بقلم : سباستيان انتوني
في : 30/1/2014

ترجمة: بهاء محمد
بوستر: حسنين عبد
———————-

وكالة ناسا تمضي قدما في التخطيط لجعل المياة والاوكسجين والهيدروجين على سطح القمر والمريخ. اذا كنا نريد استعمار الكواكب الاخرى اكثر من اي وقت مضى، من الضروري ان نجد وسيلة لأستخراج هذه الغازات والسوائل الحيوية من الاقمار والكواكب بدلا من نقلهم من الارض (الذي هو باهظ التكالييف. وذلك بسبب جاذبية الارض) والخطة الحالية هو ان يهبط المسبار على سطح القمر في عام 2018 التي ستحاول استخراج الهيدروجين والماء والاوكسجين وبعد ذلك نأمل (curiosity`s successor) سوف تحاول تحويل ثنائي اوكسيد الكاربون في الغلاف الى اوكسجين في عام 2020 عندما يهبط على المريخ.

في عام 2018 وكالة ناسا تأمل لوضع روفر (المسبار) على سطح القمر الذي سيحمل “الحل” (الريغولث[1] وعلوم البيئة والاوكسجين واستخلاص متطايرات القمرية) حمولة نافعة بالعلم .”الحل” سيحتوي مختلف الادوات اللازمة للاضطلاع”الموقع الطبيعي لاستغلال الموارد” (ISRU) . بشكل اساسي “الحل” سوف يعمل على التدقيق الريغولث او الحطام الصخري[1] (التربة السطحية الفضفاضة) وتسخينهم والبحث عن آثار الهيدروجين والاوكسجين، ومن ثم يتم جمعهم معا لتكوين الماء. وهناك بعض الادلة على وجود جليد مائي على سطح القمر . ” الحل” سوف يعرف بصورة مؤكدة عن طريق تسخين التربة ورؤية بخار الماء يخرج.

سوف يتم ارفاق حمولة مماثلة لـ “Curiosity`s successor” والذي يتم تشيدها من قبل وكالة ناسا ونأمل اطلاقها في عام 2020. والتجربة الثانية (IRSU) ربما تمتص ثنائي اوكسيد الكاربون من الغلاف الجوي للمريخ ، تصفية الغبار ومن ثم تحويل ثنائي اوكسد الكاربون الى اوكسجين.

اذا كان البيان العلمي التكنولوجي يعمل كما هو مخطط له، البعثات المقبلة يمكن ان تشمل (IRSU) واسعة النطاق التي هي قادرة على انتاج كميات كبيرة من الهيدروجين والاوكسجين والمياه على سطح القمر والمريخ. ربما يكون هذا هو اهم تقدم منذ اول مرة هبطنا على سطح القمر (60S). بشكل اساسي بصيغته الحالية فضاء السفر يحتاج الكثير من الهيدروجين والاوكسجين (دفع الصواريخ) والماء (للحفاظ على رواد الفضاء على قيد الحياة) . الماؤ لديه سمة مؤسفة كونه ثقيل وغير قابل للضغط، وهذا يعني انه من الصعب جدا وباهظة الثمن رفع كميات كبيرة منه الى الفضاء (الجاذبية يمكن ان تكون مزعجة حقا في بعض الاحيان) . مالم نخرج بطريقة اخرى لتزويد المركبات الفضائية. انه من غير الممكن نقل وقود الصواريخ التي نحتاجها للتنقيب من الارض.

وبأختصار ، اذا كنا نريد استعمار الفضاء ونحن حقا بحاجة الى نوع من القاعدة خاج الغلاف الجوي للارض ويفضل على سطح القمر ، ولكن المريخ سيكون جيد ايضا.

[1] : الريغولث أو الحطام الصخري وهي طبقة غير متجانسة تغطي الصخور وتتألف من الغبار و التراب والصخور المتكسرة ووتواجد هذه الطبقة على الأرض والقمر والكويكبات وبعض الكواكب. كلمة ريغولث مشتقة من اليونانية ومؤلفة من كلمتين بمعنى بطانة صخرية.[المترجم]

المصدر:
http://www.extremetech.com/extreme/175757-nasa-is-planning-to-make-water-and-oxygen-on-the-moon-and-mars-by-2020

عدد القراءات (1460)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.