——————————
ترجمة: نور العبيدي
تصميم بوستر: علي صلاح
———————————…

تضافرت جميع ملاحظات علماء الفلك الاستراليين عن السوبرنوفا من أي وقت مضى لتحدد أن قوة الجاذبية لم تتغير على مدى التسع مليارات سنة الماضية . ثابت جاذبية نيوتن والمعروف بـ G يصف القوة الجاذبة بين جسمين , جنبا إلى جنب مع الفصل بينهما وبين كتلهما .و كان قد أُقُترحَ سابقاً بأن G قد تغير ببطء على مدى 13800000000 سنة منذ الانفجار الكبير .ولكن الباحثين الآن حللوا الضوء المنبعث من 580 انفجار للسوبرنوفا في الأكوان القريبة والبعيدة والتي بينت إن قوة الجاذبية لم تتغير .

إذا تم خفض G مع مرور الوقت , على سبيل المثال , فهذا يعني بأن المسافة بين الأرض والشمس كانت أكبر قليلا في الماضي , مما يعني بأننا سنشهد الآن مواسم أطول مقارنة مع فترة بعيدة جداً من تاريخ الأرض .

ولكن الباحثين في جامعة سوينبرن للتكنولوجيا في ملبورن قاموا بتحليل الضوء المنبعث من 580 انفجار السوبرنوفا في الأكوان القريبة والبعيدة والتي بينت بأن قوة الجاذبية لم تتغير .

وقال البروفيسور جيريمي مورد من جامعة سوينبرن ” إذا نظرنا إلى الوراء في الزمن الكوني لمعرفة كيف يمكن لقوانين الفيزياء أن تتغير فهذا أمر ليس بالجديد ولكن السوبرنوفا الكوني يسمح لنا الآن أن نفعل هذا مع الجاذبية ”

السوبرنوفا من النوع A1 تصادف موت عنيف لنجم يسمى ( القزم الأبيض) , وهو نجم ضخم مثل شمسنا ولكنه معبأ في كرة بحجم كرتنا الأرضية .

يمكن للتلسكوبات التي لدينا أن تكشف الضوء الناتج من هذا الانفجار واستخدام سطوعها كمقياس لوحدة قوة الإضاءة لقياس المسافات في الكون , وهذه الأداة ساعدت أستاذ الفلك الأسترالي بريان شميت في نيل جائزة نوبل 2011 واكتشاف قوة غامضة للطاقة المظلمة .

يفترض طالب الدكتوراه سيد أودين ومشرفه الأستاذ مورد في مركز سوينبرن للفيزياء الفلكية والحوسبة الفائقة ومركز (ARC) ” أن إنفجارات السوبرنوفا تحدث عندما يصل القزم الأبيض للكتلة الحرجة أو بعد اصطدامه مع نجوم أخرى ’ تلميح على إنها على الحافة ’

ويقول الأستاذ مورد ” هذه الكتلة الحرجة تعتمد على G ثابت جاذبية نيوتن والذي يسمح لنا بمراقبة ما يزيد بلايين السنين من الزمن الكوني بدلا من العقود القليلة فقط كما كان الحال في الدراسات السابقة ”

على الرغم من الاختلاف الكبير في هذه الفترات الزمنية .ولكن نتائجها تتفق مع نتائج التجربة القمرية الليزرية التي تم فيها قياس المسافة بين الأرض والقمر منذ بعثات أبولو التابع لناسا عام 1960 ,وكانت قادرة على رصد التغيرات المحتملة في قيمة G بدقة عالية جداً

يقول طالب الدكتوراه أودين ” تحليلنا الكوني يكمل الجهود التجريبية لوصف أو تحد قوانين الفيزياء بطريقة جديدة وعلى مر الزمن الكوني ”

الباحثون في سوينبرن كانوا قادرين على وضع حدا أعلى للتغير في قيمة ثابت نيوتن للجاذبية G من 1جزء من 10 مليارات سنويا على مدى تسع مليارات سنة ماضية .

مركز ARC الممتاز لفيزياء الفضاء الشاملة للسماء (CAASTRO) هو تعاون بين عدة جامعات وهي الجامعة الوطنية الاسترالية وجامعة سدني وجامعة ملبورن وجامعة سوينبرن للتكنولوجيا وجامعة كوينزلاند وجامعة كورتين , وتشترك جامعة كوينزلاند وكورتين بمركز يعرف باسم المركز الدولي لبحوث علم الفلك الراديوي . ويتم تمويل (CAASTRO) من قبل مجلس الأبحاث الأسترالي للبرامج المتميزة , مع تمويل إضافي من الجامعات السبعة المشاركة ومن مركز زيادة الاستفادة من العلوم( NSW) التابع لحكومة ولاية بيو ساوث ويلز .

وتنشر الدراسة هذا الشهر في منشورات الجمعية الفلكية في أستراليا.

المصدر :

http://www.sciencedaily.com/releases/2014/03/140324230254.htmSee More

عدد القراءات (172)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.