كتب قديمة

الإعجاز العلمي في القرآن كعلم زائف: اضراره وسبل التعامل معه

في دراسة قام بها ستيفاني بيغلياري في فبراير من عام 2017 هدف من خلالها مناقشة عدة جوانب بخصوص الإعجاز العلمي المنسوب للقرآن، الجانب الأول هو تقديم عرض مفصل عن الإعجاز العلمي وذكر الانتقادات الموجه إليه. والجانب الثاني هو تحليل الإعجاز العلمي من خلال ربطه بنظرية المؤامرة، ونظرية المؤامرة هي الاعتقاد أن منظمات سرية لها أهداف شريرة، هي المسؤولة عن الأحداث التاريخية الكبرى وكذلك عن تحديد الاتجاهات الاجتماعية، وتقوم بحجب بعض الحقائق. المعتقدين بنظرية المؤامرة في العادة يعتمدون على حجج زائفة لإثبات وجودها، وعادة ما يربط بين الإعجاز العلمي ونظرية المؤامرة. كما أن من أهداف الدراسة توضيح وجهة نظر العلماء في ……اقرأ المزيد

No Picture

دراسة حول انتشار خرافات علم نفس الطفل

الكثير من الأفكار الخاصة بعلم نفس الطفل تكون غير موثوقة. ولكن الكثير من الآباء والأمهات والطلاب يجدون صعوبة في تمييز البحوث العلمية من الخرافات. فعلى سبيل المثال، في بحث استقصائي جديدة وجد أن الطلاب والآباء يعتقدون أن العلاج بالاستخلاب (وهو علاج زائف) أكثر فعالية في علاج التوحد من التحليل السلوكي الوظيفي (وهو العلاج الصحيح). كما أن بعض الخرافات انتشرت لكون العلم لا يستطيع البحث فيها بسبب القيود التي تفرض على الأبحاث في الوقت الحالي. وأكثر الخرافات تأتي في ما يخص المسببات، والتنمية النموذجية، والتقييم، والطرق الأساسية للأبوة والأمومة. وفي هذا المقال سوف نحاول أن نذكر بعض الخرافات التي تناولتها الدراسة ……اقرأ المزيد

المجرات

المادة المظلمة أخذت وقتها لتلتف حول المجرات الأولى

أخذت المادة المظلمة وقتاً طويلاً لكي تجتمع. فقبل حوالي 10 مليارات سنة، شكلت النجوم الضخمة المجرات المكونة من المادة الطبيعية، وليس المادة المظلمة وهذا ما نلاحظه اليوم. إذا كانت المجرات الحلزونية مكونة من المادة الطبيعية، فإننا سنرى أن النجوم في الأذرع ستدور بسرعة أقل من تلك القريبة للمركز. ولكن في عام 1970 لاحظ كل من فيرا روبين (Vera Rubin) وكنت فورد (Kent Ford) عالما الفلك الأمريكيين أن هذا لا يحدث في المجرات: فكل النجوم في مجرة أندروميدا تتحرك بنفس السرعة بغض النظر عن بعدها عن المركز. حيث تعتبر هذه الدراسة أول دليل على وجود المادة المظلمة، وهي المادة التي لا ……اقرأ المزيد

بناء الأجسام

استخدام الستيرويدات في بناء الأجسام يضر الكلى

يستخدم العديد من الرياضيين الستيرويدات (مركبات عضوية تشمل أنواعاً من المركبات الموجودة في الجسم مثل التيستوستيرون) لزيادة الكتلة والقوة العضلية، ولكنها تسبب أيضا بتدمير وظائف الكلى. هذا حسب ورقة بحثية قدمت في الاجتماع السنوي 42 في الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى وفي المعرض العلمي في سان ديغو، كاليفورنيا. وتشير النتائج إلى أن الاستخدام الثابت للستيرويدات يسبب آثار خطيرة على الكلى لم تكن معروفة من قبل. وتشير العديد من التقارير أن الرياضيين يستخدمون الستيرويدات بشكل يضر بهم. فأغلب الأشخاص يعرفون أن استخدام الستيرويدات مضر بالصحة، ولكن بعض هذه الآثار لم تكن معروفة وبالأخص ما يتعلق بالكلى. وأجرت ليال هيرليتز (Leal Herlitz)، من ……اقرأ المزيد

جنس الدماغ

أساطير حول جنس الدماغ والدور الخارق للتستوستيرون

إحدى الأشياء الجميلة في العلم هي قدرته على تصحيح نفسه، فإذا كان فيه خطأ ما، دليل ضعيف وإدعاءات سيئة، استهداف وتتبع الأساطير إلى جذورها، ومن يتخلص منها. وتعتبر هذه العملية حيوية ومهمة في العديد من المجالات، خصوصا العرق والذكاء والجنس حيث تعوق هذه المجالات خطوات خاطئة منذ سنين. فعلى سبيل المثال، تجارب ذبابة الفاكهة والتي أجريت من قبل عالم الأحياء البريطاني انجوس بيتمان (Angus Bateman) في عام 1940. وعند انتهاء هذه التجارب أخذ بعضهم بوضع العديد من الادعاءات حول تطور الاختلافات النفسية بين الجنسين. وكان أحدها نظرية وضعها عالم الأحياء التطوري روبرت تريفرس (Robert Trivers)، والذي ادعى أن استثمار الوالدين ……اقرأ المزيد

القيادة الخطرة

قيادة المراهقين تصبح أكثر أماناً خلال الشهور التي تلي حادث السير

قيادة المراهقين تصبح أقل خطورة خلال شهرين من تعرضهم لحادث سير خطير، هذا وفقا لبحث جديد نشر في مجلة العلوم النفسية (Psychological Science)، وهي مجلة تابعة لجمعية العلوم النفسية. وقد شمل البحث بيانات سلوك القيادة الفعلية لأكثر من 250 مراهق، وقد أشار إلى أن قيادة المراهقين تصبح أكثر أمانا بعد تورطهم بحادث تحطم خطير. وقال الباحث فيرغال أوبراين (Fearghal O’Brien) من الكلية الوطنية في أيرلندا، والذي أجرى التحليل كبحث ما بعد الدكتوراه في المعاهد الوطنية الأمريكية، أن “حادث السير ليس أمر جيد وكل سائق يبذل قصارى جهده لتجنب حدوثه. لكن بحثنا يكشف عن أحد الجوانب الإيجابية في الأحداث السلبية”. وأضاف ……اقرأ المزيد

الامعاء

بكتيريا تعيد تنظيم جيناتها لتصيب أمعائنا بشكل ذكي

وصف باحثون من الجامعة العبرية كيف يمكن لبكتيريا معدية تحسس الخلايا المعوية والتعلق بها، ومن ثم إعادة تنظيم جينات معينة، لكي تتمكن من الفوعة والتمثيل الغذائي، وبذلك تستغل خلايانا وتستعمر أحشائنا. يعتبر الإسهال المعدي من الأمراض الشائعة بين الأطفال، حيث يعتبر مسؤول عن وفاة 2 مليون رضيع في البلدان النامية. والسبب الرئيسي لهذا المرض هي بكتيريا مرض الأمعاء بالإضافة إلى عوامل أخرى، وتقوم البكتيريا بمهاجمة الأمعاء عندما يتم تناول طعام ملوث. كانت الكائنات المسببة للأمراض التي تصيب القناة الهضمية غير مفهومة، حيث أن الإصابة بهذه البكتيريا تتطلب مئات الجينات والبروتينات، سواء في البكتيريا المعدية أو الإنسان المضيف. غير أنها أصبحت ……اقرأ المزيد

1 2 3 27