اختبار للعاب يكشف السرطان في دقائق بدقة عالية. فحص السرطان يرتبط عادة بسلسلة شاقة من اختبارات الدم واختبارات التصوير .هذه العملية قد تتغير قريبا، بفضل اختبار اللعاب الذي يمكنه كشف السرطان بعد 10 دقائق بدقة شبه مثالية.

اختبار للعاب يكشف السرطان في دقائق بدقة عالية
يقول الخبراء الاختبار جدا موثوق وبسيط حتى انه بمكن اجراؤه في الصيدلية، او عند طبيب الاسنان او حتى بشكل مريح في بيت المريض .
كشف ورم الحامض النووي DNA المنتشر:

الباحثون في جامعة كاليفورنيا، لوس انجلوس، بقيادة ديفيد وونغ، تمكنوا من انشاء تقنية تستطيع كشف ورم DNA المنتشر في سوائل الجسم،مثل الدم او اللعاب.

يطلق عليها الخزعة السائلة، هذه الطريقة يقال انها توفر سرعة، راحة وخيار اقل تغلغلا (وبالتالي ابسط ولا يحتاج لاجراء معقد لاخذ العين) للكشف المبكر عن السرطان وللتاكد من حالة المرض اثناء العلاج.

نموذج عجيب:
الباحثون عرضت أعمالهم في “الرابطة الامريكية للنهوض بالعلم عام 2016 “.حيث وصف وونغ اداة نموذجية يمكن ان تحدد المؤشرات الحيوية في اللعاب لنوع الاورام الخبيثة.
الجهاز يدعى:
الاطلاق والقياس المُتَسَبَب بالمجال الكهربائي electric field-induced release and measurement (EFIRM)
وهو اكثر كفاءة من سلسلة التقنية الموجودة حاليا. ومن المقرر أن يتم اختباره سريريا هذا العام على المرضى لتشخيص سرطان الرئة في الصين.

اختبار اللعاب

يقول وونغ: كل ما تحتاجه هو قطرة واحدة من اللعاب. ويضيف الاختبار يكمل فقط خلال ١٠دقائق .
ويقول ايضا وونغ “الاختبار قد يكون جنبا الى جنب مع سائر طرق التشخيص الاخرى تبعا للمرض. على سبيل المثال، اذا كانت اشعة صدر المريض اضهرت تورم مشبوه، لذلك على الطبيب عمل اختبار اللعاب لتحديد فيما اذا كان السرطان موجودا.

الكشف عن الانواع المختلفة من السرطان

وونغ وزملاؤه قاموا بدراسة استخدام الاختبارات المستندة الى اللعاب بصورة خاصة  في الكشف عن الطفرات المتصلة بالعديد من سرطانات الفم والحنجرة.
تقول جيسيامبير دي. سوزا من جامعة جون هوبكنز “في الوقت الراهن، لاتوجد طرق فحص فعالة تكشف بصورة مبكرة عن امراض السرطان الفموية البلعومية المتصلة بفيروس الورم الحليمي البشري ” وتقول:  عملية السرطان المعقدة والمساعدة الممكنة من الخزعة السائلة يجب ان تتم قبل حصول كل الاستثارة للخلية السرطانية.
تقول دي. سوزا: على سبيل المثال، فيروس الورم الحليمي البشري قد يستغرق حوالي ١٠سنوات للتطور الى سرطان الفم. ايضا الفيروس يتم القضاء عليه في سنة او سنتين.
وهي تحذر الناس حول المخاوف المحتملة، فيما اذا كشف الاختبار عن علامات السرطان المتصل بفيروس الورم الحليمي البشري. فمجرد وجود الفيروس في الفم هو مؤشر سيء بان الشخص سوف يصاب بالسرطان.
حتى الان قد اكتشف العلماء، الطفرات المتوقعة، التي قد تكون مسؤولة عن حوالي 80% من فيروس الورم الحليمي البشري HPV المرتبطة بسرطان الفم والحنجرة.
ويقول وونغ: تمكنا من الكشف عن هذه الطفرات عن طريق اختبار اللعاب وذلك قد يمهد الطريق للعلاج المبكر لامراض السرطان التي يكون فيها معدل البقاء على قيد الحياة خمس سنوات من حوالي 60%من الحالات.
المصدر:
http://www.techtimes.com/articles/133673/20160215/new-saliva-test-could-detect-cancer-in-10-minutes-with-near-perfect-accuracy.htm

 

عدد القراءات (436)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.