الصرع

إنه نوع معين من الصرع وليس مس شيطاني

2019/02/02 عصام منير 1

الصرع، كلمة تجلب للمخيلة صورة شخص يسقط فجأة على الأرض ويبدأ بالاهتزاز بعنف لثوانٍ تبدو كأنهن دقائق طوال. وبالسرعة نفسها ينتهي هذا الاهتزاز ويستيقظ هذا الشخص وهو مشوش الذهن. عاصفة كهربائية اجتاحت دماغ هذا الشخص فجعلته يبدو كأن شيئاً من عالم خارجي قد تلبسه. المرض المقدس، كما سمي قديماً، لا زال يدهش العلماء بطرق التعبير عن نفسه. ما الذي ستفعله لو استيقظت ليلاً ووجدت أخيك جالساً في فراشه، مشيراً بأصبعه تجاه الحائط الذي يقع على يساره، متتبعاً بعينه لشيء لا يمكن ان تراه ولكنه يتحرك باتجاهك. تحدثه فلا يجيبك، وبعد لحظات يغلق عينيه وتسترخي يده ويستيقظ فيسألك عن سبب فزعك؟ ……اقرأ المزيد

العادات

العادات والأهداف: من المستوي السلوكي وحتى المستوى الكيميائي

ما نريده في هذا المقال هو أن نسير مع الباحثين رحلتهم الفكرية من ملاحظة اختلافات في سلوك فئران التجارب في الظروف المختلفة إلى تعريف العادات و تمييزها عن غيرها ومن ثم إلى كيفية الكشف عن المنطقة الدماغية الرئيسية المسؤولة عن تفعيلها.

الرئيسيات

تحديد جين يجعل أدمغتنا وأدمغة الرئيسيات فريدة من نوعها

2019/01/02 أوس حاتم 0

حددت الأبحاث جينا واحدا يجعل أدمغة الرئيسات -بما فيها أدمغتنا- فريدة من نوعها. إن القردة العليا والبشر مدينون لأدمغتهم العالية الكفاءة لجين واحد يطلق عليه (PLEKHG6)،هذا الجين يتحكم بجوانب معينة من تطور دماغ الرئيسات في اتجاه مختلف مقارنة بالثدييات الأخرى. يقول الدكتور آدم أونيل رئيس فريق البحث في الدراسة :”بشكل عام، يمكن اعتبار هذا الجين أحد العوامل الوراثية التي تجعلنا بشرا على المستوى العصبي”.

كتب للعالم أوليفر ساكس

لقاء مع عالم الأعصاب اوليفر ساكس عن الهلوسة

2018/10/08 حسين غالب 0

إندر فيكونتاس  (موقع CSI) ما الذي يسبب الإدراك المذهل وغير المقبول لشيء يبدو حقيقياً لنا لكنه ليس موجوداً بشكل مادي خارج عقولنا؟ في هذا المقال يأخذنا عالم الأعصاب البريطاني اوليفر ساكس إلى عالم الهذيان الرائع. أوليفر ساكس، هو طبيب، وكاتب، وبرفسور في علم الأعصاب بكلية نيويورك للطب. وهو مشهور بكتبه التي وثق فيها مجموعة من الحالات العصبية، منها الرجل الذي ظن أن زوجته قبعة (1985)، انثروبولوجي على المريخ (1995)، ميوزيكوفيليا: حكايات من الموسيقى والدماغ (2007)، عين العقل (2010). وقد تم تجسيد كتابة اليقظة (1973)في فلم يحمل نفس الاسم ورُشح لجائزة أوسكار عام 1990 وكان من بطولة روبرت دي نيرو وروبن ويليامز. ……اقرأ المزيد

فيلم split وخرافات حول الذاكرة

اضطرابات الذاكرة و الخرافات التي ساهمت السينما في صناعتها

2018/05/08 رغد قاسم 0

1– فقدان الذاكرة عند الإصابة بالرأس: من أشهر الخرافات التي قدمتها أفلام لا تٌحصى –بضمنها سلسلة كارتون توم وجيري- هي فقدان الذاكرة عن طريق الإصابة بالرأس، ثم أستعادتها بضربة أخرى في نفس المكان، و ما من حاجة للقول إلى أي مدى تُعد هذهِ الفكرة سخيفة وغير مقبولة علمياً. مثال آخر عن الأفلام التي تناولت فقدان الذاكرة بصورة مغلوطة:  فيلم خمسين موعد أول (50 first dates- 2004)  حيث تظهر لوسي بطلة الفيلم (درو باريمور) كمصابة بفقدان ذاكرة بعد أن تعرضت لحادث مع والدها، جعلها تفقد على أثره ذاكرتها قصيرة المدى التي تكونت في النهار، فتستيقظ صباح اليوم التالي و قد نست ……اقرأ المزيد

هلوسات ظهور الشخص الميت حديثاً

المتوفى لا زال معنا (هلوسات ظهور الشخص الميت حديثاً)

2018/01/06 عصام منير 0

“رؤية الأموات” لطالما شغل هذا الموضوع خيال المخرجين والعامة على السواء فظهرت العديد من الأفلام لتبين لنا طبيعة هذه التجربة. ففي فيلم ما يحاول المتوفى أن يتواصل مع حبيبته من خلال تحريك الأشياء المحيطة بها ليجذب انتباهها لوجوده. وفي فيلم اخر تلعب البطلة دور الملاك الذي يدفع السوء، والى ما شابه ذلك من الأفلام التي تتناول الأموات. كل ذلك يدل على هوس البشر بالتواصل مع من رحل من هذه الحياة وعلى محاولتهم لإبقائهم قدر المستطاع ضمن البيئة التي عاشوا بها وعلى البحث عن أي إشارة لكي يفسروها على أنها إشارة ممن رحل. فالفراشة التي قد تلمسك ما هي الا إشارة ……اقرأ المزيد

خلايا عصبية

هل لدينا إرادة حرة؟ سؤال لأجزاء من الثانية في نشاطنا الدماغي

2017/09/21 عصام منير 0

سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، 1982. بينجامين لبيت (Benjamin Libet)، باحث في علم وظائف الأعضاء في جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو، يربط مجموعة من الأشخاص لأجهزة تخطيط النشاط الدماغي EEG ويبلغهم بأن بإمكانهم تحريك أصابعهم أو عظام الرسغ متى ما يشاؤون، في الوقت ذاته، هناك ساعة خاصة وضعت أمامهم وعليهم أن يحددوا الوقت الذي شعروا عنده بالرغبة في الحركة.  وجد لبيت أن هناك فرق بالزمن قدره 200 جزء من الثانية ما بين حدوث الرغبة في الحركة، والحركة الفعلية. ولكن لم يظهر التخطيط هاتين الإشارتين فقط، بل أظهر إشارة أخرى ذات أهمية أكبر والتي أصبحت محلاً للجدل منذ حدوث التجربة وإلى الوقت الحاضر، هذه الإشارة ……اقرأ المزيد