ترجمة وبوستر: أسامة الأسدي
———————-…
كل واحد منا، نحن الفقاريات، يملك أربعة أطراف، وربما أربعة زعانف، زوج في الامام وزوج في الجهة الخلفية، ليس كلنا على الارجح، لكن أغلبنا ممن يملكون “فكوك” إضافة إلى العمود الفقري ولهذا يسمون “gnathostomes” لقد تم تشكيل أطرافنا على مدى طويل خلال مسيرة التطور لتعطينا هذا الشكل الرائع من زعانف، أرجل، اذرع وأجنحة. ولكن كيف استقر الشكل النهائي لدى اسلافنا الى هذا النمط الثابت من زوجين من الاطراف؟! الجواب بكل بساطة هو لأننا نملك “البطن” ! حيث قدم باحثون في قسم الاحياء النظرية من جامعة فيينا ومعهد كونراد لورنز لبحوث التطور والمعرفة قدمو إجابة جديدة لهذا السؤال وسيتم نشره في مجلة “التطور والتقدم – Evolution & Development” هذا السؤال كان كغيره من الاسئلة المحيرة في علم البايولوجيا التطورية، وقد اقترحت العديد من الافكار لشرح الجوانب المختلفة لأصل هذه الزوائد أو الاطراف في الفقريات، وتحديداً في الفقريات التي تملك العمود الفقري والفك، وبهذا يستثنى من هذه القائمة حيوان الأنقليس وسمكة شيطانة البحر، اللذان لا يملكان أي فكوك. يقول براين متشر، من قسم الاحياء النظرية :  يجب حساب كل دليل يقع في تفسير هذا السؤال، من الادلة الاحفورية وحتى العلامات الخفية في النمو الاولي لهذه الاجنحة والاطراف. تقول لورا نونو، رئيسة هذه الدراسة : “لقد جمعنا مجموعة كبيرة من الادلة من علم الاجنة الجزيئية، ادلة من المتحجرات والمورفولوجيا الكلاسيكية لتوضيح الكيفية التي يحصل بها الجنين على الاطراف، زوجين من الاطراف في الامام والخلف”
النموذج المقترح يشمل نتائج جمعت من دراسات سابقة، تتضمن معلومات حول “التعبير الجيني” والتفاعلات التي تحصل بين الانسجة مكونةً الجنين الفقري. في اولى مراحل النمو، ينعزل الجنين الى  ثلاث طبقات رئيسية، هي الطبقة الخارجية (الاديم الظاهر) التي ستكون الجلد والجهاز العصبي، والطبقة الداخلية (الاديم الباطن) التي ستكون الجهاز الهضمي، وبينهما هو الاديم المتوسط التي سيشكل في نهاية المطاف العضلات والعظام وغيرها من الاجهزة. في مراحل متقدمة من النمو ينقسم الاديم المتوسط الى طبقتين، واحدة تغطي تجاويف الجسم والاخرى ستكون الغلاف الخارجي للقناة الهضمية. تقترح الفرضية الجديدة على ان الاطراف تتكون فقط عند المناطق التي تنفصل فيها هاتان الطبقتان بشكل كافي  لتتصل مع طبقة الاديم الظاهر، اي عند نهايتي القناة الهضمية النامية. لا يحدث اي تكوين للاطراف بين طبقتي الاديم المتوسط لان الطبقتين منفصلتين بشكل قليل جداً عن بعضيهما، ويقترح الكاتب، لانهما تتصلان مع القناة الهضمية النامية. خلف الجزء السفلي للقناة الهضمية (فتحة الشرج) وعلى طول الجزء السفلي للذيل تجتمع طبقتي الاديم المتوسط مكونةً طرف وسطي هو الذيل، لكن على طول القناة الهضمية لا تستطيع طبقتي الاديم المتوسط الاندماج معاً كلياً، لذا ستسمح بتكوين اطراف على اليمين واليسار من الخط النصفي للجسم، تقول لورا نونو : “يمكنك القول ان السبب وراء امتلاكنا اربعة اطراف ببساطة هو لاننا نملك الطحش!” يقول برايم متشر، كبير العلماء في جامعة فيينا قسم الاحياء النظرية:  ” ان أهمية نموذج مثل هذا هو توفير اطار متماسك لصياغة فرضيات معينة، والتي يمكن قياسها بالطرق الجزيئية والمختبرية الاخرى” هذا العمل هو أيضاً مساهمة في المناقشات الجارية حول أهمية التغييرات الجنينية في ظهور تراكيب جديدة.
المصدر:: http://bit.ly/1mS7fCQ

عدد القراءات (71)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.