فيروسات قد تكون مفيدة للدماغ في مادتنا الوراثية

دمجت الفيروسات الخلفية  (retroviruses) على مدى ملايين السنين في المادة الوراثية للإنسان، حيث أنها تشكل 10% من جينومه الكلي اليوم. اكتشفت مجموعة في جامعة لوند في السويد الآن الآلية التي توضح التأثير المحتمل لهذه الفيروسات على حالة التعبير الجيني، هذا يعني أنها قد تكون لعبت دوراً كبيراً ومؤثراً في تطور دماغ الإنسان، مثل ما يحدث في الأمراض العصبية الفيروسية. الفيروسات الخلفية هي مجموعة خاصة من الفيروسات بعضها يكون خطيرا، مثل فيروس نقص المناعة HIV فيما يعتقد أن بعضها الآخر غير مؤذي. هذه الفايروسات درست من قبل يوهان جاكوبسون (JOHAN JAKOBSSON) وزملائه في الجامعة والفيروسات قيد الدراسة هي من نوع الفيروسات ……اقرأ المزيد

جنين حديث الولادة

أعمار الدماغ الخمسة: مرحلة الحمل بداية المغامرة

2017/01/14 driss amjich 0

على مدار حياتنا، تتعرّض أدمغتنا لتغيراتٍ أكثر من أي عضو آخر في الجسم. يمكن تقسيم هذه التغيرات لتشمل خمسة مراحل أساسية، تؤثّر كل واحدة منها على قدراتنا وسلوكنا بشكل كبير. مع ذلك، فنحن لسنا مجرد متفرّجين وحسب خلال هذه العملية، إذ بإمكاننا أن نستفيد من تلك التغيرات التي تحدث تباعا في كل مرحلة وجعلها لصالحنا. هذا هو بالضبط موضوع هذا البحث الذي ظهر في مجلة New Scientist في 4 أبريل سنة 2009 والذي يعرض خمس مقالات توضّح مراحل تطور الدماغ ابتداء من المرحلة الجنينية وصولا إلى مرحلة الشيخوخة. مع أول نفَس نأخذه، يكون عمر الدماغ عندها أكثر من ثمانية أشهر. ……اقرأ المزيد

الكلاب

ذاكرة الكلب المميزة: يتذكر كلبك أفعالك بشكل لا تتوقعه

عندما عدت من الجامعة للبيت حصلت على أفضل ترحيب يمكن أن أطلبه من كلبي روبي، حيث حيث دخل روبي للقاعة وأخذ ينعطف إلى الزاوية وتوقف قليلاً ثم قفز علي، وقد كانت أذنيه مدببتين وذيله يهتز بإيقاع سريع. فقد تحمس روبي لرؤيتي مرة أخرى بعد شهور من الابتعاد، وهذه أفضل ذكرى احملها من أيام الدراسة. تذكر لقائي بروبي هي مثال على الذاكرة العرضية (episodic memory)، والتي تعيد للأذهان تجربة معينة. وهذه من الذكريات المتعلقة بالسيرة الذاتية، والتي تكون مرتبطة بأماكن وأوقات وعواطف محددة، كجزء لا يتجزء من حياتنا كبشر. وهنالك أنواع أخرى من الذاكرة، على سبيل المثال تذكر رقم هاتفك وتذكر ……اقرأ المزيد

اشخاص يتكلمون

أدمغتنا تُخزن وتتذكر الأشياء بنفس الطريقة تحديداً

ربما تعتقد أن ذكرياتك فريدة من نوعها، لكن دراسة علمية تناولت المسلسل الدرامي الشهير شيرلوك هولمز (Sherlock Holmes) تقترح عكس ذلك تماماً. عندما يصف الناس ذكرى مُعينة حدثت لهم، فإن الأنشطة المخية آنذاك تبقى هي نفسها تقريباً عند تذكر أي شيء آخر، وهناك أيضاً دليل على أنه عندما يُخبر شخص ما شخصاً آخر بحدث ما، فإنه يزرع بداخل عقله نفس النشاط المخي الذي استعمله عند تذكره لهذا الحدث. هذه هي تطبيقات إحدى التجارب الرائدة والتي كشفت للمرة الأولى أنه عندما نُخزن ونُعيد تذكر تجربة ما شاركناها سوياً، فإننا جميعاً نستعمل نفس النشاط المخي، على النقيض من الاعتقاد السائد أن كل ……اقرأ المزيد

Fusiform Gyrus مناطق تمييز الوجوه

مناطق تمييز الوجوه في الدماغ تكبر في الحجم عندما نكبر في السن

هل تشعر بالارتباك بسبب تنامي دوائرك الاجتماعية، لا تخف. الدماغ يمكنه أن يتماشى مع كل الوجوه الجديدة، وذلك بسبب استمرارية نمو أحد المناطق حتى في مرحلة البلوغ. الاكتشاف مثير للدهشة، لأن معظم تغيرات النضوج التي تحدث في الدماغ تكون عن طريق إشراك عن طريق الاتصالات بين الخلايا العصبية. لكن مسح الدماغ قد كشف أن هنالك منطقة في قشرة الدماغ (cortex) تدعى التلفيف المغزلي (fusiform gyrus) يحصل فيه شيء أكثر من مجرد زيادة في الاتصالات بين الخلايا بالتزامن مع التقدم في العمر. يعتقد أن التلفيف المغزلي يقوم بدور التعرف على الوجوه، وهذا ما يجعل البالغين أفضل من الأطفال في التعرف على ……اقرأ المزيد

انفيرون غاما

دراسة جديدة تكشف عن كيفيّة تأثير الجهاز المناعي على السلوك الاجتماعي للفرد

2017/01/08 driss amjich 0

كان يُعتقد منذ وقت طويل أن الدماغ عضو مميّز في الجسم لا صلة له بالجهاز المناعي، لذلك يتم الحديث مرارا عن حاجز الدم في الدماغ وخاصية “المناعة” التي يتميز بها كما لو كان موجودا في بعد آخر، بعيد تماما عن متناولنا. قيل لنا أن الخلايا العصبية قَيّمة لا مجال لخسارتها لصالح الفيروسات والبكتيريا. لذلك فمن المفترض أن يكون الدماغ داخل فقاعة واقية من نوع ما، معزول بشكل كلي عن العدوى والنشاط المناعي للجسم. لكن، وكما يحدث كثيرا في ميدان البحث العلمي، ثَبت أن واقع الأمور أكثر تعقيدا من ذلك، فمع مرور الوقت ومع زيادة عدد الأبحاث في هذا المجال، تم ……اقرأ المزيد

التوتر

الآثار المتأخرة للتوتر: رؤى جديدة في كيفية استجابة الدماغ للصدمات

2017/01/02 نور قاسم 0

أجريت دراسة حديثة عن كيفية تأثير التوتر الشديد الذي يؤدي إلى تأخر ظهور آثار الصدمة النفسية وبقائها لفترة طويلة  حيث توضح هذه الدراسة ان حدوث التوتر يمكن أن يؤدي إلى زيادة النشاط الكهربائي في منطقة المخ التي تعرف باسم اللوزة الدماغية أو (الجسم اللوزي – amygdala) (الجسم اللوزي هو جزء الدماغ الذي يقع داخل الفص الصدغي من المخ ويقوم بوظيفة إدراك وتقييم العواطف و المدارك الحسية والاستجابات السلوكية المرتبطة بالخوف والقلق وهي تراقب باستمرار ورود أي إشارات خطر من حواس الإنسان تعتبر كنظام إنذار واستشعار للمتعة). تتأخر هذه النشاطات اعتمادا على جزيء يعرف باسم N-ميثيل-D-مستقبلات الأسبارتات (NMDA-R) وتسمى أيضا (the NMDA receptor or NMDAR) وهو ……اقرأ المزيد

1 2 3 12