواع عديدة من السرطان. لمزيد من المعلومات، راجع الورقة المنشورة على NCI السمنة والسرطان أو مقال العلوم الحقيقية حول خرافة تجويع الخلايا السرطانية.

3- هل المحليات الصناعية تسبب السرطان؟

كلا، أجرى الباحثون دراسات حول سلامة المحليات الصناعية (بدائل السكر) مثل السكرين، سيكلامات، الاسبارتام، اسيسولفام البوتاسيوم، السوكوالوسي ولم يجدوا أي دليل على أنها تسبب السرطان. تمت الموافقة على جميع هذه المحليات باستثناء سيكلامات من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) للبيع في الولايات المتحدة. لمزيد من المعلومات، راجع المحليات الصناعية والسرطان ومقالات العلوم الحقيقية: حقيقة الاسبارتام، حقيقة السكرلوز، حقيقة السكرين، حقيقة المحلي أسيسلفام كي.

3- هل السرطان معدي؟

بشكل عام لا يعتبر السرطان من الأمراض المعدية التي  تنتقل بسهولة من شخص لآخر. الحالة الوحيدة التي يمكن فيها للسرطان أن ينتقل من شخص لآخر هي حالة زراعة الأعضاء والأنسجة (أو حالات لدى كائنات أخرى مثل عدوى السرطان لدى شيطان تسمانيا). الشخص الذي يستلم عضو أو نسيج من متبرع لديه سرطان قد يصبح أكثر عرضة  في المستقبل لخطر تطور سرطان مرتبط بالعضو المستلم. على كل حال، الخطر قليل بمعدل حالتين فقط لكل 10,000 حالة زراعة. يتجنب الأطباء استخدام أعضاء أو أنسجة متبرع لدية تاريخ مع الإصابة بالسرطان.

في بعض الأحيان، قد يكون سبب الاصابة بالسرطان بعض أنواع الفيروسات (على سبيل المثال فايروس الورم الحليمي البشري HPV) وكذلك بعض أنواع البكتريا ( مثل بكتيريا Helicobacter pylori). في حين  ان الفيروسات والبكتريا يمكنها الانتقال من شخص لآخر، فأن السرطان الذي تسببه لا يمكنه الانتقال. لمزيد من المعلومات، راجع Helicobacter pylori and cancer

4- هل يحدد موقفي و شعوري الإيجابي أو السلبي احتمالية اصابتي بالسرطان أو الشفاء منه؟

حتى الان، لا يوجد دليل علمي مقنع يربط بين موقف الشخص وخطر الإصابة بالسرطان  أو الموت منه. إذا كنت مصابا بالسرطان فمن الطبيعي أن تشعر بالحزن، الغضب، الإحباط في بعض الأحيان وأن تشعر بالتفاؤل والإيجابية في أحيان أخرى. قد يكون الأشخاص ذوو الشعور الإيجابي أكثر احتمالية للحفاظ على العلاقات الاجتماعية والبقاء نشطين، كذلك يساعد النشاط البدني والدعم العاطفي على التعامل مع السرطان. للمزيد من المعلومات، راجع القلق النفسي والسرطان.

5- هل يمكن لجراحة ازالة السرطان أو أخذ عينة من عضو مصاب أن تسبب انتشار السرطان في الجسم؟

إحتمالية أن تسبب الجراحة انتشار السرطان إلى مناطق أخرى من الجسم قليلة جدا. يستخدم الجراحون طرق خاصة ويأخذون عدة خطوات وقائية لمنع انتشار الخلايا السرطانية خلال عملية أخذ العينات أو جراحة إزالة الأورام. على سبيل المثال، إذا كان يجب إزالة أنسجة مصابة من مناطق مختلفة من الجسم، فيتم استخدام أدوات جراحية مختلفة لكل منطقة. للمزيد من المعلومات، راجع السرطان المتنقل.

6- هل سيزداد السرطان سوءاً لو تعرضت للهواء؟

كلا، التعرض للهواء لن يجعل الأورام تنمو بشكل أسرع أو تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم. لمزيد من المعلومات، راجع السرطان المتنقل (كما أن التعرض للاوكسجين النقي ليس علاجاً للسرطان مثلما تزعم بعض العلوم الزائفة).

7- هل تسبب الهواتف المحمولة السرطان؟

كلا، ليس وفقاً لأفضل الدراسات حتى الآن. تحصل الإصابة بالسرطان نتيجة الطفرات الجينية، وتبعث الهواتف المحمولة نوع من الطاقة منخفضة التردد والتي لا تؤدي إلى  تدمير أو تشوه الجينات. للمزيد من المعلومات، راجع الهواتف المحمولة وخطر السرطان.

8- هل تسبب خطوط نقل الطاقة الإصابة بالسرطان؟

كلا، ليس وفقاً لأفضل الدراسات حتى الآن. تبعث خطوط نقل الطاقة طاقة كهربائية وطاقة مغناطيسية. الطاقة الكهربائية المنبعثة تضعف بسهولة خلال الجدران والأشياء الآخرى. أما الطاقة المغناطيسية المنبعثة تكون ذات تردد منخفض فلا تؤدي إلى تدمير الجينات. للمزيد من المعلومات، راجع الحقول الكهرومغناطيسية والسرطان.

9- هل هناك منتجات عشبية يمكنها علاج السرطان؟

كلا، على الرغم من أن بعض الدراسات تشير أن بعض المنتجات  البديلة أو التكميلية، بضمنها الأعشاب، قد تساعد على التعامل مع الآثار الجانبية لعلاجات السرطان، فلم يظهر أي منتج عشبي فعاليته في علاج السرطان. في الحقيقة، بعض المنتجات العشبية قد تكون مضرة اذا اُخذت خلال فترة العلاج الكيميائي أو الإشعاعي لأنها قد تتداخل مع كيفية عمل هذه العلاجات. يجب على مرضى السرطان أخبار اطبائهم عن أي علاجات تكميلية أو بديلة (بضمنها الفيتامينات والمكملات العشبية) التي يستخدمونها. لمزيد من المعلومات، راجع موضوعات في العلاجات التكميلية والبديلة.

10- إذا كان هناك في عائلتي شخص مصاب بالسرطان، هل هناك احتمالية لأن أصاب انا ايضاً؟

ليس بالضرورة، يحدث السرطان بسبب تغيرات ضارة (طفرات) في الجينات. فقط حوالي (5- 10%)  من السرطانات تحدث بسبب طفرة ضارة تورث من الأبوين. في العائلات التي تعاني من طفرة موروثة للسرطان ، كثيراً ما يصاب العديد من أفراد العائلة بنفس النوع من السرطان. تسمى هذه السرطانات “عائلية” أو “وراثية”. تحدث نسبة (90- 95%)  من السرطانات بسبب طفرات تحصل خلال حياة الشخص كنتيجة طبيعية للشيخوخة والتعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التدخين والإشعاع. هذه السرطانات تدعى “غير موروثة” أو “تلقائية”. لمزيد من المعلومات، راجع الاختبارات الجينية للسرطان الوراثي.

11- إذا لم يكن هناك شخص في عائلتي مصاب بالسرطان، فهل هذا يعني اني في مأمن من الاصابة؟

كلا، اعتماداً على آخر البيانات، حوالي 38% من الرجال والنساء سيتم تشخيص إصابتهم بالسرطان خلال فترة ما من حياتهم. كما ذكرنا سابقاً فإن السرطان يحدث بسبب الطفرات الجينية الضارة خلال حياة الشخص نتيجة التعرض للعوامل البيئة كالتدخين والاشعاع. العوامل الأخرى، مثل نوع الطعام الذي تتناوله، والكمية التي تتناولها، وما إذا كنت تمارس التمارين أو لا، كلها تؤثر على تطوير الإصابة بالسرطان. لمزيد من المعلومات، راجع أسباب السرطان وعوامل الخطر.

12- هل تسبب مضادات التعرق أو مزيلات الروائح السرطان؟

كلا، لم تجد أفضل الدراسات دليل يربط بين المواد الكيميائية الموجودة في مزيلات الروائح ومضادات التعرق واحتمالية الإصابة بسرطان الثدي. للمزيد من المعلومات، راجع مزيلات التعرق وسرطان الثدي.

13- هل استخدام صبغات الشعر يزيد من خطر الإصابة بالسرطان؟

لا يوجد دليل علمي مقنع أن  صبغات الشعر تزيد من خطر الإصابة بالسرطان. تشير بعض الدراسات، إلى أن مصففي الشعر والحلاقين الذين يتعرضون بشكل منتظم لكميات كبيرة من صبغة الشعر والمنتجات الكيميائية الأخرى قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان المثانة. للمزيد من المعلومات، راجع صبغات الشعر وخطر السرطان.

المصدر:-

National Cancer Institute (NCI)- https://www.cancer.gov/about-cancer/causes-prevention/risk/myths

ملاحظة:- لا يؤيد المعهد الوطني للسرطان NCI  هذه الترجمة، ولا يمكن الاستدلال إلى أي موافقة من المعهد القومي للسرطان اعتماداً عليها.

عدد القراءات (535)

التعليقات

التعليقات

About حسين غالب 7 Articles
من البصرة، العراق يدرس الصيدلة، مهتم بالعلوم الطبية.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.