الدراسة العلمية للسلوك البشري والعمليات الذهنية بتغييراتها وثبوتها ضمن الثقافات المختلفة. من خلال توسيع عمليات البحث وطرائقه لتمييز الاختلافات الثقافية في السلوك واللغة وبالتالي تطوير علم النفس ليكون اكثر شمولية ودقة.
وهو يختلف عن علم النفس الثقافي حيث يدرس الاخير تأثير الثقافة على البناء النفسي للانسان في حين يدرس علم النفس عبر الثقافي سلوكية معينة عبر ثقافات عديدة.

بدأ العمل بعلم النفس عبر الثقافي من قبل ازاروس وستينثال في مجلتهما (Zeitschrift fur Völkerpsychologie und Sprachwissenschaft [Journal of Folk Psychology and Language Science] ) مجلة علم النفس الشعبي واللغة والتي بدأت في عام 1860. وصدرت ابحاث اخرى عبر ثقافية من قبل (Williams H. R. Rivers (1864–1922) ) وليام ريفرس الذي حاول ان يقيس الذكاء وحدة الاحساس لاشخاص من ثقافات مختلفة من استراليا وغينيا الجديدة.
ولعلم النفس عبر الثقافي تطبيقات بحثية رئيسية في المجالات الاتية:
• ابعاد الثقافة Dimensions of culture والتي اوجدها جيرت هوفستيد.
• العبر ثقافية وعلم النفس العيادي
• العبر ثقافي والنموذج الخماسي العوامل للشخصية
• العبر ثقافية والحكم الشعوري
• العبر ثقافية وتقييم الرفاه الشخصي
• اختلافات الجنسين
• الثقافة وتطور الاطفال والمراهقين

عدد القراءات (3498)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.