اطفال فقراء

هكذا يبدو دماغك إن كنت فقيراً

استمعت قبل بضع أسابيع إلى سلسلة ممتازة من المدونات الصوتية عن الفقر في الولايات المتحدة حيث أثارت انتباهي نقطة واحدة وهي كم عدد العوامل التي يعمل الفقراء على مواجهتها. هذه العوامل التي تستطيع-إن لم تكن فقير- رفضها أو تجاهلها أو ببساطة، عدم ملاحظتها. في عدد مارس من مجلة (scientific American) ألقت عالمة الأعصاب كيمبرلي نوبل (kimberly noble)  الضوء على أحد عناصر الفقر غير المرئية -ولكنها حقيقية بشكل كبير- وهو تأثير الفقر على تطور الدماغ عند الأطفال. عند الأخذ بالاعتبار صعوبة هذا الموضوع، أي من المنهجيات العلمية المعتمدة على البيانات تبدو غارقة في العوامل والمتغيرات المثيرة للحيرة. ولكن هذا لا يعني ……اقرأ المزيد

التوحد

التوحد : دماغ الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض

وجد الباحثون أن سمك القشرة لدى الرجال أكبر مما لدى النساء، وهذا مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالمرض. لا يتساوى الرجال والنساء في مواجهة خطر التوحد، حيث وجد باحثون أن هذا المرض يصيب من 4 إلى 5 مرات أكثر الرجال، لكن ائتلافا دوليا لدراسة التوحد، استطاع فقط إحداث مسار بحث واحد للبحث عن أصل هذا الاختلاف: هو سمك القشرة الدماغية (الطبقة الخارجية للدماغ). يظهر الباحثون أن النساء اللواتي لديهن قشرة تشبه شكليا تلك التي لدى الرجل، تزيد لديهن إمكانية الإصابة بالمرض، ولكنهم لم يجدوا حتى الآن أي تفسير لهذه الظاهرة. للوصول إلى هذه النتائج، قام الباحثون بحساب سمك القشرة في 300 ……اقرأ المزيد

وسائل دماغية جديدة لشحذ أذهان المقاتلين قبل المعارك

وجد أنه باستطاعتنا تطوير القدرات العسكرية مع صعقة كهربائية بسيطة بسيناريو تسمعه قد في برنامج الخيال العلمي المفضل لديك ( du jour، وكما كتب إيان  سيمبل (Ian Sample) في صحيفة (The Guardian) بأن أيام تحسين قدرات الدماغ على الأبواب مع إعلان رسمي بأن الجيش الأمريكي قد نجح في استخدام العقول الالكترونية كمحفزات لتطوير قدراتها العسكرية . حاول الباحثون تطوير المهارات الإدراكية  لأعضاء القوة الجوية الامريكية، حيث اختبروا في قاعدة باترسون (Wright-Patterson Air Force Base) بالقرب من دايتون في ولاية أوهايو تقنية تدعى محفزات التيار المباشر عابر الجماجم او مايدعى (tDCS) ونشرت نتائج أعمالهم في مجلة (Frontiers in Human  Neuroscience) . ……اقرأ المزيد

تعرف على استجابة ادمغتنا عندما نتمسك بآرائنا السياسية

في مقالة سابقة عرضنا كيف نواجه صعوبة في اقناع شخص بغير ما يؤمن به ونظرنا إلى الموضوع من جهة علم النفس واستخدمنا مصطلحات كالتنافر المعرفي وتأثير النتيجة العكسية، هذه المقالة تكملة للموضوع السابق، لكن هذه المرة سنركز على اعتقاد واحد بذاته وننظر إليه من وجهة نظر علم الأعصاب. غالبا ما تكون السياسة هي ساحة النقاش الأشد والاشرس بين الأشخاص، حيث تغيب كل اسس المنطق والعقل السليم. ولا بد انكم لاحظتم كيف ان بعض الأشخاص يزداد تعصبهم السياسي كلما جوبهوا بأدلة وبراهين تنقض او تقلل من الاتجاه السياسي الذي يتبعونه. دراسة لجامعة جنوب كاليفورنيا أكدت هذه الملاحظة. اجريت الدراسة في فترة ……اقرأ المزيد

عصب يلتف حول الدماغ

اكتشاف جديد يشير إلى إمكانية ارتباط منطقة العائق في دماغنا بالوعي

كنبات اللبلاب الذي يرسل فروعه للبحث عن شيء يتشبث به، تقوم الخلايا الدماغ العصبية (العصبونات) بإرسال استطالات تتصل مع العصبونات الأخرى في هذا العضو. الجديد في هذا الأمر هو أنّه وبفضل آلية تقنية جديدة تعيد بناء الدماغ بشكل ثلاثي الأبعاد تم اكتشاف ثلاثة عصبونات تتفرع بشكل كبير في الدماغ؛ ويلتف أحدها حول الطبقة الخارجية للدماغ بالكامل. هذا الاكتشاف قد يساعد على فهم الآلية الّتي يقوم بها الدماغ بخلق الوعي. حيث قام كريستوف كوش رئيس مؤسسة آلِن لعلوم الدماغ والموجودة في واشنطن بشرح تقنية مجموعته الجديدة في اجتماع أقيم في الخامس عشر من فبراير المنصرم والذي يتناول أبحاث الدماغ عن طريق ……اقرأ المزيد

الألياف

ألياف صغيرة تفتح نوافذ جديدة في الدماغ

للمرة الأولى على الإطلاق تقوم مجموعة من الألياف بحجم شعرة الإنسان بتمرير الإشارات الضوئية والكهربائية والكيميائية ذهابا وإيابا في الدماغ وبنجاح، وتعتبر هذه التقنية هي تطبيق لفكرة اقترحت قبل عامين. حيث أجريت عليها بعض التعديلات لتكون أكثر قابلية من الناحية الحيوية، حيث يمكن لهذه التقنية أن تحسن وبشكل كبير وسائل التعرف على وظائف ووصلات مناطق الدماغ المختلفة. وقد طورت هذه الألياف من قبل علماء المادة والكيميائيين والبيولوجيين، وغيرهم من المتخصصين. وقد نشرت نتائج هذه الدراسة في دورية نيتشر لعلوم الاعصاب (the journal Nature Neuroscience)، في ورقة لسيونجان بارك (Seongjun Park)، وهو طالب دراسات عليا في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وبولنا انكيفا ……اقرأ المزيد

تم تحديد موقع الشبكة العصبية بالارتكاز على الإثارة الموسيقية

حوالي 3٪ إلى 5٪ من الناس لا يشعرون بأي شيء عندما يستمعون إلى الموسيقى. بالنسبة لهؤلاء الذي يعانون من انعدام التلذذ الموسيقي (Musical anhedonia)، لا يتمكن أي لحن  من ربط القشرة السمعية بالنواة المتكئة (هي بنية دماغية خاصة بنظام الإثابة) بالشكل الكافي. تعتبر الموسيقى جد متنوعة لدرجة أنها قادرة على إسعاد كل الآذان، مهلا، هل كل الآذان حقا؟ لا، فبين 3٪ إلى 5٪ من الناس الذين يعانون من انعدام التلذذ الموسيقي Musical anhedonia”، إنهم ببساطة لا يشعرون بأي شيء عندما يستمعون إلى الموسيقى. إذ استطاع جوزيف ماركو بلاريي (Josep Marco-Pallarés)، وهو أستاذ في العلوم المعرفية في جامعة برشلونة. في دراسة ……اقرأ المزيد

1 2 3 14