ترجمة : أحمد الوائلي

بحث جديد قامت بهِ جامعة وسترن كشف النِقاب عن وسيلة تواصل جديدة تسمح للبكتيريا مثل Burkholderia cenocepacia على مقاومة العلاج بالمضادات الحيوية. Burkholderia cenocepacia هيَ البكتيريا البيئية التي تسبب الالتهابات المدمرة عند المرضى الذين يعانون من التليف الكيسي (cystic fibrosis CF ) أو قد تعرض الجهاز المناعي للخطر.

وضّح الدكتور ميغيل فالفانو، أن الخلايا أكثر مقاومة للمضادات الحيوية ضمن النوع البكتيري الواحد تنتج وتشارك جزيئات صغيرة مع الخلايا البكتيرية الأقل مقاومة، مما يجعلها أكثر مقاومة للمضادات الحيوية القاتلة. هذه الجزيئات الصغيرة، والتي هي مُستَمدة من الأحماض الأمينية المحوّرة ( اللبنات الأساسية التي استخدمت لصنع البروتينات )، انها لاتقوم بحماية الخلايا الأكثر حساسية من Burkholderia cenocepacia  فقط, لكنها تحمي أيضا انواع اخرى من البكتريا بما في ذلك CF المُمرض والواسع الانتشار، وكذلك الزائفة الزنجارية، والإشريكية القولونية . وقد نُشر البحث في PLOS ONE.

” هذه النتائج تكشف عن آلية جديدة لمقاومة مضادات الميكروبات مبنية على اتصال كيميائي بين الخلايا البكتيرية عن طريق جزيئات صغيرة تحمي من تأثير المضادات الحيوية “، ويقول الدكتور فالفانو، أستاذ مساعد في قسم علوم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة في الكلية الغربية سكولش الطبية، وهو حاليا أستاذ في جامعة كوينز في بلفاست. ” هذا يمهد الطريق لتصميم أدوية جديدة تمنع آثار هذه الاتصالات الكيميائية، وبالتالي الحد من مقاومة التي تبديها هذهِ البكتريا ضد مضادات الميكروبات “.

وقال عمر الحلفاوي المرشح لشهادة الدكتوراه, ” هذه الجزيئات الصغيرة المستخدمة والتي تنتجها تقريبا كل انواع البكتيريا مع استثناءات محدودة، تعتبر كلغة عالمية يمكن أن تكون مفهومة من قبل معظم البكتيريا ” ، واضاف ” إن الطريقة الأخرى التي تتصل بها بكتريا Burkholderia cenocepacia تعتمد على إفراج بروتينات صغيرة قابلة للأمتصاص، وتربط المضادات الحيوية القاتلة، وبالتالي تقليل فعاليتها.” والخطوة التالية هي ايجاد سُبل لمنع هذه الظاهرة.

المصدر

http://www.sciencedaily.com/releases/2013/07/130704095130.htm

عدد القراءات (285)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.