المستعر الأعظم

كيف يعمل الكون ؟ الجُزء السابع: المُستعرات العُظمى

2017/09/23 محمد فاروق 0

يقول عالِم الفيزياء النظرية ميتشيو كاكو (Prof. Michio Kaku‎) “إِنَّهُ قد يَفُوق بريق المجرة بأكملها، إنه يُحرّر طاقة بقدر ما تمتلُكها شمسنا تريليونات المرات، عَنيفٌ لدرجة أنه لو انفجر على مقربة عشرات السنين الضوئية من الأرض لاحترق الكوكب، إنه المُسْتَعِر الأعظم، إنه أعظم جائحة في تاريخ الكون بأكمله.” تأتي المُستعرات العُظمى أو السوبر نوفا (Supernova)  في مختلف الأحجام والأنواع وجميعُها لامعة للغاية بحيث يُمكن رؤيتها عبر الكون. إنه ببساطة أعنف موتٍ لنجم يُمكن تَصوُّره، لكن هذا التدمير العنيف للنجم هو أيضاً مَولِد كُل ما نراه حولنا. كوكبنا وشمسنا بل ونظامنا الشمسي، وبالطبع كُل شيء حولنا قد نشأ في الأصل من ……اقرأ المزيد

أبرد نقطة في الكون

ما هي اقل درجة حرارة موجودة فى الكون؟ وأين توجد؟ وكيف يمكن الوصول إليها؟

2017/09/12 محمد طارق 0

اقل درجة حرارة توجد فى الكون توصل لها العلماء هنا على الارض وهى 177 نانو كيلفن (النانو هو 10 مرفوعة للقوة -9 والكلفن هو -273 درجة سليزيوس) كيف تمكن العلماء من الوصول لهذه الحرارة التي تتواجد هنا على الأرض فقط وفي معامل خاصة لنوضح ذلك: الخطوة الأولى تسخين جزيئات من الصوديوم إلى درجة حرارة 700 فهرنهايت و الهدف هنا هو الفصل بأكبر قدر ممكن بحيث يمكنك الحصول على أقل عدد ممكن من ذرات الصوديوم. الخطوة الثانية وهى يتم توجيه شعاع ليزر على ذرات الصوديوم، ولكن السؤال هنا كيف يتم التبريد بواسطة الليزر؟ فى الحقيقة هى فكرة عبقرية صممها معهد  (MIT) ……اقرأ المزيد

نهاية الكون

فرضيات نهاية الكون

2017/09/08 محمد طارق 0

ناقشنا في مقال سابقٍ موضوع إحتساب المسافات الشاسعة في الكون وذلك في ظل التضخم الكوني، وتوصلنا إلى نقطة خطيرة جداً حول القيم المحتملة لكثافة المادة المظلمة. حيث تقودنا تلك القيم بشكل ما إلى الفرضيات المحتملة لنهاية الكون، القيم المحتملة لكثافة المادة المظلمة هي مساوي أو أقل أو أكبر من الرقم (-1) ووفقاً لذلك فإن هناك عدة فرضيات ترتبط بكل إحتمالية من تلك الاحتماليات. الفرضية الأولى: التمزق الأعظم (THE BIG RIP) اذا كانت قيمة كثافة الطاقة المظلمة اقل من -1 ففي هذه الحالة سينتهي الكون بشئ يسمى التمزق الكبير (the big rip)  حيث طبقا لأحدث الدراسات فإن قيمة الطاقة المظلمة (1.8-) ……اقرأ المزيد

الكون

قياس المسافات الشاسعة في الكون ودور التضخم الكوني

2017/09/07 محمد طارق 0

نسمع كثيراً بالسنة الضوئية والتي تمثل وحدة مسافة تتمثل بالمسافة المقطوعة من قبل جسم يسير بسرعة الضوء لمدة سنة كاملة. لكن ألم تتساءل من قبل كيف تم يتم إحتساب هذه السنة الضوئية والمسافات الشاسعة في الكون بصورة عامة؟ ومن جهة أخرى وبينما نسمع بالتضخم الكوني، ألا نتسائل أين يقع دور التضخم الكوني في إحتساب تلك المسافات الشاسعة، ألا يشبه الموضوع أحياناً أنك تركض في ساحة معينة لتبلغ نقطةً ما في الساحة، ولكن في الوقت نفسه فإن الساحة تتوسع لتبتعد عنك تلك النقطة؟ عام 1989 لاحظ العلماء انفجار نوع جديد من انواع السوبر نوفا وكان هناك ملاحظة لإشكالية غريبة؟ ولكن قبل ……اقرأ المزيد

تساقط الشهب

ناسا تفند الإشاعة حول زخات الشهب

انتشرت مؤخراً شائعات كثيرة في مواقع التواصل حول زخة كثيفة من شهب البرشاويات، وبأنها الزخة الأكثر قوة ولمعاناً في تاريخ البشر. وفقاً لوكالة ناسا، فهذا الخبر كاذب. الانتظار المطول والحماس لهذه الظواهر الفلكية مثل “زخة الشهب” في 12 أغسطس لعام 2017 او الكسوف الشمس الكلي في 21 أغسطس قد ولد الكثير من الشائعات حولها. ظاهرة زخات الشهب البرشاوية تحدث سنوياً وخصوصاً في شهر أغسطس، بسبب تداخل مدار الأرض مع مدار مخلفات المذنبات التي تدور حول الشمس. وكالة ناسا بدورها قد أعلنت عن عدة حقائق حول هذه الظاهرة: – اول شيء يجب ان تعرفه حول هذه الظاهرة هو ان هذه الشهب ……اقرأ المزيد

أقمار نبتون والأرض

كيف يعمل الكون ؟ الجُزء السادس: الأقمار

2017/07/30 محمد فاروق 4

في الكون يبدو أن كُل شيء يدور حول شيءٍ ما، تدور الكواكب حول النجوم، وتدور الأقمار حول الكواكب. بعض الأقمار بُركانية، وبعضها مغمور بمُحيطات عظيمة وجليد سميك، والمُثير للدهشة أن هُناك أقمار صالحة للسُكنى في مجرتنا أكثر من الكواكب الصالحة. تحكي الأقمار القصص المجهولة في الأنظمة الشمسية، بما في ذلك أقمار نظامنا الشمسي، كلٌ منها مُختلف وكُلٌ منها عالَم بذاته. يقول الأحياء الفلكية كريس مكاي (Chris McKay): “عندما ننظر إلى نظامنا الشمسي نرى العديد من الكواكب، لكن هناك أقمار أكثر من الكواكب وهي مُثيرة من عدة نواحي أكثر من الكواكب التي تدور حولها. لدينا أقمار ساكنة وتبدو ميتة كقمرنا، لكن ……اقرأ المزيد

كواكب المجموعة الشمسية

كيف يعمل الكون؟ الجُزء الخامس: الكواكب

2017/07/25 محمد فاروق 0

الكون مليء بالمجرات والسُحب الغازية والنجوم والكواكب والأقمار وغيُرها من الأجرام. ولدينا من الكواكب ثمانية في نظامنا الشمسي، لكننا نعلم أنها مجموعة صغيرة بالمقارنة مع العائلة الكونية الضخمة من الكواكب عبر المجرات. إنها حقاً لحظة مُذهلة في التاريخ العلمي أن نتأكد من وجود أنظمة كوكبية اُخرى هُناك في هذا الكون الواسع. الكواكب هي تلك الأجرام السماوية التي تدور في مدارات حول نجم أو بقايا نجم، وهي كبيرة بما يكفي لتأخذ شكلاً مُستديرًا تقريباً بفعل قوة جاذبيتها، ولكنها ليست ضخمة بما يكفي لدرجة حدوث اندماج نووي بداخلها. وقد أثبت العالِم الألماني يوهانس كيبلر (Johannes Kepler)  أن مدارات الكواكب بيضاوية وليست دائرية، ……اقرأ المزيد

1 2 3 27