خطوة لضرب الدجل من كردستان العراق: ملا علي في المحكمة

كتبنا كثيراً عن الدجالين الذين يعملون تحت عنوان الرقية الشرعية، الطب النبوي، طرد الجن وغيرها من العناوين ذات الصلة بالدين. ينتشر هؤلاء في وسط الانهيار المتسارع وعدم وجود فرص للإستقرار فضلاً عن الضعف الحكومي في بلاد مثل العراق ومصر وليبيا والسودان واليمن، أو بوجود غطاء قانوني أو جماهيري للدجال الذي تحميه النصوص الدينية مثل السعودية وكثير من البلاد المذكورة سلفاً. يروج الملا علي لخدماته مثل الرقية الشرعية، الشفاء بالقرآن، الطب الشعبي مستفيداً من وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يقدم فيديوهات يظهر فيها أشخاص يدعون الشفاء على يده. مثلاً في أحد الفيديوهات يظهر الملا وهو يقرأ القرآن ويدعو بينما يؤتى له بفتاة ……اقرأ المزيد

تقرير حول النشر والفعاليات الجامعية والبحوث لجامعة بغداد

تقرير متعدد الجوانب حول مواضع نقد ومؤاخذات على السياسة العامة والاعلام لجامعة بغداد في عملنا التطوعي في العلوم الحقيقية شرعنا قبل فترة بإعداد تقرير مفصل للجامعات العربية يشمل جودة وفاعلية الاعلام الجامعي، النشر العلمي، علمانية الانشطة الجامعية فضلاً عن السياسة العامة للجامعة. التقرير أدناه يمثل جزءاً من تقريرنا ويتعلق بجامعة بغداد، الجامعة الاقدم في العراق والتي تشكو كغيرها من مواضع زلل وسوء اداء لا تختلف عن غيرها من الجامعات العراقية وسنحاول أن نلخص بعضها بمجاميع منفصلة. تقريرنا معزز بالروابط التي تشهد باليسير مما تم توثيقه من انشطة واجراءات الجامعة التي ننتقدها. رابط تحميل التقرير عدد القراءات (28)

الليبراليون والمحافظون يستخدمون مصادر وكتب علمية مختلفة

قبل قرابة الـ50 عام استشرف مهندس الحاسوب بول باران (Paul Baran) مستقبل الإعلام الأمريكي ولم يعجبه ما رأى. “مع تنوع مصادر المعلومات الموجودة، يزداد ظهور جماعات تأخذ أفكاراً مختلفة عن الواقع نفسه دون تقاطع  مع الأفكار الأخرى!” كما يقول باران. ويعد بول من أوائل رواد الانترنت في بداياته وهو من مؤسسي معهد كاليفورنيا للمستقبل (California-Based institute for the future). يثير بول تساؤلاً هاماً جداً في ما يخص المعلومات بقوله: “هل سيستطيع أعضاء هذه الجماعات أن يتحدثوا لبعضهم بتفاهم؟ وهل من الممكن أن يعتمدوا نفس المصدر لنفس المعلومة!؟ هل من الممكن أن تتقاطع عوالمهم وواقعهم ولو بمقدار ضئيل؟” هذا ما قاله ……اقرأ المزيد

مشكك

الشكوكية كمادة للدراسة؟

2017/05/20 Omar 0

تعد الشكوكية بين الحقول البارزة في الصحافة العلمية والاعلام العلمي، وتختص بها نخبة من الكتاب والعلماء حتى أن بعضهم يتخذها مجالا رئيسيا للكتابة والانتاج المعرفي. اذا هل هناك حقل دراسي خاص بالشكوكية؟ ربما بالعودة الى الافكار المتعددة حول مفهوم الشكوكية يمكن أن نبتدئ تساؤلنا حول الشكوكية كمادة للدراسة. يرى بريان دونينغ صاحب موقع سكيبتويد (skeptoid) في مقاله “ما هي الشكوكية؟” أن الشكوكية لا ينبغي أن تكون مرتبطة بالشك بقدر كونها ترسيخا للتمسك بالادلة وبالعقلية النقدية. لا يرى دونينغ أن الشكوكية تتضمن عدم الايمان بالضرورة بل بأعتمادها على التفكير النقدي وتطبيق المنطق كوسيلة للتحقق من صحة الاشياء. بينما يرى اخرون مثل ……اقرأ المزيد

العلم المدجن أيديولوجياً

في مرات عديدة عندما نناقش صحفياً حول المساهمة في ايجاد فقرة علمية في مجلة أو جريدة نراه يصف صفحة هي في خياله لطيفة المحتوى لا تضر ولا تنفع تتكلم عن روبوت تم اختراعه في اليابان أو عن علاج نهائي حاسم للسرطان وفي الطرف الآخر وصفات للعناية بالبشرة ولا مانع من وجود مقال حول نوع من الأطعمة ربما حتى. هذه الصفحة يمكنك أن تجدها في معظم الصحف العربية تحت عناوين مثل “علوم وتكنولوجيا”. وبمناسبة التكنولوجيا نذكر كلنا مقطع فيديو يظهر فيه مقاتلون من الدولة الإسلامية وهم يستخدمون جهازاً قاموا بصناعته للتحكم بالسيارة دون أن يقودها الانتحاري إلى حتفه وحتف المساكين من ……اقرأ المزيد

الانفاق الحكومي

واقع أثر الإنفاق الحكومي على البحث والتطوير

2017/04/22 باسل الدقن 0

فی الآونة الأخيرة كثيراً ما تتم مشاركة نِسب الإنفاق الحكومي على البحث العلمي وخاصةً في صفحات العِلم الجماهيري؛  لِتَدُل على اهتمام الدولة بالعلم. وأنهُ بسبب الإنفاق الحكومي، قد قَطعَت هذه الدول هذا الشوط بالتطور التكنولوجي والاقتصادي، ومن ثَمَّ تتم مُقارنة تلك النسب، وما يروه كنسبةٍ مُتدنيةٍ عند الدول العربية، أو دول العالم الثالث -بشكلٍ خاص-. وأن هذا هو سبب تراجعها، والحل بسيط، فقط قُم بإنفاق بعض الملايين وسيخرج لنا بولتزمان وجاليليو من تحت الأرض. لكن هل هذه هي القضية فعلاً؟ في عام ٢٠٠٣ نشرت مؤسسة الأبحاث والتعاون والتطوير (OECD)، ورقة عن أسباب التطور الاقتصادي في دول بين عامي ١٩٧١-١٩٩٨، ووُجِدَ ……اقرأ المزيد

قنوات الدجل

ظاهرة قنوات الرقية والسحر وطرد الجن في العالم العربي

بعد الانهيار شبه التام للمؤسسة التعليمية والمؤسسة الإعلامية سواء كانت خاصة أم حكومية، فإن للإجهاز على العقول وسائل صارت تنافس ضوء الشمعة الخافت الصادر من هنا وهناك من مواقع تنويرية علمية متفرقة. أمتلكنا المواقع وامتلكوا هم القنوات الفضائية. تحدثنا في الجامعات واستضافوا هم زغلول النجار[1] ليلقي محاضراته الجامعات. مع ذلك نعود للقنوات الفضائية ولنا عودة لاحقاً إلى نوعية ضيوف الشرف والمحاضرين الذين يؤتى بهم كقدوة ونموذج في الجامعات العراقية والمصرية والسعودية والمغربية وغيرها. ليست ظاهرة القنوات الداعمة للدجل والشعوذة ظاهرة جديدة فالعراقيون على سبيل المثال لم يعرفوا أبو علي الشيباني[2] سوى من قناة الديار وهو بضيافة ممثل عراقي مخضرم – ……اقرأ المزيد

1 2