اللغة الانجليزية في المقدمة

ترجمة: حيان الخياط

أكثر من 98% من المقالات العلمية (وهي عبارة عن بحوث علمية وليست مقالات عادية تنشر في الصحف) التي تنشر في ايامنا تكون مكتوبة باللغة الإنجليزية، ولكن لم يكن الحال هكذا دائماً. “ما اعتدنا عليه هو وجود لغة واحدة للعلوم في أوروبا، وهي اللغة اللاتينية” كما يقول مايكل جوردن، وهو مؤرخ العلوم في جامعة برينستون والذي قام بتأليف كتاب مفصل حول اختيار اللغات العلمية. بدأ الباحثون والعلماء بالابتعاد عن اللغة اللاتينية في القرن 17. فقد قام غاليليو ونيوتن وغيرهم من العلماء بكتابة اوراقهم البحثية بلغاتهم الام، وذلك من أجل جعل اعمالهم أكثر سهولة ويسراً من جهة وكرد فعل على الاصلاح البروتستانتي وانحدار نفوذ الكنيسة الكاثوليكية من جهة اخرى.
بمجرد أفول نجم اللغة اللاتينية كلغة مشتركة، ادى ذلك الى تجزئة الخطاب العلمي وابتداء الكتابة باللغات المحلية. شعر الباحثون بالقلق الشديد، وذلك لاعتقادهم بان فقدان اللغة المشتركة سوف يؤدي إلى إبطاء التقدم العلمي. بحلول منتصف القرن 19، استقر العلماء على ثلاث لغات رئيسية، “فإذا كنت عالماً محترفاً” يقول جوردن “فمن المتوقع أنك تجيد الفرنسية، الإنجليزية والألمانية” (ففي هذه الفترة انتشر العلم بواسطة هذه اللغات الثلاث).
المانية لم تستطع ان تحتفظ بمركزها البارز لفترة طويلة، وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، الباحثون من الولايات المتحدة وإنجلترا وفرنسا، وبلجيكا قاموا بتشكيل المؤسسات العلمية الكبرى مثل الاتحاد الفلكي الدولي. وبما انهم لا يرغبون باحتضان خصومهم السابقين، تركوا العلماء الألمان خارج اللعبة.
عانت ألمانيا من انتكاسة أخرى في عام 1933، عندما استبعدت الحكومة خُمس هيئة التدريس في قسم الفيزياء من البلاد وثُمن أساتذة علم الأحياء لأسباب ثقافية وسياسية (حظرت اليهود والاشتراكيين). على اثر كل ذلك، ترك العديد من العلماء البلاد متوجهين صوب الولايات المتحدة وانكلترا، حيث بدؤوا النشر هناك باللغة الإنجليزية.
على الرغم من أن النشر بدأ بالتوجه ـ من الان وصاعداً ـ نحو اللغة الإنجليزية باعتبارها لغة عالمية للعلوم، الا ان ذلك التحول استغرق عدة عقود. حيث كان احد العوائق هو الحرب الباردة. وخلال خمسينيات وستينيات القرن العشرين استمر انتشار معظم الأدبيات العلمية إما باللغة الإنجليزية أو الروسية. “وفي السبعينيات تحول كل شيء” كما يقول جوردن. من جانب اخر ادى انهيار الاتحاد السوفياتي الى انخفاض بل رفض استخدام اللغة الروسية. وبحلول منتصف التسعينيات كان حوالي 96% من المقالات العلمية في العالم مكتوبة باللغة الإنجليزية. وبشكل عام “النشر باللغة الإنجليزية هو تقريبا ليس خيارا.”

المصدر:
http://www.popsci.com/article/science/fyi-how-did-english-get-be-international-language-science?src=SOC&dom=fb

عدد القراءات (1381)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.