بقلم: ستيف نيكس
ترجمة بتصرف: بهاء محمد
بوستر: محمد الأسدي …
———————-

ظهرت النباتات الوعائية منذ حوالي 400 مليون سنة، وبدأت عملية تشكل الغابات على الأرض خلال الفترة الجيولوجية السيلورية. وإن لم يصبح لحد الان مصطلح شجرة “حقيقي” . هذا العضو الجديد في المملكة النباتية اصبح رابط الكمال التطوري (واكبر الانواع النباتية) مع تطور اجزاء الشجرة الاولى (Proto-tree). النباتات الوعائية طُورت القدرة على النمو الكبير وطول القامة مع الوزن الهائل اللازم لدعم نظام الانابيب الوعائية الداخلية .

أول شجرة حقيقية على الارض استمرت تتطور خلال العصر الديفوني والعلماء يعتقدون ان اول شجرة كانت على الارجح (Archaeoptris ) المنقرضة . هذه انواع الاشجار تبعت في وقت لاحق من قبل انواع الاشجار الاخرى اصبحت الانواع النهائية تضم الغابات ، كانت النباتات الاولى تتغلب على المشاكل الميكانيكية والحيوية بدعم الوزن الاضافي اثناء توفير الماء والمواد الغذائية للسعف (اوراق الشجر) “يترك” والجذور .

بدخول العصر الكربوني منذ 360 مليون سنة . كانت الاشجار وافرة ويشكل جزءا رئيسيا من المجتمع والحياة النباتية ، تقع معظمها في المستنقعات المنتجة للفحم . تطورت الاشجار على اجزاء وهذا ما ندركه اليوم بكل حال . من كل الاشجار التي كانت موجودة خلال العصر الديفوني والكربوني وحدها ” شجرة السرخس” لايزال يمكن العثور عليها ، وتعيش حاليا في الغابات الاستوائية المطرية الاسترالية . اذا كنت رأيت السرخس مع الجذع تؤدي الى التاج (علم النبات) . لقد رأيت شجرة السرخس خلال تلك الفترة الجيولوجية نفسها والان انقرضت بما في ذلك ارجل الذئبيات (Clubmoss) وذيل الحصان العملاقة ( giant horsetail) التي كانت تنمو كذلك .

بدائية الصنوبريات كانت انواع الاشجار التالية التي تظهر في الغابات القديمة قبل حوالي 250 مليون سنة (اواخر العصر البرمي الى الترياسي) . العديد من الاشجار بما في ذلك شجرة السيكاسيان واروكاريا اروكانية (monkey-puzzle tree ) . يمكن العثور عليها في جميع انحاء العالم ويمكن التعرف عليها بسهولة . ومن المثير للاهتمام ، ظهرَ سلف شجرة الجنكه (Ginkgo) المألوفة جدا خلال هذه الفترة الجيولوجية والسجل الاحفوري يبين ان القديم والجديد متطابق . في ولاية اريزونا “الغابة المتحجرة” انتجت “زيادة” من الصنوبريات الاولى او عاريات البذور ، تعرضت السجلات المتحجرة التي بلورت ماتبقى من انواع الاشجار ( Araucarioxylon arizonicum ) .

كان هناك نوع اخر من الاشجار ، تسمى مغطاة البذور او الخشب الصلب ، تحرز تقدما خلال اوائل العصر الطباشيري او منذ 150 مليون سنة . انها ظهرت تقريبا في نفس الوقت الذي اعتقد الجيولوجيين ان الارض تفككت من قارة واحدة تسمى “بانجيا” وتقسيمها الى اصغر حجما (لوراسيا وغندوانا ) . في وقت مبكر في فترة العصر الثالث , مغطاة البذور انفجرت وَ وَزعت انفسها في كل قارة جديدة . ربما كان هذا هو السبب في كون مغطاة البذور فريدة من نوعها جدا . وعديدة في مختلف انحاء العالم .

عدد قليل من الديناصورات جعلت وجبتها الرئيسية على مغطاة البذور لأنها كانت تختفي بسرعة قبل واثناء بداية “العصر الجديد لمغطاة البذور” منذ 95 مليون سنة . كانت المنغوليا والغار وقيقب والجميز والبلوط الانواع الاولى المهيمنة على العالم . اصبحت مغطاة البذور انواع الاشجار السائدة من خطوط العرض المتوسطة خلال المناطق الاستوائية بينما الصنوبريات كانت معزولة غالبا في خطوط العرض العالية .

ليس هناك الكثير من التغير حدث للاشجار من حيث سجلهم التطوري منذ أن ظهر النخيل اول مرة قبل 70 مليون سنة . رائعة ، العديد من انواع الاشجار التي تتحدى ببساطة عملية الانقراض وتظهر دلالة على انها لن تتغير في آخر اثنى عشر مليون سنة . لقد ذكرت ” الجنكه” في وقت سابق ولكن هناك انواع اخرى : سكويا الفجر والصنوبر الوليمي (Wollemi pine ) واروكاريا اروكانية .

المصدر :

http://forestry.about.com/od/ancientforests/a/Evolution-Of-Forests-And-Trees.htm

عدد القراءات (716)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.