ترجمة:اسامة الاسدي
__________________

يقول دونلاد بيتز وهو اخصائي في الكيمياء الحياتية التغذوية في جامعة ولاية أيوا : ” ان الاقتصار على الطعام الحيواني فقط قد يصيبك بداء الاسقربوط , كما في القراصنة, ذلك ان اللحم المطبوخ يحتوي على كميات قليلة جدا من فيتامين سي”.

بدون هذا الفيتامين فإن داء الاسقربوط سيسبب لك الطفح الجلدي وامرض اللثة, ناهيك عن رائحة الفم الكريهة.

بالاضافة الى كل ذلك فإن اللحم يخلو من الالياف ما قد يسبب لك الامساك, باختصار سوف تكون في حالة يرثى لها.

كما قال : هناك بعض الاشخاص الذين اعتمدو على اللحومات وحدها و استطاعو النجاة , وبعضهم استمر بالنمو والتقدم .

على سبيل المثال الاسكيمو, فهم يتناولون الفقمة والحيتان والوعول والاسماك, لكنهم نادراً ان لم يكن مطلقا ما يتناولون الياف نباتية,

مفتاح النجاة لمثل هؤلاء القوم حسب ما يقوله هاريت كونلن هو ان هؤلاء القوم يأكلون كل جزء من الفريسة, ويضطرون الى اكل بعض اجزاءها باردة , اللحم البارد يحتوي على فيتامين سي الذي لا يحتويه اللحم المطبوخ.

بالاضافة الى ذلك فهم يأكلون البشرة, الحوافر وحتى العظام واللاتي يحتوين على الالياف, كما يحصلون على الخضروات من اكلهم لمحتويات معدة الوعول والغزلان.

وهذا فهم اصحاء بالكامل وهم غالبا لا يشكون من امراض القلب الا نادراً .

في يومنا هذا , الطعام ذو نسبة اللحوم العالية موجود على طريقة اتكينز الغذائية, المثيرة للجدل, من عمل طبيب القلب روبرت اتكينز في اوائل 1970 .

اصدرت جمعية القلب الامريكية بياناً في عام 2001 يدين هذا النوع من الطعام , لقطعه مصادر ضرورية للتغذية , مبينا خطورته بسبب قلة الفيتامينات والمعادن فيه, اضافة الى احتمالية امراض القلب والكلى والعظام والكبد .

المصدر :

http://www.popsci.com/science/article/2011-04/fyi-what-would-happen-if-i-ate-nothing-meat

عدد القراءات (52)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.